مبنى مستقل ذاتيا: الفرق بين النسختين

تم إزالة 42 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
بوت التصانیف المعادلة (25) +ترتيب (8.6): + تصنيف:اكتفاء ذاتي
ط (بوت التصانیف المعادلة (25) +ترتيب (8.6): + تصنيف:اكتفاء ذاتي)
إن المباني المستقلة ذاتيا التي يطلق عليها "''Off-grid buildings''" غالبا ما يكون اعتمادها قليل جدا على الخدمات المدنية العامة، وبالتالي تكون أكثر أمانا وأكثر راحة أثناء الكوارث أو الهجمات العسكرية. معظم البحوث والمقالات المنشورة بشأن المباني المستقلة ذاتيا تركز على بناء المنازل السكنية.
 
يقول المعماريون البريطانيون (Brenda and Robert Vale) في عام 2002: "إنه من الممكن في جميع اجزاء أستراليا بناء منازل بدون فواتير، هذه المنازل يمكن بناؤها الآن باستخدام وسائل تقنية حديثة. إنه من الممكن بناء منزل بدون فواتير بنفس تكلفة المنزل التقليدي، بل أقل بـ 25% أيضا." <ref>{{مرجع كتاب |الأخير= Vale |الأول= Brenda and Robert |وصلة المؤلف= Brenda and Robert Vale |العنوان= The New Autonomous House|سنة= 2000|الناشر= Thames & Hudson Ltd|مكان= London |الرقم المعياري=0-500-34176-1 }}</ref>
 
''''''البناء المكتفي ذاتيا
معظم البحوث والمقالات المنشورة بشأن المبنى الذاتي تم التركيز فيها على المنازل السكنية.
 
المهندسين المعماريين البريطانيين بريندا وفيل روبرت قإلا أنه اعتبارا من عام 2002، "من الممكن جدا في جميع أنحاءأستراليا بناء" بيوت من دون فواتير "، التي من شأنها أن تكون مريحة دون التدفئة والتبريد، والتي من شأنها أن تصنع الكهرباءالخاصة بها، وتجمع المياه الخاصة بها وتتعامل مع النفايات الخاصة بها... ويمكن أن تبنى هذه المنازل الآن، وذلك باستخدام تقنيات الجاهزة. ومن الممكن بناء "بيت من دون فواتير" بنفس سعر المنازل التقليدية، ولكن سيكون أصغر بحوالي (25٪).. "
 
== التاريخ ==
[[ملف:PHOENIXBATH.jpg|تصغير|الحمام من Earthship، ويضم جدار زجاج معاد تدويره]]
 
في 1930s إلى 1950s،اعتمدت بكمنستر فولر ثلاثة نماذج لمنازل Dymaxion تحوي العديد من التقنيات للحد من استخدام الموارد، مثل "fogger" للحد من استخدام المياه، وتغليف المراحيض ، والتوربينات الكهربائية لتوليد الطاقة الكهربائية. في الوقت الذي لم تصمم له كمنزل مستقل في حد ذاته،
لقد كان اهتمام فولر بالتصميم المستدام والفعال منسجما مع الهدف المتمثل في الحكم الذاتي أو الاستقلال الذاتي، وأظهرت أنها صالحة من الناحية النظرية. وقدم أحد المنازل النموذج Dymaxion الثلاثة التي أنتجها فولر جزء من سكن عائلة جراهام التقليدية في ويتشيتا بولاية كنساس، والآن أعيد بناؤه في متحف هنري فورد.
 
في 1970s، اطلقت مجموعة من الناشطين والمهندسين تدعى باسم الكيميائيون الجدد التحذيرات من نضوب وشيك للموارد والمجاعة. كان الكيميائيون جديد يشتهرون بعمق الجهد البحثي التي وضعت في مشاريعهم. باستخدام تقنيات البناء التقليدية، مصممة سلسلة من المشاريع "bioshelter"، والأكثر شهرة مشروع Ark Bioshelter community في جزيرة الأمير إدوارد. لقد نشروا خطط لجميع هذه، مع حسابات التصميم التفصيلية والمخططات. استخدموا في هذا المشروع الرياح القائمة على ضخ طاقة المياه والكهرباء، وكانت مكتفية ذاتيا في إنتاج الغذاء. وهي تحتوي على اقسام معيشية للبشر بالإضافة إلى حوض سمك ومشتل للخضار يتم سقايته بالماء المستخدم في حوض السمك
كما ويحوي على دارة مغلقة لاستصلاح مياه الصرف الصحي التي تعيد تدوير نفايات البشرية إلى اسمدة خصبة تستخدم في حوض السمك.. واعتبارا من 2010/1/10، هذه المجموعة الناجحة الكيميائيون الجدد أصبح لهم موقع على شبكة الإنترنت اسمها
"New Alchemy Institute". وقد تم التخلي عن مشروع الPEI Ark وتجديده جزئيا عدة مرات.
 
