افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 109 بايت ، ‏ قبل سنتين
إستبدال أسماء الدول بما يقابلها بالعربية
|office = [[مستشار ألمانيا]]<br/><small>([[ألمانيا الغربية]])
|image = Bundesarchiv B 145 Bild-F078072-0004, Konrad Adenauer.jpg
|deputy = {{plainlistقائمة بسيطة|
*[[فرانتس بلوشير]]
*[[لودفيغ إيرهارت|لودفيغ إيرهارد]]}}
|predecessor = [[لوتس فون كروسيغ|لوتس غراف شفيرين فون كروسيغ]]<br />{{smallصغير|(وزير قائد; 1945)}}
|president = {{plainlistقائمة بسيطة|
*[[تيودور هويس]]
*[[هاينريش لوبكه]]}}
|predecessor2 = إنشاء المنصب
|successor2 = [[لودفيغ إيرهارت|لودفيغ إيرهارد]]
|party = {{plainlistقائمة بسيطة|
*[[:en:Centre Party (Germany)|حزب الوسط]] {{smallصغير|(1906–1933)}}
*[[الاتحاد الديمقراطي المسيحي]] {{smallصغير|(1945–1967)}}}}
|office1 = [[وزارة الخارجية (ألمانيا)|الوزير الاتحادي للشؤون الخارجية]]
|predecessor1 = [[لوتس فون كروسيغ|لوتس غراف شفيرين فون كروسيغ]] {{smallصغير|(1945)}}
|successor1 = [[هاينريش فون برنتانو]]
|birth_name = كونراد هيرمان يوسف أديناور
|birth_date = {{تاريخ الميلاد|1876|1|5||df=y}}
|birth_place = [[كولونيا]]، [[الإمبراطورية الألمانية]]
|death_date = {{deathتاريخ dateالوفاة and ageوالعمر|1967|4|19|1876|1|5|df=y}}
|death_place = [[باد هونيف]]، [[ألمانيا الغربية]] {{smallصغير|(الآن [[ألمانيا]])}}
|spouse = {{plainlistقائمة بسيطة|
*إيما فايار {{smallصغير|(1904–1916)}}
*أوغسته تسينسر {{smallصغير|(1919–1948)}}}}
|children = 8
|alma_mater = {{plainlistقائمة بسيطة|
*[[جامعة فرايبورغ]]
*[[جامعة لودفيغ ماكسيميليان في ميونخ]]
وجد أديناور الاسترخاء والمتعة الكبيرة في لعبة الكرات الإيطالية المعروفة باسم [[بوتشي ]] ​​وأمضى قدرا كبيرا بعد حياته السياسية في لعب هذه اللعبة. مكانه المفضل لقضاء العطلة ولعب الكرة كان ''كادينابيا'' في إيطاليا، في فيلا مستأجرة تطل على ''بحيرة كومو''، التي منذ ذلك الحين أستحوذ عليها لتصبح مركزا للمؤتمرات من قبل ''مؤسسة كونراد أديناور''، وهي مؤسسة سياسية أنشأها حزب أديناور السياسي أديناور [[الاتحاد الديمقراطي المسيحي]] (CDU).
===قيادة كولونيا===
[[Fileملف:Cologne WWI Notgeld Banknote 10 Pfg 1918 I.jpg|thumb|left|ورقة كولونيا النقدية من فئة 10 بفينغ عام 1918، موقعة من العمدة كونراد أديناور، على الوجه الخلفي تظهر قاعة المدينة التاريخية في كولونيا (Rathaus).]]
[[Fileملف:Bundesarchiv Bild 102-05952, Wilhelmshaven, Stapellauf Kreuzer »Köln«.jpg|thumb|right|في [[فيلهلمسهافن]] عام 1928، إطلاق طراد جديدب اسم أديناور (وسط) في مدينة '' كولن '']]
 
