افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
بوت:الإبلاغ عن رابط معطوب أو مؤرشف
شهد عام [[2005]] تغيرًا في اتجاهات القنوات الرقيمة التابعة للقناة الرابعة، بعد أن تولّى آندي دنكن مؤسس خدمة ''Freeview'' التلفازية المجانية، إدارة القناة. فأصبح فرع E4 يُعرض مجانًا على القنوات الرقمية الأرضية، كما وأُطلقت قناة رقمية جديدة ومجانيّة هي ''More4''، وبحلول شهر أكتوبر من نفس العام، كانت القناة الرابعة قد انضمت إلى سلسلة القنوات المجانية في شبكة ''Freeview'' الترفيهية.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.dtg.org.uk/news/news.php?id=1225|العنوان=DTG News: ITV and Channel 4 confirm Freeview stakes|تاريخ الوصول=2007-04-03}}</ref> وبحلول شهر يوليو من سنة [[2006]]، إنضمت قناة فيلم4 إلى الشبكة المجانية، وأخذت تُبث على القنوات الرقمية الأرضية.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.channel4sales.com/news/news-article.aspx?year=2006&id=21|العنوان=CHANNEL4SALES : NEWS|تاريخ الوصول=2007-04-03 |مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20070203111052/http://www.channel4sales.com/news/news-article.aspx?year=2006&id=21 <!-- Bot retrieved archive --> |تاريخ الأرشيف = 2007-02-03}}</ref> شهد عام 2005 أيضًا انطلاق القناة الرابعة نحو البث الإذاعي، فاشترت 51% من أسهم محطة ''Oneword'' الإذاعية البائدة حاليًا، لتُصبح بذلك شريكة لمجموعة UBC مالكة باقي الأسهم. أصدرت القناة بضعة برامج جديدة للمحطة، تحت اسم جديد هو "4راديو"، ومنها كان برنامجًا أسبوعيًا يدوم لنصف ساعة هو "تقرير الصباح" ([[لغة إنجليزية|بالإنگليزية]]: The Morning Report) الإخباري. وفي بداية عام [[2009]]، أعلنت القناة الرابعة أن عملها الإذاعي قد لا يدوم، وأنها قد تتوقف عنه لاحقًا.
 
أطلقت القناة في شهر نوڤمبر من عام 2009 خدمة المشاهدة ثلاثية الأبعاد طيلة أسبوع كامل، فأخذت تبث برامجًا معينة في كل ليلة باستخدام [[تصوير ثلاثي الأبعاد|تقنية التصوير اللوني الرمزي ثلاثية الأبعاد]]. وقد تمّ توزيع نظارات الرؤية ثلاثة الأبعاد في جميع متاجر شركة ساينسبريز.<ref>[http://www.channel4.com/programmes/3d-week 3D Week - Channel 4<!-- Bot generated title -->] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20161223185346/http://www.channel4.com/programmes/3d-week |date=23 ديسمبر 2016}} </ref>
 
=== في المستقبل ===
== البث ==
=== في المملكة المتحدة ===
كانت القناة الرابعة تُبث بثًا تماثليًا أرضيًا عند إطلاقها، إذ لم يكن هناك من شكل آخر للبث التلفازي في المملكة المتحدة. وقد استمرت القناة تبث برامجها على هذا الشكل حتى اكتمل تغيير نظام البث في كامل البلاد ونقله إلى البث الرقمي الأرضي. ومنذ عام [[1998]] استحالت القناة متوافرة في مختلف أنحاء العالم عبر البث الرقمي الأرضي وعبر شبكة سكاي العالمية. وبسبب الإلتزام الخاص الواقع على عاتقها، فهي تُبث مجانًا عبر المُستقطبات الأرضية،<ref>[http://www.ofcom.org.uk/tv/psb_review/digitalpsb/digitalpsb.pdf ]{{وصلة مكسورة|تاريخ=نوفمبر 2011}} Digital PSB, Public Service Broadcasting post Digital Switchover, section 1.1 {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20091009182737/http://www.ofcom.org.uk/tv/psb_review/digitalpsb/digitalpsb.pdf |date=09 أكتوبر 2009}} </ref> على النقيض من القنوات الأخرى مثل ITV وغيرها.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://www.itvplc.com/itv/news/releases/pr2005/2005-06-29/|العنوان=Ofcom determination of financial terms for Channel 3 licences ITV plc response|تاريخ الوصول=2007-04-03 |مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20061015170803/http://www.itvplc.com/itv/news/releases/pr2005/2005-06-29/ <!-- Bot retrieved archive --> |تاريخ الأرشيف = 2006-10-15}}</ref>
 