في كثير من الأحيان المبنى المستقل ذاتيا يشمل حديقة للغذاء. في 1970s و 1980s، طور بيل ميلسون وديفيد هولمجرين الزراعة المستدامة، وهو شكل من أشكال الزراعة باستخدام النباتات الغذائية الدائمة المنتظمة في علم البيئة الحرجية الشمولي.
في1990s شهدت تطور العلاقة مع الأرض، مماثل في بنية مشروع ARK، لكن نظمت كمشروع للربح مع تفاصيل البناء التي نشرت في سلسلة من 3 كتب من قبل مايك رينولدز.مواد البناء هي اطارات تملأ بتراب الأرض.
هذا يجعل من الجدار يحتوي على كميات كبيرة من الكتلة الحرارية (انظرالى غطاء الأرض). يتم وضع السواتر على الأسطح المعرضة لزيادة الاستقرار في درجة حرارة المنزل.
نظام المياه يبدأ مع مياه الأمطار، وتجهيزها للشرب والغسيل، ثم بعد ذلك سقي النباتات، ثم تنظيف دورة المياه، ويتم إعادة تدوير [[المياه السوداء]] مرة أخرى لسقي نباتات أكثر. أما الخزانات وضعت واستخدمت ككتلة حرارية.القوة بما تحوي التدفئة والكهرباء، والحرارة والماءوحرارة المياه، هي من الطاقة الشمسية.
1990s المهندسين المعماريين مثل وليام ماكدونوف وكين يانغ طبقوا تصميم مبنى مسؤول بيئيا على المباني التجارية الكبيرة، مثل المباني المكتبية، مما يجعلها إلى حد كبير مكتفية ذاتيا في إنتاج الطاقة. تم بناء مبنى أحد البنوك الكبرى (ING في أمستردام المقر الرئيسي) في هولندا لتكون مستقلة وفنية كذلك.
 
== الايجابيات ==
الخزانات الحديثة, عادة ما تكون خزانات بلاستيكية كبيرة ولا تحتاج إلى صيانات طارئة, لكن الاقل تكلفة هي البرك المسيجة والتي تكون على مستوى الأرض.
 
خفض الاكتفاء الذاتي يقلل من حجم وتكاليف الصهاريج. يمكن للعديد من المنازل المكتفية الحد من استخدام المياه بأقل من 10 غالون الولايات المتحدة (38 L) للشخص الواحد في اليوم الواحد، حتى في حالة الجفاف يمكن توصيل المياه بشكل غير مكلف عن طريق الشاحنات. التوصيل الذاتي غالبا ما يكون ممكنا من خلال تركيب خزانات مياه مصنوعة من النسيج التي تتلاءم مع قاع الشاحنة.
 
يمكن استخدام الخزان كنظام تبريد [[التدفئة والتهوية وتكييف الهواء]] أو [[مضخة حرارية]] ولكن هذا قد يجعل مياه الشرب دافئة وقد يقلل من كفاءة أنظمة التكييف على مر السنين.
في الغالب يتم معالج فضلات البشر من نظرة انها نفايات وليس على أساس انها مورد يمكن الاستفادة منه. الفضلات الناتجة في المراحيض تستخدام البكتيريا لتحلل براز الإنسان إلى سماد مفيدعديم الرائحة وصحي. هذه العملية هي صحية بسبب بكتيريا التربة المسؤلة عن أكل مسببات الأمراض البشرية، فضلا عن تحليل أكثر من كتلة من النفايات.
 
