افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم ، ‏ قبل سنتين
الرجوع عن تعديلين معلقين من 160.178.6.75 و 91.240.73.252 إلى نسخة 22737092 من علاء.
وفي الوقت نفسه، اتفق أعضاء أوبك على استخدام نفوذهم على ألية ضبط أسعار النفط في أنحاء العالم من اجل رفع أسعار النفط، بعد فشل المفاوضات مع شركات النفط العظمى التي أطلق عليها " [[الأخوات السبع (نفط)|الأخوات السبع]] " في وقت سابق من ذات الشهر.
 
وبما أن معظم الاقتصاديات الصناعية تعتمد على النفط الخام فقد كانت [[أوبك]] موردها الأساسي للنفط. وبسبب التضخم المثير خلال هذه الفترة، فقد كانت النظرية الاقتصادية الرائجة تلقي باللوم على زيادات الأسعار هذه، باعتبارها كبتت النشاط الاقتصادي. ومع ذلك، فإن العلاقة السلببيةالسببية التي ذكرتها هذه النظرية غالبا ما تكون موضع تساؤل<ref name=Barsky>{{citation
| author = Barsky, R.; Kilian, L.
| title = Oil and the Macroeconomy Since the 1970s
| pages = 48109–1220
| url = http://www.sais-jhu.edu/faculty/sandleris/Macro/Readings/R_Oil_and_the_Macroeconomy.pdf
}}</ref>. وقد استجابت البلدان المستهدفة بمبادرات واسعة، ومعظمها دائمة، لاحتواء اعتمادهم المستقبلي على الغير. أزمة النفط 1973، جنبًا إلى جنب مع [[انهيار سوق الأوراق المالية (1973-1974)]]، قد اعتبرت أول حدث منذ [[الكساد الكبير]]، ذو آثار اقتصادية مستمرة<ref name=Perron198Perron1988>{{Citation
| author = Perron, P.; University, Princeton; Program, Econometric Research
| year = 1988
76٬361

تعديل