الصلاة في اليهودية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 199 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف
ط (روبوت:إزالة تصنيف خاطئ ناتج عن التصانيف المعادلة)
ط (بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف)
وخلال فترة التلمود وفي بعض الحالات، كانت الصلاة، لا تصح بدون غسل الجسم.<ref>المِشنا "بركات" 3:5</ref> وبالإضافة إلى ذلك وفي نفس الفترة وبعدهاكان اليهود يسجدون بعد الصلاة بالكامل وبخاصة في أيام الصوم .<ref>التلمود البابلي "مجيلّة" 22ب</ref>. ويغسلون أرجلهم أيضا قبل الصلاة<ref name="ReferenceA">«الشرائع الشامية من الجنيزة في القاهرة» مطبوع في أورشليم 1973م، صفحة 130</ref> وكذلك قال الحاخام سعيد الفيومي في كتابه: «وينبغي أن نُثبت شروط الصلاة التي لا بد منها. أما قبل كل صلاة لا بد من غسل اليدين وحدّ ذلك إلى الزندين والرجلين إلى الكعبين من أيّ صنعة عملية بعد الاستنجاء وغُسل الوجه على هذا الترتيب.»<ref>جامع الصلوات والتسابيح» صفحة 29</ref>
 
يمكن الجمع بين الصلوات في حال الضرورة. تأرجح أو تذبذب الجسد في الصلاة للأمام والخلف مسموح به مع وجود بعض المعارضين للحركة. الرجل يجب أن يلبس الطاقية، وللمرأة أن تلبس أكمام طويلة ولبس طويل والمتزوجة يجب أن تغطي كامل شعرها. وكان يهود الشام يخلعون أحذيتهم قبل الدخول إلى الكنيس،<ref>[http://aslalyahud.org/subsubpage.php?id=34&cid=2 شعائر الصلاة] المجلس اليهودي الأمريكي، تاريخ الولوج 5 مايو 2013 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20120125045115/http://www.aslalyahud.org/subsubpage.php?id=34&cid=2 |date=25 يناير 2012}} </ref> ويغسلون أرجلهم قبل دخول الصلاة.<ref name="ReferenceA"/>
 
== انظر أيضا ==