افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 27 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
تنقيح خفيف للمقالة
}}
[[ملف:P vivax trophozoite4.jpg|تصغير|يسار|200بك|خلية حمراء مصابة]]
* '''ملاريا''' {{إنج|Malaria}} أو البُرَداء، هو [[مرض طفيلي]] معدي بسبب كائن طفيلي يسمى [[متصورة]] (أو بلازموديوم)، ينتقل عن طريق [[البعوض]] ويتسلل، هذا الطفيلي داخل كريات الدم الحمراء في جسم الإنسان فيدمرها، ويترافق ذلك مع مجموعة من الأعراض أهمها الحمى، [[فقر الدم (أنيميا)|فقر الدم]] و<nowiki/>[[طحل|تضخم الطحال]]. لقد تم اكتشاف الطفيلي مسبب مرض الملاريا في 6 نوفمبر 1880 في المستشفى العسكري [[قسنطينة|بقسنطينة]] ([[الجزائر]]) من طرف طبيب في الجيش الفرنسي يدعى [[ألفونس لافيران]] والذي حاز على جائرة نوبل في الطب والفزيولوجيا لعام [[1907]] عن اكتشافه هذا.
 
ينتشر هذا المرض في بلدان العالم الثالث وينتقل إلى الأطفال عبر أكثر من طريقة أهمها البعوض الذي يكثر بعد هطول الأمطار وخاصة في المناطق التي لا يوجد فيها تصريف صحي لمياه الأمطار والمجاري. وحيث أن هذا المرض من الأمراض الفتاكة فقد أوصت [[منظمة الصحة العالمية]] المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء المناسب مباشرة بمجرد الإحساس بارتفاع درجة الحرارة (أثناء السفر أو بعده) إلى 38 درجة مئوية أو عند ظهور أي أعراض للملاريا دون الانتظار لتشخيص الطبيب.
 
وحيث أن هذا المرض من الأمراض الفتاكة فقد أوصت [[منظمة الصحة العالمية]] المسافرين إلى المناطق الموبوءة باستعمال الدواء المناسب مباشرة بمجرد الإحساس بارتفاع درجة الحرارة (أثناء السفر أو بعده) إلى 38 درجة مئوية أو عند ظهور أي أعراض للملاريا دون الانتظار لتشخيص الطبيب.
 
== أصل الكلمة ==
 
== الإنسان والمرض ==
أنثى [[أنوفلس|بعوضة أنوفليس]] Anopheles هي الأكثر قدرة على نقل الطفيلي المسبب للملاريا أثناء امتصاصها لدم الإنسان الذي تحتاجه لتتمكن من وضع البيض مع ملاحظة أن ذكر البعوض لا يتغذى على الدم ولكن على رحيق الأزهار و[[عصارة النباتات]]. ويوجد 380 نوع من بعوض الأنوفليس منها حوالي 60 نوعاً له القدرة على نقل الطفيل. وكباقي أنواع البعوض تعيش معظم أطواره في الماء الآسن. بعد مرور مائة عام على اكتشاف أن البعوض ينقل طفيليات مرض الملاريا، توصل العلماء إلى اكتشاف الخريطة الجينية لمرض الملاريا وللبعوضة التي تنقل هذا المرض. ويؤدي هذا الاكتشاف إلى طرق جديدة لمعالجة عدوى مرض الملاريا الذي يعاني منه عدد كبير من المرضى في العالم.
 