ومع ذلك، فإن معظم السلطات الصحية تقوم بمنع الاستخدام المباشر لل"humanure" لزراعة الغذاء. ويكمن الخطر في التلوث الميكروبي والفيروسي. اما في المناطق الجافة تتبخر النفايات أو يتم هضمها إلى غاز ثاني أكسيد الكربون في الغالب وذلك فإن اسهام المراحيض لا يتعدى سوى بضعة أرطال من السماد مرة كل ستة أشهر. للسيطرة على رائحة، والمراحيض الحديثة تستخدام مروحة صغيرة للحفاظ على بقاء المراحيض تحت تأثير الضغط السلبي واستنفاد الغازات من خلال أنبوب تنفيس.
بعض أنظمة معالجة مياه الصرف الصحي المنزلية تستخدام المعالجة البيولوجية، عادة أسفل النباتات وأحواض تربية الأسماك، التي تمتص المواد الغذائية والبكتيريا وتحويل المياه الرمادية ومياه الصرف الصحي لمياه نظيفة. ويمكن استخدام المياه المستصلحة في المراحيض والمياه خارج المصانع. عند اختبارها تقترب معاييرهذه المياه من معايير مياه الشرب. في المناخات المتجمدة أحواض السمك والنباتات توضع فيبيوت زجاجية صغيرة مسببة للاحتباس الحراريا. ان النظم الجيدة تحتاج إلى رعاية بقدر حوض السمك الكبير.
وهناك نوع من المراحيض الكهربائية الحارقة تحول البراز إلى كمية صغيرة من الرماد. ذات ملمس بارد دون احتوائه على ماء وأنابيب وتحتاج إلى تنفيس الهواء في الجدار. يتم استخدامها في المناطق النائية حيث يقتصر على استخدام خزانات الصرف الصحي، وعادة لخفض أحمال المغذيات في البحيرات.
 
ان المفاعل الحيوي التابع لناسا متقدم للغاية في نظام الصرف الصحي البيولوجية.كما ويمكن تشغيل مياه المجاري في الهواء والمياه من خلال العمل الميكروبية والآن ناسا تخطط لاستخدامه في البعثة الفضائية.
 
عيب كبير في معالجة مياه الصرف الصحي معقدة النظم البيولوجية في حال إذا كان البيت فارغا، والكائنات الحية في نظام الصرف الصحي قد تموت جوعا.
أسلوب آخر هو نظام ناسا هو تقطير البول في الماء.
 
النظام القياسي عبارة عن حقل من المرشحات(leach)مغطى مرتبط جنبا إلى جنب مع خزان للصرف الصحي. والفكرة الأساسية هي توفير نظام صغير مع معالجة مياه الصرف الصحي الرئيسية. حيث تنخفض الرواسب الطينية جزئيا وتستقر في قاع خزان الصرف الصحي، من خلال الهضم اللاهوائي، وتتوزع السوائل على المرشحات. هذه المرشحات عادة ما تكون في الساحة تحت العشب.و هناك يمكن لخزانات الصرف الصحي أن تعمل بشكل كامل عن طريق الجاذبية، بحيث تدار بشكل جيد وهي آمنة بشكل معقول.
 
خزانات الصرف الصحي لا بد من ضخها دوريا بواسطة wagon honey
للحد من زيادة المواد الصلبة. إذا حدث فشل في ضخ خزانالصرف الصحي يتسبب في فيضان الذي بدوره يقوم بتدمير المرشحات، ويلوث المياه الجوفية. خزانات الصرف الصحي تتطلب أيضا بعض التغيرات في أسلوب الحياة، مثل عدم استخدام صندوقين للقمامة، والتقليل من السوائل الواصلة إلى الصهريج، وتقليل المواد الصلبة غير القابلة للهضم الواصلة أيضا للصهريج. على سبيل المثال، من المستحسن استخدام وورق التواليت الآمن للصرف الصحي.
 
ومع ذلك، خزانات الصرف الصحي لا تزال شعبية لأنها تسمح بمعايير صحية قياسية لأنابيب الصرف الصحي، ولا تتطلب تضحيات في نمط الحياة.
 
طمر المخلفات أو التعبئة وتغليف المراحيض جعله مجد اقتصاديا وصحيا للتخلص من مياه الصرف الصحي كجزء من خدمة جمع القمامة العادية. كما أنها تقلل من استخدام المياه إلى النصف، والقضاء على صعوبة وتكلفة خزانات الصرف الصحي. ومع ذلك، فإنها تتطلب مكبات الطمر الصحي لاستخدام الممارسات الصحية.
 