=== في أوروبا ===
 
== التمويل ==
كان تمويل القناة الرابعة يتم، خلال سنواتها التكوينية، عبر شركات ITV مقابل حصولهم على حق تسويق وبيع الدعايات والإعلانات التجارية في المناطق حيث يقع مقرهم، عبر شاشة القناة. أما في الوقت الحالي، فإن القناة تموّل نفسها بنفسها كما تفعل معظم القنوات التلفزية التجارية الخاصة، أي عبر مبيعات الإعلانات التجارية المبثوثة على الهواء، وعبر رعاية البرامج، وبيع أي محتوى لأي برنامج بما يتضمنه من حقوق تجارية. كما تستطيع القناة أن تدعم الشبكة الرئيسية ماليًا عبر الأرباح التي تحصل عليها من مساعيها الأخرى، التي شملت في السابق رسوم الاشتراك من قنواتها الفرعية مثل E4 وفيلم4، ومبيعات الڤيديو حسب الطلب خاصتها. أشارت الإحصاءات الحسابية للقناة الرابعة من عام [[2005]]، أن الإعانات المالية التي حصلت عليها بلغت حوالي 30 مليون جنيه إسترليني.<ref>[http://www.channel4.com/about4/pdf/2005_C4_Complete.pdf 11419_11419_C4<!-- Bot generated title -->] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20090327120933/http://www.channel4.com/about4/pdf/2005_C4_Complete.pdf |date=27 مارس 2009}} </ref>
 
انتقلت القناة الرابعة إلى تمويل نفسها بعد صدور قانون البث الإذاعي لعام 1990 الذي سمح للشركات الإذاعية حديثة التأسيس أن تموّل نفسها بنفسها. وقد أدّى هذا القانون إلى تشكيل "شبكة أمان" أي إجراء أمني يُمكن أن يؤمن الحد الأدنى من الدخل للمؤسسة الإعلامية بحال هبطت نسبة أرباحها هبوطًا كبيرًا، وقد تمّ توفير المبالغ المخصصة لدعم القناة من مدفوعات شركات التأمين لشركات ITV. غير أن هذه الإعانات لم تحتاجها القناة، ومن ثم ألغت الحكومة منح هكذا أقساط في سنة [[1998]]. وبعد أن انفصلت القناة الرابعة عن ITV، أُلغيت الأرباح المشتركة من الإعلانات التجارية بين القناتين أيضًا.
 
إضطرت القناة في سنة [[2007]] أن تطلب دعمًا ماليًا من الحكومة بعد أن واجهت بضعة مشاكل تمويلية، فخُصص لها قرض بلغت قيمته 14 مليون جنيه إسترليني وتقرر أن تقوم بردّه على فترة ستة سنوات. وكان من المُفترض أن تؤمن الحكومة المال من رسوم الترخيص الممنوحة للقنوات الإعلامية المحلية، وبهذا كانت تلك ستكون أول مرة تُمنح أي قناة من تلك القنوات غير [[بي بي سي]] هكذا منحة من هذا المصدر،<ref>{{استشهاد بخبر| المسار=http://www.independent.co.uk/news/media/jowell-challenges-channel-4-to-justify-16314m-of-public-funding-454035.html | العمل=The Independent | المكان=London | العنوان=Jowell challenges Channel 4 to justify £14m of public funding | الأول=Ian | الأخير=Burrell | التاريخ=2007-06-21 | تاريخ الوصول=2010-04-01}}</ref> غير أن آندي برونهام وزير الدولة لشؤون الثقافة، والألعاب الأولمبية، والإعلام والرياضة، أقدم على إلغاء هذا المشروع والقضاء عليه في مهده.<ref>{{استشهاد بخبر| المسار=http://news.bbc.co.uk/1/hi/entertainment/7750501.stm | العمل=BBC News | العنوان=Channel 4 switchover cash shelved | التاريخ=2008-11-26 | تاريخ الوصول=2010-04-01}}</ref> أصدر [[أوفكوم|مكتب الاتصالات]] المُنظم للبث الإعلامي في نشرته الدورية خلال شهر يناير من عام 2009 تقريرًا جاء فيه أن القناة الرابعة يُفضّل أن تموّل عبر "شراكات ومشاريع مشتركة أو عمليات الاندماج مع الشركات الأخرى".<ref>[http://www.ofcom.org.uk/consult/condocs/psb2_phase2/statement/ Ofcom | Ofcom’s Second Public Service Broadcasting Review: Putting Viewers First<!-- Bot generated title -->] {{وصلة مكسورة|date= يوليو 2017 |bot=JarBot}} {{Webarchive|url=http://web.archive.org/web/20100416083500/http://www.ofcom.org.uk:80/consult/condocs/psb2_phase2/statement/ |date=16 أبريل 2010}} </ref>
 
== البرامج ==