تسبب مرض الملاريا طفيليات من ال[[أوالي]] تنتمي إلى [[جنس (تصنيف)|جنس]] [[متصورة|المتصورات]]، تحملها أنواع معينة من [[حشرة]] [[بعوضة|البعوض]]. ومن أجل أن تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها أن تدخل أجسام البعوض والبشر. لاتوجد أمصال واقية لهذا الطفيل. وتختلف درجة الإصابة من موسم لآخر فأعلى معدل يكون في مواسم الأمطار نظراً لانتشار البعوض بكثرة لوجود برك ماء. ويكثر البعوض الناقل للملاريا في المناطق الدافئة الرطبة ويؤدي استقرار المناخ إلى انتشار المرض لفترة طويلة قد تمتد طوال العام. تهدف البحوث الحالية إلى خلق بعوض معدل وراثيا "مضاد للملاريا" وغير قادر على حمل الطفيليات المسببة للمرض. توجد محاولات علمية لإجراء تعديل وراثي في البعوض الناقل للمرض بما لا يسمح للطفيل بالبقاء في أحشاء الحشرة، ثم إطلاق هذه السلالات المعدلة وراثياً لتنتقل منها هذه الصفة إلى السلالات المهجنة.
بعد مرور مائة عام على اكتشاف أن البعوض ينقل طفيليات مرض الملاريا، توصل العلماء إلى اكتشاف الخريطة الجينية لمرض الملاريا وللبعوضة التي تنقل هذا المرض. ويؤدي هذا الاكتشاف إلى طرق جديدة لمعالجة عدوى مرض الملاريا الذي يعاني منه عدد كبير من المرضى في العالم.
 
تسبب مرض الملاريا طفيليات من ال[[أوالي]] تنتمي إلى [[جنس (تصنيف)|جنس]] [[متصورة|المتصورات]]، تحملها أنواع معينة من [[حشرة]] [[بعوضة|البعوض]]. ومن أجل أن تتم الطفيليات دورتها الحياتية يجب عليها أن تدخل أجسام البعوض والبشر. لاتوجد أمصال واقية لهذا الطفيل. وتختلف درجة الإصابة من موسم لآخر فأعلى معدل يكون في مواسم الأمطار نظراً لانتشار البعوض بكثرة لوجود برك ماء. ويكثر البعوض الناقل للملاريا في المناطق الدافئة الرطبة ويؤدي استقرار المناخ إلى انتشار المرض لفترة طويلة قد تمتد طوال العام.
 
تهدف البحوث الحالية إلى خلق بعوض معدل وراثيا "مضاد للملاريا" وغير قادر على حمل الطفيليات المسببة للمرض. توجد محاولات علمية لإجراء تعديل وراثي في البعوض الناقل للمرض بما لا يسمح للطفيل بالبقاء في أحشاء الحشرة، ثم إطلاق هذه السلالات المعدلة وراثياً لتنتقل منها هذه الصفة إلى السلالات المهجنة.
 
== أنواع الملاريا ==
هناك نوعان من الملاريا : حميدة وخبيثة. الملاريا الحميدة أقل خطورة وأكثر استجابة [[علاج|للعلاج]]. الملاريا الخبيثة قد تكون شديدة الخطورة، وقاتلة أحياناً. إذا كان هناك شك أن الحالة خبيثة، يجب توفير الرعاية الصحية بأسرع وقت. مسببات الملاريا حوالي 170 نوع من المتصورات، ولكن أربعة فقط يسبب الملاريا في البشر.
# [[متصورة منجلية|المتصورة المنجلية]]: هذا النوع السائد في أفريقيا، وهو أكثر الأعراض شدة، وهي مسؤولة عن معظم الوفيات الناجمة عن الملاريا.
 
# المتصورة النشيطة: هذا النوع يوجد معظمه في أسيا، ويسبب أعراض أقل في الحدة ولكن الطفيلي يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى أربع سنوات.
== متى تبدأ الأعراض في الظهور؟ ==
# [[متصورة ملاريية|المتصورة الملارية]]: هذا النوع يوجد في أفريقيا، ويمكن أن يسبب أعراض الملاريا النمطية، ولكن في حالات نادرة من الممكن أن يبقى الطفيل في مجرى الدم لسنوات بدون ظهور أي أعراض، في هذه الحالات من الممكن أن ينقل الشخص الحامل للطفيل العدوى إلى أخر سليم إذا قامت البعوضة بلدغه ثم لدغ الشخص السليم.
 
# المتصورة البيضوية: يتواجد هذا النوع ومعظمها في غرب أفريقيا، على الرغم من ندرته إلا أنه يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى أربع سنوات.
تختلف فترة الحضانة ما بين دخول الطفيلي إلى جسم المريض وظهور أعراض المرض بحسب نوع الطفيلي وفي أغلب الحالات يتراوح بين 7 إلى 30 يوم.
 