أنظمة المحارق عملية جدا. والرماد الناتج منها آمن بيولوجيا، وأقل بنسبة 1/10 من حجم النفايات الأصلي، ولكن مثل كل محارق النفايات عادة ما تصنف على أنها نفايات خطرة.
بعض أقدم أنواع المراحيض هي ما قبل نظام الصرف الصحي هي مراحيض حفرة(pit toilets)، والمراحيض(latrines)، وتوابعه وهذه لا تزال تستخدم في كثير من البلدان النامية.
 
=== ثالثا: مصارف المياه ===
 
شبكات الصرف الصحي هي حل وسط حاسم بين سكن الإنسان وتجمعات المياه المستدامة. ان المناطق المعبدة ومروج العشب لا تسمح كثيرا لتصفية مياه الأمطار من خلال أرض الواقع لإعادة شحن خزانات المياه الجوفية. فإنها يمكن أن تسبب فيضانات وأضرار في الأحياء، كما يتدفق الماء نحو نقطة متدنية على السطح.
 
عادة، وتفصيليا يتم تصميم شبكات صرف صحي للتعامل مع مياه الأمطار. في بعض المدن، مثل شبكات الصرف الصحي في لندن خلال العصر الفيكتوري أو جزء كبير من المدينة القديمة في تورنتو تم فيها الجمع بين نظام تصريف مياه الأمطار مع نظام الصرف الصحي. في حال هطول أمطار غزيرة، الحمل على محطة معالجة مياه الصرف الصحي في نهاية الأنبوب تصبح كبيرة جدا يصعب التعامل معها ويتم تفريغ مياه الصرف في خزانات، وأحيانا إلى المياه السطحية.
طريقة واحدة لاستخدام المدخرات لشراء كميات أكبر، والذي يسمح أكثر وسائل الراحة على حساب نفسه. نفاذية الخرسانة هو منتج المنشأة في المناطق ذات المناخ الدافئ، وتطوير للمناخ التجميد.
 
=== رابعا:الكهرباء ===
 
[[ملف:Green Building by Terry Farrel and Partners 394640345.jpg|thumb|right|توربينات الرياح على سطح مبنى في مانشستر، المملكة المتحدة]]
:خلايا الوقود البيولوجية يمكنها أيضاً توليد الطاقة من الكتل الحيوية بدون اي انبعاثات من خلال تحلل النباتات إلى طاقة.
 
=== خامسا: التدفئة ===
 
[[ملف:Active Solar Water Heater Diagram.svg|thumb|right|150px|رسم تخطيطي لنظام التسخين الشمسي]]
:ان استخدام انظمة التسخين الشمسية تعتبر فعالة حتى في المناطق قليلة او معدومة الإشعاع شتاءً حيث يمكن استغلال الكتلة الحرارية في اسفل المبنى.هطول الامطار يتسبب في ابعاد التسخين وبذلك يتم تغليف الاساس بعوازل لستة امتار. الكتلة الحرارية في هذا النظام ليس مكلفاً ويمكنه الاحتفاظ بالحرارة الناتجة صيفاً لتدفئة المبنى لفصل الشتاء.
:المجمّع الشمسي عادة يتم عزله عن اجزاء المبنى بحيث يكون المبنى مكون عوازل مفصولة ومجاري التهوية للتقليل من الحاجة إلى اي مراوح كهربائية للتبريد.
:التصاميم الشمسية الحديثة عملية جداً فمثلاً 15% من كلفة المباني لتتوافق مع كودات المباني في أوروبا للنوافذ المعزولة ،التهوية والكتلة الحرارية مع تغييرات قليلة في موقع البناء.في حال توفر مسخّن صغير لليالي الباردة فان لوح عزل في القاعدة بكلفة قليلة يمكنه توفير الكتلة الحرارية اللازمة لهذا المبنى.
:توفر كودات البناء المناسبة تؤمن التهوية الجيدة للمباني والقادرة على تغيير الهواء عدة مرات كل ساعة للاحتفاظ بالحرارة الداخلية للمبنى.
:في جميع النظم، سخان تكميلي صغير يزيد الأمان الشخصي ويقلل من تأثيرات انماط الحياة بالنسبة لتخفيض ضئيل من الاستقلال الذاتي. النوعان الأكثر شعبية من السخانات للمنازل فوق عالية الكفاءة هي مضخة الحرارة الصغيرة، التي تقدم أيضا تكييف الهواء، أو سخان تسخين الهواء المركزية هيدرونيك (المبرد) مع الماء الماد تدويره من سخان المياه. تصاميم (Passivhaus) عادة تدمج السخان مع نظام التهوية.
:إيواء الأرض وإقامة مصدات للرياح يمكن أيضا ان تقلل من مقدار الحرارة اللازمة للبناية. عدة أقدام تحت الأرض، وتتراوح درجة الحرارة بين 4 درجات مئوية (39 درجة فهرنهايت) في داكوتا الشمالية إلى 26 درجة مئوية (79 فهرنهايت)، [14] في جنوب فلوريدا. فواصل الرياح تخفض كمية الحرارة الخارجة من المبنى.
:كما تفقد المباني الدائرية والأيروديناميكية كميات أقل من الحرارة.
:تزايد عدد المباني التجارية التي تستخدم دورة مشتركة من التوليد المشترك للطاقة لتوفير التدفئة، غالبا" تدفئة المياه من الناتج من الغاز الطبيعي للمولدات الكهربائية أو التوربينات الغازية أو مولدات الكهرباء الممتازه.[15]
:المنازل المصممة للتعامل مع انقطاع في الخدمات المدنية تتضمن عموما موقد خشب، أو حرارة وطاقة من وقود الديزل أو الغاز المعبأ بالأسطوانات، بغض النظر عن من آليات التدفئة الأخرى.
:السخانات والمواقد الكهربائية قد توفر حرارة خالية من التلوث (تبعاً لمصدر الطاقة)، لكن باستخدام كميات كبيرة من الكهرباء. إذا تم توفير ما يكفي من الكهرباء من الألواح الشمسية، وتور بينات الرياح، أو غيرها من الوسائل، اذا" تصبح السخانات والمواقد الكهربائية تصميم عملي للاستقلال الذاتي.
 
