افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 3 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
 
طاهر الجزائري ابن الشيخ صالح بن أحمد السمعوني الوغليسي الجزائري الدمشقي الحسني، أما نسبته على [[سمعون]] فهي قبيلة جزائرية كانت تقيم في [[منطقة القبائل]] قرب [[بجاية]] ، وأما نسبته إلى وغليس فهو واد نسبت إليه [[آث وغليس]] عرش بالمنطقة ، أو أن الوادي سمَي باسمهم، وأما نسبته إلى [[دمشق]] فلأنها كانت وطنه الثاني حيث ولد فيها وعاش وتوفي فيها، ودفن في سفح [[جبل قاسيون]] ، وقبره هناك تكاد تضيع آثاره.‏ وتنسب أسرته إلى [[الحسن]] بن [[علي بن أبي طالب]] ولهذا عرف بالحسني.
أما والد الشيخ طاهر وهو الشيخ صالح فقد هاجر من [[الجزائر]] بعد نفي الأمير [[عبد القادر الجزائري]] إلى [[فرنسا]] على إثر توقف ثورته، وكانت هجرة الشيخ صالح مع مجموعة من شيوخ الجزائر وعلمائها إلى [[بلاد الشام]]، وعرفت هذه الهجرة بهجرة المشايخ وكانت سنة [[1263هـ]] /[[1847‏1847]]م.
كان الشيخ صالح من [[علماء الجزائر]] فهو فقيه اشتهر ب[[علم الفلك]] وعلم الميقات وله رسالة في هذا العلم، كما أنه مال إلى [[علوم الطبيعة]] و [[الرياضيات]].‏
وقد عهد إليه بافتاء [[المالكية]] في دمشق لأن معظم المهاجرين الجزائريين كانوا على المذهب المالكي.واشتهر بدمشق بعلمه وفضله وأخلاقه. واشتهر من أبناء أسرته ابنه الشيخ طاهر وابن شقيقه سليم الجزائري الذي كان من كبار ضباط الجيش العثماني والذي انتهت حياته شهيداً من شهداء السادس من أيار على يد جمال باشا السفاح عام/[[1916]]م/[[1334 هـ]] وهو من مؤسسي الجمعية القحطانية وجمعية العهد.‏