افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 3٬495 بايت، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
| صندوق_حملة =
}}
'''معركة بريطانيا''' (ب[[لغة إنجليزية|الإنكليزية]]: The Battle of Britain)،كانت معركة بريطانيا [[حملة عسكرية]] خلال [[الحرب العالمية الثانية]] عندما دافع [[سلاح الجو الملكي]] عن المملكة المتحدة (UK) ضد هجمات [[سلاح الجو الألماني (الرايخ الثالث)|سلاح الجو الألماني]] المعروف ب(لوفتواف) نهاية يونيو 1940. وصفت بأنها اول حملة كبرى تخاض بالكامل من قبل القوات الجوية.<ref>{{cite web|url=https://web.archive.org/web/20090302084417/http://www.raf.mod.uk/bbmf/theaircraft/92sqngeoffwellum.cfm|title="92 Squadron – Geoffrey Wellum.}}</ref> يؤرخ البريطانيون رسميا مدة الحملة من 10 يوليو / تموز الى 31 أكتوبر / تشرين الأول 1940، والتي تتداخل مع فترة الهجمات الليلية الواسعة النطاق المعروفة باسم [[قصف لندن]] "The blitz"، التي استمرت من 7 سبتمبر 1940 إلى 11 مايو 1941 <ref>{{cite web|url=https://www.rafmuseum.org.uk/research/online-exhibitions/history-of-the-battle-of-britain/introduction-to-the-phases-of-the-battle-of-britain.aspx|title= "مقدمة في مراحل المعركة - تاريخ معركة بريطانيا - عرض - بحوث}}</ref> في حين أن المؤرخين الألمان لا يوافقون على هذا التقسيم واعتبروا ان الحملة كانت مستمرة من يوليو 1940 إلى يونيو 1941 بما في ذلك قصف لندن.<ref>أوفيري، ريتشارد ج. (2013). حرب القصف: أوروبا 1939-1945. ص73-74</ref>
'''معركة بريطانيا''' (ب[[لغة إنجليزية|الإنكليزية]]: The Battle of Britain)، معركة جوية من معارك [[الحرب العالمية الثانية]] والتي كان هدفها احتلال [[بريطانيا|الجزيرة البريطانية]]. فبعد أن تمكن [[هتلر]] من احتلال كامل [[فرنسا]] لم يتبق أمامه من أعدائه الأوربيين سوى [[المملكة المتحدة]]، والتي كان يفصلها عن جيش [[ألمانيا]] الجرار [[القنال الإنجليزي|القنال الإنكليزي]].
 
كان الهدف الرئيسي للقوات [[ألمانيا النازية|الألمانية النازية]] هو إجبار بريطانيا على الموافقة على تسوية سلمية عن طريق التفاوض. وفي تموز / يوليه 1940، بدأ الحصار الجوي والبحري، حيث استهدف سلاح الجو الالماني بصورة أساسية قوافل الشحن البحري والموانئ ومراكز الشحن، مثل [[بورتسموث]]. في 1 آب / أغسطس، وِجِهَ سلاح الجو الالماني لتحقيق التفوق والتقدم الجوي على سلاح الجو الملكي البريطاني بهدف تعطيل قيادته؛ وبعد 12 يوما، حِوِلَت الهجمات إلى المطارات والبنى التحتية التابعة لسلاح الجو الملكي البريطاني.<ref>بونغاي، ستيفن (2000). العدو الأكثر خطورة: تاريخ معركة بريطانيا. ص31-33</ref> ومع تقدم المعركة، استهدف ال"لوفتواف" أيضا المصانع المشاركة في إنتاج الطائرات و[[بنية تحتية|البنية التحتية]] الاستراتيجية. في نهاية المطاف استخدمت تفجيرات إرهابية في مناطق ذات أهمية سياسية وكذلك على المدنيين.
ففي 16 تموز/يوليو [[1940]] أصدر [[هتلر]] تعليمات مباشرة لتجهيز قواته وإعداد الخطط اللازمة لمهاجمة [[بريطانيا]] وإذا لزم الأمر احتلالها أيضا، ولكن الألمان أدركوا بأن الغزو البرمائي لهذه الجزيرة لن يكون ممكنا مع وجود الأسطول الإنكليزي الكبير إلا إذا تمكنوا أولاً من السيطرة على النطاق الجوي لساحة المعركة.
 