=== سادسا: تسخين المياه ===
 
:سخانات المياه الشمسية مفيدة على نطاق واسع لانها توفر كميات كبيرة من الوقود. أيضا، تغييرات صغيرة في نمط الحياة، مثل القيام بالغسيل، غسيل الأطباق والسباحة في الأيام المشمسة، يمكن إلى حد كبير زيادة كفاءتها.
:الحيلة الأساسية في نظام تسخين المياه بالطاقة الشمسية استخدام خزان معزول جيدا". بعض الأنظمة التي تستخدم العزل بالفراغ، تعمل مثل زجاجات [[حنجور(وعاء)|ثيرموس]] الكبيرة. الخزان مليئ بالماء الساخن في الأيام المشمسة، ومتاحة في جميع الأوقات. على عكس الخزانات التقليدية ل[[سخان ماء]]، فهو يكون مليء فقط عندما يكون هناك ضوء الشمس.
:
:التخزين الجيد يجعل أصغر وأعلى جامع تقنية ممكنا". هولاء الجامعين يمكنهم استخدام مثل هذه التقنيات الغريبة نسبيا، مثل العزل بالفراغ، وعكس تركيز أشعة الشمس.
:
:أنظمة تسخين المياه الحالية عمليه ومريحه تجمع بين نظام التسخين بالطاقة الشمسية مع تدفق مشغل غاز حراري عن طريق سخان، حيث أن درجة حرارة الماء متسقة، والكمية غير محدوده. وهذا يقلل مرة أخرى آثار أسلوب الحياة في بعض التكاليف. ومن الناحية المثالية، وسيكون هذا نظام التوليد المشترك للطاقة التي تنتج الطاقة الأخرى، ويستخدم محلياً لإنتاج الوقود.
:
:إعادة تدوير وتوليد الحرارة، ، والتسخين الشمسي يمكن ان يوفر من 50-75 في المائة من الغاز المستخدم عادة ،أيضا" تزود بعض المجموعات بموثوقية زائدة بوجود عدة مصادر للحرارة.
:تدعوا بعض السلطات لاستبدال قوارير الغاز أو الغاز الطبيعي ب[[غاز حيوي]]. ومع ذلك، هذا عادة غير عملي إذا لم يكن هناك مخزون بالموقع. النفايات من عائلة واحدة عادة ما تكون غير كافية لإنتاج غاز الميثان ما يكفي لأي شيء أكثر من كميات صغيرة للطهي.
 
