إلياس الهراوي: الفرق بين النسختين