افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 35 بايت، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
}}
{{رأسمالية}}
'''دافيد ريكاردو''' David ricar؛ ([[1772]] - [[1823]]). أستاذ في [[اقتصاد (علم)|علم الاقتصاد]] وعمل مدرسا في نفس المجال، كما أشتهر بقيامه بشرح قوانين [[توزيع الدخل القومي]] في [[اقتصاد رأسمالي|الاقتصاد الرأسمالي]]، وله النظرية المعروفة باسم [[قانون الميزة النسبية]] أو النفقة النسبية، ويقال بأنه كان ذا اتجاه [[فيلسوف|فلسفي]] ممتزج بالدوافع الأخلاقية لقوله: "إن أي عمل يعتبر منافياً للأخلاق ما لم يصدر عن شعور بالمحبة للآخرين".
 
وهو عالم اقتصادي [[إنجلترا|إنجليزى]] الجنسية ومن أسرة [[يهود]]ية تنحدر من [[هولندا]]. ولقد كان والده يعمل سمسارا في [[سوق الأوراق المالية]]. والتحق ريكاردو بالعمل مع والده وهو في الخامسة عشر من العمر. وبسبب زواجه من مسيحية طرده والده من العمل معه، فاستقل ريكاردو بعمل خاص أيضا في مجال [[البورصة]] وأسس ثروة كبيرة وهو في السادسة والعشرين من عمره ومكنته بعد ذلك من التفرغ والإطلاع. وأسس [[شركة]] تحمل اسمه جعلته من كبار الأثرياء وهو لم يتجاوز الخامسة والثلاثين، وقام بشراء مقعد في [[البرلمان الانجليزى]] عن مقاطعة إيرلندية وكان عضو بارز في البرلمان.
فكانت أولى نتائج نظريته أن أقنع الرأسماليون الحكومة الإنجليزية بإلغاء القوانين التي سنتها للغلال، وأفسحت المجال لاستيراد الغلال من الخارج، فهبطت أرباح الملاك الزراعيين وكسدت سوقهم، وفي الوقت نفسه انخفضت تكاليف [[صناعة|الصناعة]] كثيراً، واتخذ الرأسماليون من انخفاض سعر الغلال ذريعة لتخفيض أجور العمال، وبذلك ضربوا عصفورين بحجر واحد، ووطدوا مركزهم على حساب [[مجتمع|المجتمع]]، فنتج عن ذلك أزمات خانقة ذهب ضحيتها جموع غفيرة من العاطلين والمعدمين. ومن ناحية أخرى تمادى ريكاردو فطالب بتأميم الأراضي أو فرض الضرائب الباهظة عليها، ومن هنا سقط في خطأ غير مقصود، إذ أنه نبه [[الاشتراكيين]] الأوائل إلى هذه الفكرة مما جعل نتيجتها تكون على عكس رغبة الرأسماليين ورغبة ريكاردو.
 
ولقد كان الاقتصادي دافيد ريكاردو كان من أول القائلين بقاعدة أو [[نظام السبائك الذهبية]].<ref>[[القاموس الاقتصادي]] - تأليف [[حسن النجفي]] - مطبعة الادارة المحلية - بغداد 1977م - صفحة 144.</ref>
 
== المراجع ==