افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 252 بايت، ‏ قبل سنتين
[[ملف:Nuclear fission.svg|200px|left|thumb|تبتلع نواة اليورانيوم-235 نيوترونا بطيئا ، فتنقسم إلى جزئين يتحركان بسرعة عالية ، كما تطلق 3 نيوترونات.]]
عند بدء [[تفاعل تسلسلي|التفاعل المتسلسل]] في المفاعل تصطدم النوترونات البطيئة مع [[نواة الذرة|أنوية ذرات]] [[اليورانيوم-235]] فتنشطر بعضها إلى جزئين ويكون ذلك مصحوبا بانطلاق من 2 إلى 3 من [[نيوترون|النيوترونات]]. وتخرج النيوترونات من قضبان الوقود لتصتدم بالماء الذي حولها فتهدأ سرعتها وتصبح قادرة على الاصتدام بأنوية جديدة من اليورانيوم-235 ، منتجة هي الأخرى نيوترونات وبهذا يستمر [[تفاعل تسلسلي|التفاعل المتسلسل]] الانشطاري مع اليورانيوم.
 
'''الإنشطار النووي [[ذرة|لذرة]] '''اليورانيوم -235''' يكون مصحوبا بإصدار طاقة قدرها 202.5 [[إلكترون فولت]] (= 3.24 × 10<sup>−11</sup> J) والتي تساوي 19.54 [[مول]].'''
 
ولكن لا بد للتفاعل المتسلسل أن يسير بمعدل ثابت ، ولا يُسمح له للتزايد المستمر مثل القنبلة حيث ينتج عن كل نيوترون يتفاعل مع أحد أنوية اليورانيوم-235 بين 2 و 3 نيوترونات جديدة تستطيع بدورها التفاعل مع أنوية اليورانيوم منتجة 9 نيوترونات ، وهذه تتفاعل مع اليورانيوم وتنتج بدورها 27 نيوترونا وهكذا وهذا ما يحدث في القنبلة الذرية. ولكن في مفاعل القوي يجري التحكم في سير التفاعل عن طريق قضبان التحكم المحتوية علي [[الكادميوم]] التي تمتص النيوترونات الزائدة وتحافظ على أن يكون معدل سير التفاعل مساويا للواحد. أي بحيث أن كل [[نيوترون]] يتفاعل مع اليورانيوم وينتح مثلا 3 نيوترونات ، فتقوم قضبان التحكم بامتصاص 1 نيوترون ويمتص الماء 1 نيوترون بالتقريب ويتبقى 1 نيوترون للتفاعل مع اليورانيوم-235 وهكذا. وتسمى تلك الحالة بالحالة الحرجة للمفاعل.
66٬817

تعديل