غذاء ملكي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 78 بايت ، ‏ قبل سنتين
بالرغم من الفوائد التي نحصل عليها من تناول غذاء ملكات النحل إلّا أنّ له بعض الأعراض الجانبية المضرّة، وهي:
 
* الشعور بالدوار، والإغماء،و[[إغماء|الإغماء]]، ومن الممكن علاج هذه الحالة من خلال الإكثار من شرب الماء بالإضافة إلى شرب [[حليب|الحليب]].
* إضطرابإضطرابات في الجهاز[[جهاز التنفسيّ،التنفس]]، الأمر الذي سيؤدّي إلى السعال، مما يسبّبويسبّب ألماً في منطقة الصدر، وللتخلّص من هذه المشكلة بشكل سريع، ينصح بشرب الأعشاب الساخنة، وخاصّة [[الشاي]] [[زنجبيل|بالزنجبيل]].
* ألم في [[المعدة]].
* يفاقم أعراض الربو،[[ربو|الربو]]، ويهيّج الشعب التنفسيّة، لذلك ينصح مرضى الربو بالابتعاد عن تناول غذاء ملكات النحل.
* الإصابة بالأمراض الجلدية، وخاصّة مرض الأكزيما،[[الأكزيما]]، وظهور تهيّجات على الجلد والتي من شأنها أن تسبّب [[حكة|الحكّة]] المستمرّة والمزعجة، وبالإمكان التخفيف من هذه الأعراض، من خلال تدليك المناطق المصابة بزيت [[جوز الهند]].
* ظهور الطفح الجلدي على مناطق متعددة من الجلد، وهذا من أكثر الأعراض الجانبية شيوعاً لغذاء ملكات النحل، وبالإمكان علاج هذه المشكلة من خلال مزج القليل من الماء مع كمية من كربونات الصودا، وتطبيقه على المناطق المصابة، ويفضّل تكرار هذ العمليّة مرتين على الأقل في اليوم الواحد.
* الشعور بالغثيان والرغبة بالتقيؤ، حيث تزيد فرصة حدوث هذا العارض عند الأشخاص اللذين يعانون من الحمى، والنساء الحوامل في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يتم التخلص منه عن طريق شرب الشاي بالزنجبيل.