إتجارية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 36 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
بوت التصانیف المعادلة (25) +ترتيب (8.6): + تصنيف:مدارس الفكر الاقتصادي
(تنسيق واضافة صور)
ط (بوت التصانیف المعادلة (25) +ترتيب (8.6): + تصنيف:مدارس الفكر الاقتصادي)
وعلى الرغم من أن المذهب التجاري أصبح موضع انتقاد عنيف حتى أصبحت المركنتيلية نوعا من [[التشهير]] و من الضرر الذي يلحقه في [[تجارة خارجية|التجارة الدولية]]، فإن تزايد الميل عند الرأسماليين لتدخل الدولة في [[الاقتصاد]] أعاد للمذهب بعض الاحترام.
 
وقد انتشر المذهب التجاري أو المركنتلية في [[القرن السادس عشر]] ويعتبر {{وصلة إنترويكي|أنطوان دي مونكرتيان|Antoine de Montchrestien}} أول من بحث في هذا الموضوع بتوسع من [[فرنسا]] في كتابه [[اقتصاد سياسي|الاقتصاد السياسي]] عام [[1615|1615م]]،م، وكان أول من نفذه في [[فرنسا]] هو [[كولبير]] حيث عمل على تشجيع [[الصناعة]] واتخذ الكثير من الأجراءات التي تؤدي إلى تحسين النوعية.
كما عمل على إنشاء [[مختبر|مصانع]] نموذجية لكي يقتدى بها الأفراد حتى سميت هذه [[سياسة|السياسة]] باسمه (colbertism).
 
ولم تكن سياسة التجاريين تعمل لصالح [[زراعة|الزراعة]] وذلك بسبب ما كانوا ينادون به من ضرورة تقليل [[كلفة|كلف]] المنتجات [[زراعة|الزراعية]] لأجل الأقلال من أجور [[عامل (مهنة)|العمال]].
 
ولهذا السبب واجهت [[زراعة|الزراعة]] في ذلك الوقت الكثير من المصاعب وهجرها أهلها للأشتغال ب[[صناعة|الصناعة]]. غير أن بعض التجاريين وخاصة في [[فرنسا]] و[[أيطاليا]]، ظلوا على اهتمامهم ب[[زراعة|الزراعة]] إلى جانب [[الصناعة]]. ولم يخلوا مذهب التجاريين من انتقاد شديد، فقد هاجمه الكثير من الكتاب الأنكليز آنذاك ومنهم دولي نورث (Sir Dudiey North)، في كتابه (Discourses Upon Trade)، الذي نشر عام [[1691|1691م]]،م، وكذلك وليام بيتلي (Sir william Petly)، مؤلف كتاب الحساب السياسي (Political Arithmetic)، الذي وضعه عام [[1671|1671م]]،م، ونشر عام [[1691|1691م]]،م، وكذلك دايفيد هوم(David Hume).
 
وقد كان هذا النظام نوعا من إستراتيجية الدولة لجعل المستعمرات تابعة في [[اقتصاد]] كجزء من الدولة الأم، كما كان الحال في ممارسات دولة [[بريطانيا]] في مستعمراتها. ومع ذلك فالواقع أن هذه الممارسات إنما هي ظاهرة أوسع تشمل اتفاقيات الغاية منها ديمومة واستمرار نظام المنفعة المتبادلة بين النخبة من [[حكومة|الحكومة]] ورجال الأعمال وفى المصطلح الدبلوماسي فأن (المركنتلية) تتساوى مع حكم الأقلية.<ref>[[القاموس الاقتصادي]] - المركنتالزم (المذهب التجاري) - صفحة 207- تأليف [[حسن النجفي]] وكيل وزارة المالية العراقية - مديرية مطبعة الأدارة المحلية - بغداد 1977م.</ref>
[[تصنيف:تجارة دولية]]
[[تصنيف:حمائية]]
[[تصنيف:مدارس الفكر الاقتصادي]]
[[تصنيف:نظريات اقتصادية]]
[[تصنيف:نظريات مرتبطة بالعولمة]]
2٬140٬625

تعديل