افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 4 بايت ، ‏ قبل سنتين
تم تصحيح خطأ مطبعي
3- التربية عند [[اليونان]] و[[الرومان]] امتازت التربية اليونانية بروح التجديد والابتكار والحرية الفردية وتقبل التطور والتقدم وجعل اليونان غاية التربية عندهم أن يصل الإنسان إلى الحياة السعيدة الجميلة ويسجل التاريخ التربوي أن [[الإغريق]] هم أول من تناول التربية في زاوية فلسفية وكانت التربية محور اهتمام الفلاسفة في [[أثينا]] وقد كانت التربية اليونانية تربية علمية فنية مثالية.
 
أما التربية عند الرومان فكانت تشبه التربية عند اليونان إلى حد كبير فقد اقتبس الرومان أمورا كثيرة عن التربية اليونانية ولكن هناك فروقا جوهرية بين الثقافتين فقد كان فلاسفة اليونان بيحثون عن الغاية من الحياة ولكنهم لم يطبقوا ما توصلوا إليه بصورة عملية أما الرومان فقد اهتموا بالاستفادة من الابتكارات والنظرياتسواءوالنظريات سواء كانت مقتبسة أو مبتكرة لتحسين أحوالهم المادية المحسوسة وبهذا كانت غاية التربية عند الرومان تربية عملية مادية نفعية وغاية التربية عند الرومان أيضا هي إنشأإنشاء الفرد المتمرس في الفنون العسكرية والمتدرب على شؤون الحياة.
 
4- التربية عند العرب : كانت العائلة هي أهم وسائط التربية عند العرب خاصة [[البدو]] منهم وقد تشارك العائلة في التربية وأهم ما يتعلمه البدوي الصيد والرماية وإعداد آلات الحرب وعمل ىلآنيةالآنية ودبغ الجلود وغزل [[الصوف]] وحياكة الملابسوالملابس و تربية الماشية وكانت وسيلة التربية في تعليم ذلك هي المحاكاة والتقليد أو طريقة النصح والإرشاد والوعظ والتوجيه من كبار السن أو الوالدين أو الأقارب أو رؤساء العشائر وقد عرف البدو أنواع المدارس الكتاتيب وكانوا يتعلمون بها القراءة والكتابة والحساب.
 
أما الحضر فكانت تربيتهم تهدف إلى تعلم الصناعات والمهن كالهندسة والطب والنقش والتجارة بأنواعها وكانت لديهم المدارس والمعاهد إلا أن هدف التربية العربية الأسمى كان بث روح الفضيلة وغرس الصفات الخلقية كالشجاعة والإخلاص والوفاء والنجدة عند الحاجة وكرم الضيافة.
مستخدم مجهول