== الأسباب ==
 
مسببات الملاريا حوالي 170 نوع من المتصورات، ولكن أربعة فقط يسبب الملاريا في البشر.
 
(1) [[متصورة منجلية|المتصورة المنجلية]]:
هذا النوع السائد في أفريقيا، وهو أكثر الأعراض شدة، وهي مسؤولة عن معظم الوفيات الناجمة عن الملاريا.
 
(2) المتصورة النشيطة: هذا النوع يوجد معظمه في أسيا، ويسبب أعراض أقل في الحدة ولكن الطفيلي يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى أربع سنوات.
 
(3) [[متصورة ملاريية|المتصورة الملارية]]:
هذا النوع يوجد في أفريقيا، ويمكن أن يسبب أعراض الملاريا النمطية، ولكن في حالات نادرة من الممكن أن يبقى الطفيل في مجرى الدم لسنوات بدون ظهور أي أعراض، في هذه الحالات من الممكن أن ينقل الشخص الحامل للطفيل العدوى إلى أخر سليم إذا قامت البعوضة بلدغه ثم لدغ الشخص السليم.
 
يذكر أن فترة الحضانة ما بين دخول الطفيلي إلى جسم المريض وظهور أعراض المرض بحسب نوع الطفيلي وفي أغلب الحالات يتراوح بين 7 إلى 30 يوم.
(4) المتصورة البيضوية: يتواجد هذا النوع ومعظمها في غرب أفريقيا، على الرغم من ندرته إلا أنه يبقى في الكبد ويسبب انتكاسات لمدة تصل إلى أربع سنوات.
 
== انتقال المرض ==
 
== التشخيص ==
لتشخيص المرض، فإن الطبيب العام يسأل عن الأعراض ويطلع على التاريخ المرضي. ومن الضروري إخبار طبيبك أين سافرت خلال الفترة الماضية. عند ظهور أعراض الملاريا سوف يقوم الطبيب بأخذ عينة من دمك وفحصها تحت المجهر، ويتم اخذ عينتين من الدم وعلى فترات زمنيه متباعدة تتراوح بين 6-12 ساعة للتأكد من وجود طفيل الملاريا ونوعها.
 
لتشخيص المرض، فإن الطبيب العام يسأل عن الأعراض ويطلع على التاريخ المرضي. ومن الضروري إخبار طبيبك أين سافرت خلال الفترة الماضية.
 
عند ظهور أعراض الملاريا سوف يقوم الطبيب بأخذ عينة من دمك وفحصها تحت المجهر، ويتم اخذ عينتين من الدم وعلى فترات زمنيه متباعدة تتراوح بين 6-12 ساعة للتأكد من وجود طفيل الملاريا ونوعها.
 
== العلاج ==
عند الإصابة بالملاريا وخاصة عند الإصابة بطفيلي المتصورة المنجلية يتطلب العلاج الفوري السريع، في معظم الحالات يمكن للأطباء علاج الملاريا بصورة فعالة مع واحد أو أكثر من الأدوية التالية: [[كلوروكين]] أو [[كينين]]&nbsp; أو [[مغلوكوين]] أو [[دوكسيسايكلين]] أو [[أرتيميسينين]] أو [[هيدروكسي كلوروكوين]]. أو بالجمع بين [[سلفادوكسين]] و[[Pyrimethamine]]، وكذلك أو بالجمع أيضاً بين [[أتوفاكوين]] و[[Proguanil]]&nbsp;.
 
[[كلوروكين]] أو [[كينين]]&nbsp; أو [[مغلوكوين]] أو [[دوكسيسايكلين]] أو [[أرتيميسينين]] أو [[هيدروكسي كلوروكوين]]
 
أو بالجمع بين [[سلفادوكسين]] و[[Pyrimethamine]]
أو بالجمع أيضاً بين [[أتوفاكوين]] و[[Proguanil]]&nbsp;
 
== المضاعفات لمرض الملاريا ==
 
يعتبر مرض الملاريا من الأمراض الخطيرة وفي بعض الحالات من الأمراض المهلكة إذا لم يتم علاجه، وأشد الأنواع خطورة والذي قد يفتك بحياة الإنسان هو ذلك المسبب بواسطة (البلازميديا المنجلية). وفي حالة عدم معالجة المرض، فأن المريض يكون عرضة للإصابة بأحد مضاعفات المرض المتمثلة بـ:
-هل مرض الملاريا خطير؟
 