سرعان ما سيطر الألمان على البلدان القارية، وبدا أن بريطانيا تواجه تهديدا للغزو عن طريق البحر، ولكن القيادة الألمانية العليا عرفت صعوبات هجوم بحري غير مسبوق وجديد ، وفهمت عدم فعاليته في وقت أن [[البحرية الملكية البريطانية|البحرية الملكية]] كانت تهيمن في البحار. في 16 يوليو أمر هتلر بإعداد [[أسد البحر (عملية عسكرية)|عملية أسد البحر]] ك[[حرب برمائية|هجوم برمائي]] وجوي محتمل على بريطانيا، حيث يبدأ بعد سيطرة اللوفتواف على سلاح الجو الملكي. في أيلول / سبتمبر قام سلاح الجو الملكي البريطاني بغارات ليلة عطلت الإعدادات الألمانية من البارجات، وفشل اللوفوتواف في أن يسيطر ويغلب سلاح الجو الملكي، حيث أجبر هتلر على تأجيل العملية وإلغائها في نهاية المطاف.
تحقيقاً لهذه الغاية في 2 آب/أغسطس أعد قائد سلاح الطيران الألماني [[هيرمان غورينغ|غورينغ]] خطة لتوجيه ضربات شديدة من الجو لتدمير القوة الجوية البريطانية وذلك لكي يفتح الطريق أمام الغزو البرمائي، وسميت عملية الغزو بـ ('''أسد البحر''').
 
أثبتت ألمانيا النازية أنها غير قادرة على الحفاظ على غارات النهار، ولكن عمليات القصف الليلي المستمرة على بريطانيا أصبحت تعرف باسم ذا بليتز. ستيفن بونغاي يعتبر الفشل الألماني في تدمير الدفاعات الجوية البريطانية لإجبارها على ال[[هدنة]] (أو حتى الاستسلام الصريح) أول هزيمة كبرى لألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية ونقطة تحول حاسمة في الصراع.<ref name="ReferenceA">بونغاي، ستيفن (2000). العدو الأكثر خطورة: تاريخ معركة بريطانيا. ص 388</ref>
لو تحققت المساعي [[النازية]] في هذه المعركة لتمكنوا من إخضاع الإنكليز واحتلال بلادهم، ولكن [[سلاح الجو الملكي|سلاح الجو الملكي البريطاني]] حال دون بلوغ الألمان غايتهم، بل هيأ النصر في هذه المعركة جميع الظروف [[الحلفاء|للحلفاء]] من أجل تمديد زمن الحرب والقضاء على قوات [[هتلر]] بالكامل بعد عدة سنوات.
 
إن معركة بريطانيا تأخذ اسمها من خطاب ونستون تشرشل إلى مجلس العموم في 18 يونيو: "ما أسماه الجنرال ويغاند هو معركة فرنسا قد انتهت، معركة بريطانيا على وشك أن تبدأ".<ref>{{cite web|url=http://www.ibiblio.org/hyperwar/UN/Canada/CA/OpSumm/OpSumm-2.html|title=ستاسي، سي بي. (1955) الجيش الكندي 1939-1945 ملخص تاريخي رسمي. ص18}}</ref>
== مصادر==
{{مراجع}}
 
== وصلات خارجية ==
* [http://www.britannica.com/eb/article-53543/World-War-II الموسوعة البريطانية]
 
 
=== مراجع ===
{{مراجع}}
{{الجبهة الغربية (الحرب العالمية الثانية)}}
{{الحرب العالمية الثانية}}