افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 96 بايت، ‏ قبل سنة واحدة
ط
| homepage = www.divyabhartiportal.com
| notable role = Vishwatma (Actress In Debut Film & Song) (Saar Samundar)
| filmfareawards = '''[[Filmfareجائزة Luxفيلم Newفير Faceلأفضل Award|Luxممثلة New Faceصاعدة]]''': ''[[Deewanaديوانا (فيلم هندي)]]'' (1992)
| emmyawards =
| tonyawards =
}}
'''ديفيا بهارتي''' {{langلغ-hiهن|दिव्या भारती}}؛ (25 فبراير 1974 — 5 أبريل 1993) كانت ممثلة [[هندية]]. بدأت حياتها المهنية في عام 1990 مع أفلام [[التيلوجو]] لتظهر أول مرة في ''[[بوبيلى رجا.]]'' بعد عدة نجاحات أخرى في الجنوب دخلت في الأفلام [[الهندية]] مع [['Vishwatma']] في عام 1992. ظهرت في أكثر من 14 فيلم هندى في تلك السنة وهو ما اعتبر تحطيما للرقم القياسى في هذا الوقت للقادم الجديد.تزوجت ساجد ناديولا فيمايو 1992. حياتها المهنية كانت قصيرة وذلك لوفاتها المأساوية في أبريل 1993 في سن ال 19. وظلت وفاتها غامضة غير معروفة السبب حيث أنهم لم يجدوا ما يكفي من الأدلة لمعرفة سبب وفاتها, لذلك أغلقت القضية في عام 1998 لأنه ثبت أن من الصعب العثور على أي حل يبين كيفية وفاتها.
 
== حياتها المبكرة ونبذه عنها ==
=== الصعود للنجومية في بوليوود ===
عندما سمعت ديفيا أن [[راجيف راي]] كان يبحث عن وجها جديدا لفيلمه [[Vishwatma]] امام [[صني ديول]], فذهبت بجراءة لمكتب [[راجيف راي]] ومعها المستندات الخاصة بها. وفي نفس اليوم تعاقدت على الفيلم. كان راجيف يقوم بعمل تتمة للفيلم القنبلة [[Tridev.]]
والفيلم من إنتاج [[أفلام تريمورتي]].Pvt المحدودة هي واحدة من أكبر وأقدم شركات الإنتاج السينمائي. وصنعت أفلامهم العديد من النجوم بما فيهم [[هيما ماليني]] في [[جوني ميرا نعم وأميتاب باتشان]] في [[دييوار.]] وقد أطلقت Vishwatma في صيف عام 1991 مع mahurat الكبرى. ممثل الفيلم [[Dharamendra]] ضرب mahurat بالرصاص. وسرعان ما غادرت ديفيا لإطلاق النار في الهواء الطلق في [[نيروبي.]] بحلول الوقت عادت ديفيا، وبدأت عروض الأفلام تتدفق في حضن ديفيا. بدون انفراد في الإصدار, وقعت ديفيا على 14 فيلم. وكانت تعرف أيضا باسم سيدة شاروخان الرائدة في رقم 9, كما قال شاروخ هي الواحدة التي جعلتني شهيرا وبعيدا إلى بداية سريعة في أفلام [[Deewanaديوانا (فيلم هندي)]]، [[وديل أشنا هاي.]]
 
2 يناير 1992 هو يوم عظيم لديفيا. وكان لديها الكثير من الأسباب تبين رغبتها في أن يحقق الفيلم النجاح. على أى حال فقد تصرف [[vishwatma]] جيدا، ولكن النجاح لم يأت قريبا من [[Tridev]] وعانى الفيلم من التخبط. تميز العرض الأول للفيلم بحضور شخصيات سينمائية عديدة شملت [[أميتاب باتشان]]، [[ياش شوبرا]]، [[جاكي شروف]]، [[جوهي تشاولا]]، [[رافينا تاندون]]، [[ومانيشا كويرالا]]، [[مكتنزة باندي]] وغيرهم الكثير. على الرغم من أن "Saath Samundar Paar" قد تم تصويرها عن ديفيا، أصبحت الأغنية ناجحة بشكل ملحوظ وحتى يومنا هذا الجمهور يتذكر ديفيا في تلك الأغنية.
وهكذا تم حذف ديفيا أيضا من صفوف القادمين الجدد الواعدين لبعض الوقت. ثم جاء عمل ل[[Pehlaj Nihlani]] [[وهو شولا اور شابنام]] على طول. لا أحد حتى قدم لها. حتى أنها أصبحت ذات نجاح عظيم؛ وصعدت ديفيا مرة أخرى. ليس فقط لأنه يعرض ديفيا في شخصيتها النبيلة، وإنما أيضا أعطى دفعة كبيرة لوظيفة [[لغوفيندا]] وأطلق [[ديفيد داوان]] كمخرج منفذ.
 
وبعد أربعة أشهر، جاءت قصة الحب ل[[راج كانوار]] [[Deewanaديوانا (فيلم هندي)]]، وحققت أكبر نجاح عام 1992، حيث عقدت بلدها ضد المخضرم [[ريشي كابور]] والوافد الجديد [[شاروخان]]، الذي توجه بعد ذلك ليصبح نجم بوليوود ورمزا للسينما الهندية. مع النجاح السوبر لDeewana، تخلصت ديفيا من الوافد الجديد الواعد، ودخلت في قائمة النجوم. واستحق ادائها في Deewana بالغ التقدير. حول ذلك الوقت، صدرت لديفيا أفلام أخرى [[Balwaan]]، مع [[سونيل شيتي]]، [[والجان سه Pyaara]]، مع [[غوفيندا]] وأبلت بلاء حسنا في شباك التذاكر. بحلول نهاية السنة، صدر ل[[هيما ماليني]] [[ديل Aashna هاي]]، والتي لعبت ديفيا فيه دور راقصة في حانة تبحث عن والدتها. ولاقى الفيلم فشلا في شباك التذاكر [5]. على الرغم من ذلك، ادائها في الفيلم كان محل تقدير كبير من قبل النقاد.
 
فجأة، مع النجاح الكبير كان يضرب لها تحت الحزام، أصبحت ديفيا الخاصية الأكثر سخونة في الأداء في شوبيز. وتوقع كثيرون انه ليس بعيدا أن تكون في المركز الأول. في الواقع، وفي أيلول / سبتمبر 1992 وضعتها مجلة 'الفيلم' كممثلة في المركز الثالث من حيث الأسعار، والشعبية والمكانة. قالت انها مباشرة بعد [[مادري ديكسيت وSridevi]] وتركت نفسها بعيدا عن ممثلات الجيل. وكذلك مجلة [[فلم فير]] في عدد يناير 93 صنفتهاة في المركز الثالث في الممثلات الخمس الأولى من 1992-93. هكذا فعلت مجلة ستاردست في عدد آذار / مارس، 1993 قضية. ولكن، كان للقدر خططا أخرى، في ذلك اليوم المشؤوم في 5 أبريل 1993 سقطت ديفيا على المجمع من شقتها في الدولر الخامس، وكانت ذات تسعة عشر عاما فقط.