افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 397 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
الرجوع عن التعديل 24102270 بواسطة Sa ab Muntadher (نقاش)
|ينتهي = يوم واحد
|تاريخه = [[18 ذو الحجة]] من كل عام [[التقويم الهجري|هجري]]
|الاحتفالات = يحتفل من قبل المسلمون الشيعة في مختلف بلدان العالم مثل:<br/> [[إيران]]<br/> [[أفغانستان]]<br/> [[تركيا]]<br/> [[الهند]]<br/> [[العراق]]<br/> [[البحرين]]<br/> [[القطيف]]< <br/><ref name="حوزه"[http://www.hawzah.net/fa/Magazine/View/4892/8227/109283/عید-غدیر-در-کشور-های-اسلامی عيد الغدير في البلدان الإسلامية]-حوزه.نت</ref>[[اليمن]]<br/> [[الإمارات العربية المتحدة]]<br/> وفي بعض '''الدول الأروبية والأمريکية''' مثل:<br/> [[المملكة المتحدة]]<br/> [[كندا]]<br/> [[فرنسا]]<br/> [[ألمانيا]]<br/> [[الولايات المتحدة]]<ref name="namehnews">[http://namehnews.ir/fa/news/179816/جشن-غدیر-در-دنیا-چگونه-برگزار-می‌شود-از-تعطیلی-شهرهای-عراق-تا-برگزاری-جشن-غدیر-در-سرمای-شهرهای-اروپایی کيف يحتفل بعيد الغدير في العالم؟ من عطلة مدن العراق حتی اقامة احتفال غدير في برد مدن أروبا]-[[وكالة مهر للأنباء]]</ref>
|المراعاة =
|متعلق بـ = [[حجة الوداع]]
}}
{{شيعة}}
{{المسلمون الشيعة}}
'''عيد الغدير''' هو ثالث وآخر الأعياد لدى [[المسلمون الشيعة]] ويُحتفل به في يوم 18 من ذي الحجة في كل عام هجري احتفالًا باليوم الذي خطب فيه النبي [[محمد]] خطبة عيَّن فيها [[علي بن أبي طالب]] مولًى للمسلمين من بعده كما يعتقد المسلمون الشيعة مستندين الى الاية الكريمة (انما وليكم الله ورسوله والذين امنوا الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم راكعون)اية ٥٥ سورة المائدة لكون الاية انفاً نزلت بحق الامام علي (عليه السلام)،الشيعة، وذلك في أثناء عودة المسلمين من [[حجة الوداع]] إلى [[المدينة المنورة]] في مكان يُسمى بـ "غدير خم" سنة [[10 هـ]]. وقد استدلّ [[الشيعة]] بتلك الخطبة على أحقية [[علي]] بالخلافة والإمامة بعد وفاة النبي محمد، حيث النبي قال في ذلك اليوم: "'''من کنت مولاه فهذا علي مولاه'''"<ref>[http://www.alshirazi.net/monasabat/monasabat/61.htm '''الشيرازي نت:''' يوم الغدير كمال الدين وتمام النعمة] تاريخ الوصول [[25 يونيو]] [[2011]].</ref><ref>[http://www.shiaweb.org/books/eid_al-gadir/pa2.html '''شبكة الشيعة العالمية:''' عيد الغدير في الإسلام - الشيخ الأميني] تاريخ الوصول [[25 يونيو]] [[2011]].</ref> بينما يرى [[أهل السنة]] أنه قد بيّن فضائل [[علي بن أبي طالب|علي]] للذين لم يعرفوا فضله، وحث على محبته وولايته لما ظهر من ميل المنافقين عليه وبغضهم له،<ref>تثبيت الإمامة وترتيب الخلافة، أبو نعيم الأصبهاني، ص6.</ref> ولم يقصد أن يوصيَ له ولا لغيره بالخلافة.<ref>[[البداية والنهاية]]، [[ابن كثير]]، ج7، ص251.</ref> كما يعتدقون أن الأية القرآنية:'''"اليوم أكملت لكم دينكم"''' لم تنزل في ذلك اليوم لأن الآية نزلت قبل ذلك بعرفة في حجة الوداع كما هو ثابت في الصحيحين من حديث عمر<ref>[[البداية والنهاية]]، [[ابن كثير]]، ج7، ص251-252.</ref>.
 
== التسمية ==