هنري الثاني، كونت شامبانيا: الفرق بين النسختين

ط
clean up، الأخطاء المصححة: أثنين ← اثنين، الأخر ← الآخر باستخدام أوب
ط (clean up، الأخطاء المصححة: أثنين ← اثنين، الأخر ← الآخر باستخدام أوب)
هو الأبن الأكبر لـ [[هنري الأول، كونت شامبانيا]] و[[ماري من فرنسا، كونتيسة شامبانيا|ماري من فرنسا]] أبنة [[لويس السابع ملك فرنسا]] و[[إليانور آكيتيان|إليانور دي آكيتاين]]، وكانت [[أديلا من شامبانيا]]، [[ملكة فرنسا]] عمته.
 
في 1171 خطب هنري لـ [[إيزابيلا من هينو]]،<ref>{{citeمرجع bookكتاب | authorالمؤلف=Nolan | pageالصفحة=79 }}</ref> ولكنها تزوجت لاحقاً من خاله [[فيليب الثاني ملك فرنسا]]، مما تسبب في غضب والده وعمته وعائلته، والملكة أديلا عادت لأسرة إيزابيلا لفترة، وبالتالي أدى إلى توتر في البلاط الفرنسي.<ref>{{citeمرجع bookكتاب | authorالمؤلف=Nolan | pageالصفحة=81 }}</ref>
 
توفي والده في 1181، والدته أصبحت وصية عليه حتى 1187.
في 1190 غادر هنري نحو الشرق، بعد أن أقسم باروناته بالاعتراف بـ شقيقه الأصغر [[ثيوبالد الثالث، كونت شامبانيا|ثيوبالد]] في حال فشل في العودة، انضم إلى [[الحملة الصليبية الثالثة]] وصل إلى هناك قبل وصول خواله [[فيليب الثاني أغسطس|الملك فيليب الثاني]] و[[ريتشارد الأول ملك إنجلترا|ريتشارد الأول]]، كان قائد الوحدة الفرنسية في [[حصار عكا (1189–91)|حصار عكا]] قبل وصول فيليب، ويقال أنه كان في مجموعة وراء اختطاف [[إيزابيلا ملكة أورشليم|إيزابيلا ملكة بيت المقدس]] ليحصلوا على موافقة على طلاقها من '''همفري الرابع من تبنين''' حتى تتمكن من زواج من [[كونراد من مونفيراتو]] كان بينهما النسب من خلال جداتهما وفقا ما قاله [[بهاء الدين بن شداد]]، وأيضا أصيب في [[عكا]] في 15 نوفمبر.
 
وفي وقت لاحق نقل هنري ولائه إلى خاله الأخرالآخر ريتشارد الأول في أبريل 1192، أرسله ريتشارد كـ ممثل له من [[عكا]] إلى [[صور (لبنان)|صور]]، ومع ابلاغه بتتويج كونراد عاد إلى عكا، وبعد بضعة أيام اغتيل كونراد من قبل أثنيناثنين من [[الحشاشون|الحشاشين]]، عاد هنري إلى صور بعد يومين، للمساعدة في تنظيم تتويج كونراد ولكنه وجد جنازة يجرى إعدادها بدلا من ذلك، وخُطب على الفور من الملكة التي كانت حاملاً، وتزوجوا بعد ثمانية أيام من الوفاة كونراد.
 
سبب الزواج بعض الفضيحة من قبل المقربين، كانت إيزابيلا راضية عن الزواج بحيث رأت فيه انه جذاب، وأيضا أصغر من زواجها السابق بكثير، وأيضا القيام بدفاع عنها وعن مملكتها، واستطعت أنجاب له لاحقا أبنتين [[أليس من شامبانيا|أليس]] وفيليبا.