# [[فقر دم|فقر الدم]]: نتيجة للتكسير المستمر الذي تسببه الملاريا لكريات الدم الحمراء فإن ذلك قد يسبب حالة من حالات فقر الدم الشديد حيث تصبح كريات الدم الحمراء غير قادرة على حمل كميات كافية من الأكسجين لأنحاء الجسم مما ينتج عنه شعور الجسم بالكسل والضعف والإغماء أحيانا.
نعم يعتبر مرض الملاريا من الأمراض الخطيرة وفي بعض الحالات من الأمراض المهلكة إذا لم يتم علاجه، وأشد الأنواع خطورة والذي قد يفتك بحياة الإنسان هو ذلك المسبب بواسطة (البلازميديا المنجلية).
# [[الملاريا الدماغية]]: وفي بعض حالات الملاريا النادرة، فإن خلايا الدم الحمراء المصابة بالملاريا تقوم بسد وإغلاق مجرى الأوعية الدموية المؤدية إلى الدماغ وهذا ما يعرف بالأنيميا الدماغية مما يؤدي إلى انتفاخ الدماغ وفي بعض الحالات إلى إصابته بضرر دائم. كما يمكن أن تتسبب في حدوث الصرع (وهو عبارة عن نوبات مرضية تتميز بحدوث انقباضات لاإرادية لعضلات الجسم) أو أن تؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة.
 
# مشاكل في التنفس (مثل تجمع المياه في الرئتين)
1-[[فقر دم|فقر الدم]] (الأنيميا):
# جفاف و حدوث الصدمة
 
# تعطل وظائف الكبد
نتيجة للتكسير المستمر الذي تسببه الملاريا لكريات الدم الحمراء فإن ذلك قد يسبب حالة من حالات فقر الدم الشديد حيث تصبح كريات الدم الحمراء غير قادرة على حمل كميات كافية من الأكسجين لأنحاء الجسم مما ينتج عنه شعور الجسم بالكسل والضعف والإغماء أحيانا.
# حدوث نزيف تلقائي
 
# الإصابة بالصفارى (اصفرار لون الجلد نتيجة لزيادة مادة تدعى البيلليروبين في الدم)
2- [[الملاريا الدماغية]]:
# انخفاض مستوى السكر في الدم
 
# [[فشل كلوي]]
وفي بعض حالات الملاريا النادرة، فإن خلايا الدم الحمراء المصابة بالملاريا تقوم بسد وإغلاق مجرى الأوعية الدموية المؤدية إلى الدماغ وهذا ما يعرف بالأنيميا الدماغية مما يؤدي إلى انتفاخ الدماغ وفي بعض الحالات إلى إصابته بضرر دائم. كما يمكن أن تتسبب في حدوث الصرع (وهو عبارة عن نوبات مرضية تتميز بحدوث انقباضات لاإرادية لعضلات الجسم) أو أن تؤدي إلى دخول المريض في غيبوبة.
# تضخم وانفجار الطحال
 
3-مضاعفات أخرى
 
1. مشاكل في التنفس (مثل تجمع المياه في الرئتين)
 
2. جفاف
 
3. تعطل وظائف الكبد
 
4. حدوث صدمة
 
5. حدوث نزيف تلقائي
 
6. الإصابة بالصفارى (اصفرار لون الجلد نتيجة لزيادة مادة تدعى البيلليروبين في الدم)
 
7. انخفاض مستوى السكر في الدم
 
8. [[فشل كلوي]]
 
9. تضخم وانفجار الطحال
 
وهذه المضاعفات أشد ما تكون خطورة بين النساء الحوامل والأطفال.
 
يذكر أن هذه المضاعفات أشد ما تكون خطورة بين النساء الحوامل والأطفال.
== الوقاية ==
 
*[[آن بيشوب]]
* [[طفيليات دموية حيوانية]]
 
* [[تاريخ الملاريا]]
 
== المصادر ==
{{مراجع}}
 
 
{{تصنيف كومنز|Malaria}}