افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 8 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
[[ملف:Joseph louis gay-lussac.jpg|تصغير|150 بك|لوي جوزيف غي ـ لوساك|يمين]]
 
عرفت مركّبات البورون منذ القدم، ففي [[مصر القديمة]] استخدم [[النطرون]] من أجل تحنيط [[مومياء|المومياءات]]، والذي كان يحوي، بالإضافة إلى بعض المركبات الأخرى، على البورات. منذ القرن الرابع للميلاد استعملت مركّبات البورون في [[إمبراطورية الصين]] لإنتاج زجاج البورق، وعبر [[طريق الحرير]] انتقل إلى غرب أسيا، حيث ورد ذكر البورق في كتب [[جابر بن حيان]] حوالي سنة 700 بعد الميلاد. وصل زجاج البورق إلى أوروبا بواسطة الرحالة [[ماركو بولو]]، والذي جلبه إلى إيطاليا في القرن الثالث عشر ميلادي. وصف [[جورجيوس أغريكولا]] في القرن السادس عشر استعمال البورق [[صهارة (علم الفلزات)|كصهارة]] في [[علم الفلزات]]. في سنة 1777، عرف [[حمض البوريك]] في الينابيع الساخنة قرب [[فلورنسا]] تحت اسم ''sal sedativum،sedativum''، وكان يستعمل للأغراض الطبّيّة. كان معدن [[ساسوليت|الساسوليت]] المصدر الرئيسي للبورق في أوروبا حتّى نهاية القرن التاسع عشر إلى أن جرى الاستيراد من مصادر أمريكية.<ref name=borates>{{مرجع كتاب|الصفحات=102; 385–386|العنوان=Borates: handbook of deposits, processing, properties, and use| المؤلف = Garrett, Donald E.| الناشر =Academic Press| السنة= 1998| الرقم المعياري=0-12-276060-3}}</ref><ref name=boron>{{مرجع ويب| تاريخ الوصول= 2009-05-05| المسار = http://mysite.du.edu/~jcalvert/phys/boron.htm| العنوان = Boron|العمل=University of Denver|المؤلف=Calvert, J. B.}}</ref> شاع إنتاج البورق في الولايات المتحدة نهاية القرن التاسع عشر بسبب كبر الكمّيّات المنتجة، وكان فرانسيس ماريون سميث، والذي يعرف باسم ملك البورق، أحد الروّاد في هذا المجال، حيث أسّس شركة ''Pacific Coast Borax Company،Company''، ممّا أدّى إلى انخفاض سعرها.<ref>Hildebrand, G. H. (1982) "Borax Pioneer: Francis Marion Smith." San Diego: Howell-North Books. p. 267 ISBN 0-8310-7148-6</ref>
 
[[ملف:Louis Jacques Thénard.jpg|تصغير|لوي جاك تينار|يمين|150بك]]