افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 32 بايت، ‏ قبل سنتين
←‏الإسلام: قوالب مصادر
 
=== الإسلام ===
قبل [[الإسلام]] كانت المرأة مسلوبة الحقوق والإرادة،{{تأكيد رأي}} بل كان يتم [[وأد البنات]] في مهدها،{{حقيقة}} ثم جاء الإسلام فرفعت الظلم عنها، وأوصى بحفظ حقوقها وإعلاء شأنها، بل جعلتها شقيقة الرجل في جميع الأحكام الشرعية، فيقول النبي [[محمد]] {{ص}}:إِنَّ النِّسَاءَ {{اقتباس مضمن|النِّسَاءَ شَقَائِقُ الرِّجَالِ}} رواه أحمد والترمذي.<ref>[http://articles.islamweb.net/Media/index.php?page=article&lang=A&id=182811 استوصوا بالنساء خيرا]، إسلام ويب، نشر في 3 فبراير 2013، دخل في 4 نوفمبر 2014</ref> بل وأوصى النبي وصية خاصة بها، فقال: {{اقتباس|استوصوا بالنساء خيرا|رواه مسلم}}. وبل إنوسميت السورة الرابعة في [[القرآن]] تُسمى [[سورة النساء]]، والقرآن يخاطب الرجل والمرأة على حد سواء.
ومع ذلك يستخدم البعض الآية 34 من تلك السورة لنقد موقف [[الإسلام]] من المرأة. الآية تقول: {{قرآن مصور|النساء|34}}.
يناقش تاج هاشمي الميسوجينية أو كراهية النساء وعلاقته بالثقافة الإسلامية وفي بنغلادش خصوصًا، في كتاب "الإسلام الشائع الميسوجينية: دراسة حالة بنغلادش"
11٬611

تعديل