طهماسب الأول: الفرق بين النسختين

تم إزالة 831 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
الرجوع عن 4 تعديلات معلقة إلى نسخة 21595529 من JarBot
ط (بوت:إضافة تصنيف)
(الرجوع عن 4 تعديلات معلقة إلى نسخة 21595529 من JarBot)
فاتيح لطهماسب توسيع حكمه فقاد حملات ناجحة أدت إلى توسيع الاراضي الصفوية وضم العديد من الاراضي القوقازية بما فيها أرمينيا وجورجيا وقرقيزيا إلى الامبراطورية الصفوية
 
== ابن السلطان العثماني لاجئ عند طهماسب ==
== لجوء الحاكم المغولي هومايون و بايزيد عند طهامسب ==
{{مراجع}}}} , فوافق هومايون على مضض مجبرا و أعطى مدينة قندهار للشاه للحصول على مساعدته لاسترداد حكمه . بعد حصول خلاف داخل الاسرة العثمانية الحاكمة عندما ارتأت [[روكسلانا|خٌرًم]] زوجة السلطان سليمان ان يتبوأ ابنهما [[سليم الثاني|سليم]] الحكم بعد والده السلطان [[سليمان القانوني|سليمان]] بينما برز اخيه [[شاه زاد بايزيد|بايزيد]] واظهر مقدرة عسكرية أكثر مما يملكها اخيه، مع تطور الموقف حصل خلاف بين بايزيد واخيهوابيه وتمرد بايزيد على اخيه سليم الثانيابيه يصاحبه اكثر من 3020 الف جندى لكنه هزم على يد جيش أبيه بقيادة [[سوكولو محمد باشا]] بجيش 45الف جندي ولقد هزم الامير بيازيد عندها لجأ عام 1559 إلى طهماسب بعدمتوسلا اناليه هددهأن والده بالاعدام .يجيره فاستقبله طهماسب بحرارة بعد ان كان سليمان من قبل استقبل شقيق طهماسب [[القاص ميرزا]] آملا ان يقوم بالمثلل .بعد هذا طلب السلطان العثماني من ابنه العودة متلهفا لمفاوضته لكنه رفض مع طهماسب الذي امتنع عن تسليم بايزيد رغم ما عرضه السلطان العثماني سليمان على طهماسب من اراض ٍو400,000 قطعة ذهبية. حاول السلطان مراراً وتكراراً مع طهماسب مستخدماً اللين والمفاوضة مرة والتهديد والوعيد مرة أخرى دون نجاح . ولاكن كان اخيه الامير سليم يتفاوض مع الشاه طهماسب علی اخيه الامير بيازيد وقال الشاه للأمير سليم بن يعطيه مليونين قطعه ذهبيه
في سنة 1544 حصل انقلاب على هومايون الحاكم المغولي , الذي فر الى طهماسب و رفض استقباله كلاجئ الا بشرط تحوله للتشيع {{https://en.wikipedia.org/wiki/Tahmasp_I#cite_note-22==مراجع==
لاحقا في عام 1561 اتهماكتشف طهماسب محاولة من الأمير بايزيد بمحاولةلإسقاطه اغتيالهعن وهوعرشه , السبب في ذلك غير معروف فربما أراد أن يعتذر لأبيه بهذا وربما خاف من حملة متوقعة من ابيه على مأدبةطهماسب للعشاءفأراد أن يتقرب منه بهذه الفعلة ,فسجن على كلٍ سجن طهماسب الأمير وشتت جيشه ووافق على عرض الامير السلطان سليمسليمان فسلم بايزيد وأبنائه الأربعه إلى رسل سليمسليمان الذين قاموا بقتلهم ودفنوا في سيواس .
{{مراجع}}}} , فوافق هومايون على مضض مجبرا و أعطى مدينة قندهار للشاه للحصول على مساعدته لاسترداد حكمه . بعد حصول خلاف داخل الاسرة العثمانية الحاكمة عندما ارتأت [[روكسلانا|خٌرًم]] زوجة السلطان سليمان ان يتبوأ ابنهما [[سليم الثاني|سليم]] الحكم بعد والده السلطان [[سليمان القانوني|سليمان]] بينما برز اخيه [[شاه زاد بايزيد|بايزيد]] واظهر مقدرة عسكرية أكثر مما يملكها اخيه، مع تطور الموقف حصل خلاف بين بايزيد واخيه وتمرد بايزيد على اخيه سليم الثاني يصاحبه اكثر من 30 الف جندى لكنه هزم على يد جيش أبيه بقيادة [[سوكولو محمد باشا]] بجيش 45الف جندي ولقد هزم الامير بيازيد عندها لجأ عام 1559 إلى طهماسب بعد ان هدده والده بالاعدام . فاستقبله طهماسب بحرارة بعد ان كان سليمان من قبل استقبل شقيق طهماسب [[القاص ميرزا]] آملا ان يقوم بالمثلل .بعد هذا طلب السلطان العثماني من ابنه العودة متلهفا لمفاوضته لكنه رفض مع طهماسب الذي امتنع عن تسليم بايزيد رغم ما عرضه السلطان العثماني سليمان على طهماسب من اراض ٍو400,000 قطعة ذهبية. حاول السلطان مراراً وتكراراً مع طهماسب مستخدماً اللين والمفاوضة مرة والتهديد والوعيد مرة أخرى دون نجاح . ولاكن كان اخيه الامير سليم يتفاوض مع الشاه طهماسب علی اخيه الامير بيازيد وقال الشاه للأمير سليم بن يعطيه مليونين قطعه ذهبيه
لاحقا في عام 1561 اتهم طهماسب الأمير بايزيد بمحاولة اغتياله وهو على مأدبة للعشاء ,فسجن طهماسب الأمير وشتت جيشه ووافق على عرض الامير سليم فسلم بايزيد وأبنائه الأربعه إلى رسل سليم الذين قاموا بقتلهم ودفنوا في سيواس .
 
==اهتمام طهماسب بالفنون والاقتصاد الإيراني==
{{ضبط استنادي}}
{{شريط بوابات|أعلام|إيران|ملكية}}
 
[[تصنيف:حكام أطفال من العصر الحديث]]
[[تصنيف:شاهات إيران]]
[[تصنيف:صفويون]]
[[تصنيف:ملكيون]]
[[تصنيف:ملوك القرن 16 في آسيا]]
[[تصنيف:ملوك فارس]]
[[تصنيف:مواليد 1514]]
[[تصنيف:مواليد في أصفهان (مدينة)]]
[[تصنيف:وفيات 1576]]
[[تصنيف:وفيات 984 هـ]]
[[تصنيف:وفياتملوك القرن 16 في قزوينآسيا]]
[[تصنيف:ملوك القرن 16 في آسيافارس]]
32٬714

تعديل