=== سابعا:التبريد ===
 
:دفنت المباني الشمسية (geo) في اغلب الأحيان، التنورات المانعة للمياة المنحدرة التي تمتد ستة أمتار (20 قدما) من الأسس، لمنع تسرب الحرارة بين الأرض تستخدم كالكتلة الحرارية، والسطح.
:من الممكن عمل تحسينات اقل درامية من خلال تظليل الشبابيك في الصيف، الافريز يمكن ان يعلق لإعطاء الظل الضروري وهذه أيضا تظلل جدران المنزل وبالتالي الحد من تكاليف التبريد.
:حيلة أخرى لتبريد كتلة المبنى الحرارية في الليل، ومن ثم تبريد المبنى من الكتلة الحرارية أثناء النهار. وهي تساعد على ان تكون قادرة على توجيه الهواء البارد من السماء التي تواجه المبرد (ربما جامع هواء التدفئة الشمسية ولكن لغرض بديل) أو برودة التبخر مباشرة عن طريق الكتلة الحرارية، في الليالي الواضحة، حتى في المناطق المدارية، السماء التي تواجه المشعات يمكن ان تبرد تحت الصفر.
:إذا كان مبنى دائري هو هوائي ديناميكي سلس، وأكثر برودة من الأرض ،فأنها من الممكن ان تبرد بشكل سلبي من قبل "تأثير القبة" ("dome effect" )، وأفادت العديد من المنشآت أن قبة عاكسة أو خفيفة الألوان تحث حرارة راسية مدفوعة الدوامة تمتص برودة الهواء العلوي إلى اسفل القبة إذا كانت القبة منفسه بشكل صحيح (منفس فوقي واحد ومنافس خارجية). وأفادت بعض الناس بوجود فرق درجة حرارة ارتفاعها 8 درجة مئوية (15 درجة فهرنهايت) بين القبة من الداخل والخارج. اكتشف (Buckminster Fuller) هذا التأثير مع تصميم منزل بسيط مقتبس من مخزن للحبوب، وتكييف بيت (Dymaxion) والقباب الجيوديسية (geodesic) لاستخدام هذه القوة.
:تقوم بإدخال استخدام الثلاجات وأجهزة التكييف تعمل من فاقد الحرارة من عوادم محركات الديزل أو سخان المداخن أو مجمع الطاقة الشمسية. وهذا يستخدم نفس المبادئ في ثلاجة الغاز. عادة، الحرارة من المداخن تشغل المبرد الممتص (absorptive chiller). المياه الباردة أو مياه من المبردات تستخدم لتبريد الهواء أو مسافة مبردة.
:التوليد المشترك للطاقة معروف في المباني التجارية الجديدة. في انظمة التوليد المشترك للطاقة الحالية التوربينات الغازية الصغيرة أو المحركات الممتازة تعمل بالطاقة من الغاز الطبيعي وتنتج الكهرباء وعوادم المحركات تشغل المبرد الممتص (absorptive chiller).
:تم عرض ثلاجة مقطورة شاحنة تعمل من فاقد الحرارة من عادم الديزل في الجرارة من قبل (NRG Solutions, Inc( شركة
:، طورت هذه الشركة مبادل حراري ومبخر (مرذاذ)، الاثنان ليسا متوفران بشكل تجاري.
:
{{شريط بوابات|تنمية مستدامة|شيوعية}}
 
[[تصنيف:هندسة معمارية]]
[[تصنيف:موائل بشرية]]
[[تصنيف:أبنية اقتصادية في صرف الطاقة]]
[[تصنيف:عمارة مستدامة]]
[[تصنيف:أبنية مستدامة]]
[[تصنيف:هندسة مبان]]
[[تصنيف:عمارة]]
[[تصنيف:طاقة متجددة]]
[[تصنيف:تصميم بيئي]]
[[تصنيف:طاقات بديلة]]
[[تصنيف:استدامة]]
[[تصنيف:اكتفاء ذاتي]]
[[تصنيف:بيئة طبيعية]]
[[تصنيف:تصميم بيئي]]
[[تصنيف:طاقات بديلة]]
[[تصنيف:طاقة متجددة]]
[[تصنيف:عمارة]]
[[تصنيف:عمارة مستدامة]]
[[تصنيف:موائل بشرية]]
[[تصنيف:هندسة مبان]]
[[تصنيف:هندسة معمارية]]
2٬084٬133

تعديل