كونه كاثوليكي متدين، انضم إلى ''حزب الوسط'' في عام 1906 وأنتخب عضوا في مجلس مدينة كولونيا في العام نفسه. في عام 1909 أصبح نائب رئيس بلدية كولونيا، وهي مدينة صناعية بلغ عدد سكانها 635،000 في عام 1914. تجنب الحركات السياسية المتطرفة التي جذبت الكثير من أبناء جيله، وكان أديناور ملتزما باللياقة البرجوازية والمثابرة والنظام وبالأخلاق والقيم المسيحية وكان قد كرس نفسه لاجتثاث الفوضى، وعدم الكفاءة واللاعقلانية والفجور السياسي.{{sfn|Schwarz Vol.1|1995|p=94}} شغل من عام 1917 حتى عام 1933 منصب رئيس بلدية كولونيا، وأصبح عضوا لا غنى عنه في ''مجلس اللوردات البروسي''.
في عام 1926، اقترح حزب الوسط بأن يصبح أديناور مستشارا للبلاد، وهو عرض كان محط اهتمامه، لكنه رفض في نهاية المطاف عندما أصر ''حزب الشعب الألماني'' على أن أحد الشروط للدخول في تحالف تحت قيادة أديناور أن يبقى غوستاف شتريسمان في منصب وزير الخارجية.<ref>[[Jenkins, Roy]] ''Portraits and Miniatures'', London: [[Bloomsbury Reader]], 2012 page 88</ref> رفض أديناور هذا الشرط لنفوره من شتريسمان لأنه "متشدد للبروسية"، مما شهد نهاية فرصته في أن يصبح مستشارا في عام 1926.<ref>Jenkins, Roy ''Portraits and Miniatures'', London: Bloomsbury Reader, 2012 pages 81 & 88</ref>
===سنوات في ظل الحكومة النازية===
[[Fileملف:Bundesarchiv B 145 Bild-F000656-0038, Rhöndorf, Konrad Adenauer, lesend.jpg|thumb|أديناور في عام 1951، يقرأ في منزله في روندورف، بناه في عام 1937. وهو الآن متحف.]]
كانت المكاسب الانتخابية لمرشحي [[الحزب النازي]] في الانتخابات البلدية والولايات والوطنية في عام 1930 و 1932 كبيرة. أديناور كرئيس لبلدية كولونيا ورئيس مجلس الدولة البروسية، كان لا يزال يعتقد أن التحسن في الاقتصاد الوطني من شأنه أن يجعل استراتيجيته ذات نفع: تجاهل النازيين والتركيز على الخطر الشيوعي.كان أديناور يعتقد أنه يجب أن يكون النازيين جزءا من حكومات بروسية والرايخ بناء على نتائج الانتخابات، حتى عندما كان هدفا لهجمات شخصية مكثفة.<ref>Williams, p. 201.</ref> مناورات سياسية حول الرئيس المسن [[باول فون هيندنبورغ|هيندينبيرغ]] التي أتت [[ألمانيا النازية|بالنازيين]] إلى السلطة في 30 كانون الثاني 1933.
 
 
===الحكومة الأولى===
[[Fileملف:CDU Wahlkampfplakat - kaspl001.JPG|thumb|ملصق انتخابي، 1949: "مع أديناور من أجل السلام والحرية ووحدة ألمانيا، لذلك الاتحاد الديمقراطي المسيحي"]]
جرت الانتخابات البرلمانية الأولى في ألمانيا الغربية في 15 آب عام 1949، بمشاركة [[الاتحاد الديمقراطي المسيحي|الحزب الديمقراطي المسيحي]] الناشئ كأقوى حزب. كان هناك اثنين من الرؤى المتضاربة حول ألمانيا المستقبلية من قبل أديناور ومنافسه الرئيسي [[كورت شوماخر]] في [[الحزب الديمقراطي الاجتماعي الألماني|الحزب الديمقراطي الاجتماعي]]. أديناور فضل دمج الجمهورية الاتحادية مع الدول الغربية الأخرى، وخاصة [[فرنسا]] و[[الولايات المتحدة]] من أجل محاربة [[الحرب الباردة]]، حتى لو كان الثمن هو الانقسام المستمر لألمانيا. شوماخر على النقيض من ذلك، على الرغم من معاداته للشيوعية، أرد أن يرى ألمانيا الموحدة والاشتراكية والمحايدة. على هذا النحو، كان أديناور لصالح الانضمام [[الحلف الأطلسي|لحلف الأطلسي]]، وهو الأمر الذي كان يعارضه شوماخر بشدة.
 
رفضت حكومة أديناور قبول [[خط أودر-نايسه]] كحدود شرقية لألمانيا.<ref>Duffy, Christopher ''Red Storm on the Reich'', Routledge: London, 1991 page 302</ref> وكان جزء كبير من هذا الرفض مدفوعا برغبته في كسب أصوات المهجرين والقوميين اليمينيين لحزب [[الاتحاد الديمقراطي المسيحي]]، وهو السبب أنه أيد ''Heimatrecht''، أي حق المهجرين في العودة إلى ديارهم السابقة.{{sfn|Schwarz Vol.1|1995|p=638}} وكان الغرض من الرفض أيضا أن يكون صفقة-إلغاء فيما إذا بدأت المفاوضات في أي وقت لإعادة توحيد ألمانيا بشروط اعتبرها أديناور غير مواتية مثل تحييد ألمانيا حيث أنه عرف جيدا بأن السوفييت لن يعديوا النظر بخط أودر-نايسه.{{sfn|Schwarz Vol.1|1995|p=638}} بشكل خاص، اعتبر أديناور أن المقاطعات الشرقية الألمانية قد ضاعت إلى الأبد.{{sfn|Ahonen|1998|p=48}}
 
[[Fileملف:Bundesarchiv B 145 Bild-F002449-0027, Bonn, Bundestag, Pariser Verträge, Adenauer.jpg|thumb|left|أديناور يتحدث في ''ال[[بوندستاغ]]''، 1955.]]
 
في ''اتفاقية بيترسبيرغ'' في تشرين الثاني 1949 حقق بعض أولى التنازلات الممنوحة من قبل الحلفاء، مثل خفض عدد المصانع المخطط لتفكيكها، ولكن وبشكل خاص أدت موافقته على الانضمام إلى ''الهيئة الدولية لمنطقة الرور'' لانتقادات شديدة. وفي المناقشة اللاحقة في البرلمان قال أديناور:
48٬885

تعديل