افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1 بايت ، ‏ قبل سنتين
حاول [[إبراهيم باشا]] غزو [[شبه جزيرة ماني|ماني]] من جهة الشمال الشرقي قرب [[ألميرو]] بتاريخ [[21 يونيو|21 حزيران/يونيو]] [[1826]]، ولكنه أجبر على التوقف أمام التحصينات المنيعة التي كانت تنتظره في [[فيرجاس]]. وهكذا تمكن جيش ماني المؤلف من 2000 مانوي و500 لاجيء يوناني من أنحاء أخرى من صد قوات [[محمد علي باشا|محمد علي]] التي ضمت 7000 محارب. حاول [[إبراهيم باشا]] اجتياح [[شبه جزيرة ماني|ماني]] مجدداً ولكن المانويين تمكنوا من هزيمته مرة أخرى، وقام المانويين بملاحقة جيشه حتى [[كالاماتا]] قبل أن يعودوا إلى [[فيرجاس]]. كانت تلك المعركة مكلفة جداً ل[[إبراهيم باشا]] ليس فقط من حيث تكبده خسائر بشرية وصلت لألفين وخمسمائة رجل ولكن لإحباطها خطته بغزو [[شبه جزيرة ماني|ماني]] من الشمال، حاول [[إبراهيم باشا]] مراراً معاودة غزو [[شبه جزيرة ماني|ماني]] ولكنه كان يخفق في كل مرة، وكانت قواته تعاني من خسائر أكثر من تلك التي كانت تحدثها في صفوف اليونانيين.
 
أما الحصيلة العامة لحملة [[إبراهيم باشا]] فقد نجحت القوات [[مصر|المصرية]] في منح [[العثمانيون|العثمانيين]] كل ما سيطرت عليه من: [[شبه جزيرة بيلوبونيس]]، و[[ميسولونغي]]، و[[أثينا]] في آب/أغسطس [[1826]]، و[[أكروبوليس]] في حزيران/يونيو [[1827]]، وهكذا عادت معظم أجزاء [[اليونان]] لسلطة [[العثمانيون|العثمانيين]] بفضل [[الجيشجيش المصريمحمد علي]].
[[ملف:Russians at navarino.jpg|270px|تصغير|الأسطول المصري في [[معركة نافارين]] للرسام [[روسيا|الروسي]] [[إيفان إيفازوفسكي]]]]
 
مستخدم مجهول