افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 41 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
[[ملف:Cope-and-marsh.png|تصغير|أثار التنافس ما بين [[أوثنييل تشارلز مارش]] (يسار) و[[إدوارد درينكر كوب]] (يمين) حروب العظام.]]
'''حروب العظم''' كما عُرفت باسم "'''تهافت الديناصور العظيم'''"<ref>Martin, 66.</ref> أو '''حرب الأحافير''' تشير لفترة من المضاربة والاكتشاف الأحفوري المكثف خلال [[العصر المذهب]] من التاريخ الأمريكي، والتي اتصفت بتنافس محتدم الوطيد ما بين كل من [[علم الأحياء القديمة|عالمي الحفريات]] [[إدوارد درينكر كوب]] (من [[أكادمية العلوم الطبيعية في جامعة دركسل|أكادمية العلوم الطبيعية]] في [[فيلادلفيا]]) و[[أوثنييل تشارلز مارش]] (من [[متحف بيبودي للتاريخ الطبيعي]] في [[جامعة ييل|ييل]]). استخدما فيها طرقاً مبطنة سعياً وراء هزيمة الآخر عبر التنافس في مجال علم الحفريات واللجوء إلى الرشوة والسرقة وتدمير العظام. كما سعى كل منهما إلى تخريب سمعة الآخر وقطع التمويل عنه عبر مهاجمة بعضهما بعضاً في المنشورات العلمية.
قاد البحث عن الأحافير العالمين نحو الغرب حيث توجد طبقات عظمية غنية بالأحافير في كولورادو، ونبراسكا، وايومنغ . وفي الفترة من عام 1877 م إلى 1892م، استخدم عالما الحفريات ثروتهما ونفوذهما لتمويل البعثات الخاصة بهما وللحصول على خدمات مطاردي الحفريات وشراء عظام الديناصورات منهم. في نهاية حرب الأحافير كان كلا العالمين قد استنفذ موارده المالية سعياً وراء تحفيف التفوق الأحفوري.
 
61٬118

تعديل