الجبهة الوطنية لتحرير أنغولا: الفرق بين النسختين

ط
بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
ط (بوت: وسوم صيانة، أضاف وسم بدون مصدر)
{{مصدر|تاريخ=يوليو 2017}}
{{صندوق معلومات حزب سياسي|الرئيس=[[نغولا كابانغو]]|عدد النواب={{معلومات حزب سياسي/عدد_المقاعد|2|220|hex=#ff0000}}|أيديولوجيا=[[قومية مدنية]]<br/>[[ديمقراطية مسيحية]]<br/>[[سياسة محافظة]]|الميول=[[يمين الوسط]]}}
[[ملف:Bandeira da FNLA.svg|تصغير|علم حزب الجبهة الوطنية لتحرير أنغولا]]
على مدى سنوات عديدة، ساعدت حكومات [[الجزائر]], [[تونس]], [[ألمانيا الغربية]], [[غانا]], [[إسرائيل]], [[فرنسا]], [[رومانيا]]، [[الصين|جمهورية الصين الشعبية]], [[اتحاد جنوب أفريقيا|جنوب أفريقيا]], [[الولايات المتحدة]], [[زائير]], و [[ليبيريا]] الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]]. زودت [[فرنسا|الحكومة الفرنسية]] قوات الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] بما يعادل مليون جنيه إسترليني دون فائدة. بدأت حكومة [[الولايات المتحدة]] مساعدة الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] في عام [[1961]] خلال إدارة [[جون كينيدي]], و إعادة توجيه ثلث من المعونات الرسمية إلى [[زائير]] إلى الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] و [[يونيتا]]. أعطت [[إسرائيل|الحكومة الإسرائيلية]] مساعدات إلى الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] بين [[1963]] و [[1969]]. زار هولدن روبرتو [[إسرائيل]] خلال [[1960]], وأرسلت الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] بعض أعضاءها إلى [[إسرائيل]] للتدريب. خلال [[1970]]، شحنت حكومة [[إسرائيل]] أسلحة إلى الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] من خلال [[زائير]]. بدأت [[الصين|جمهورية الصين الشعبية]] تزويد الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] بالأسلحة في عام [[1964]], حيث أعطتها معدات عسكرية وما لا يقل عن 112 مستشارا عسكريا، و سلمت [[رومانيا|الحكومة الرومانية]] أسلحة إلى الجبهة الوطنية لتحرير [[أنغولا]] في [[أغسطس]] [[1974]].
 
{{تصنيف كومنز|FNLA}}
{{شريط بوابات|أنغولا|سياسة}}
 
{{تصنيف كومنز|FNLA}}
{{ضبط استنادي}}
 
1٬049٬180

تعديل