افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنتين
ط
تنظيف/صيانة
[[ملف:Krechty kompostarna.jpg|تصغير]]
'''السماد''' مادة تُضاف لل[[تربة]] من أجل مساعدة [[النبات]] على النمو. ويَستخدم المزارعون عدة أنواع من الأسمدة لإنتاج محاصيل وفيرة، كما يستخدم البستانيون السماد لإنتاج أزهار قويّة وكبيرة و[[خضراوات]] وفيرة في [[الحدائق]] المنزلية. ويقوم العاملون كذلك برعاية المسطحات الخضراء وملاعب [[الجولف]] بنثر السماد للحصول على مسطحات خضراء كثيفة.
 
تحتوي الأسمدة على مغذيات (مواد غذائية) أساسية لنمو النَّبات. وتُصنع بعض الأسمدة من المواد العضوية، مثل روث الحيوان أو مخلَّفات الصَّرْف الصحي، وبعضها الآخر من مواد معدنية أو مركبات مُنْتَجة في [[المصانع]].
وقد استخدم الإنسان الأسمدة منذ آلاف السِّنين، حتى في الأوقات التي كان لايعلم مدى فائدتها للنبات، وقبل أن يعي [[الإنسان]] أهمية تغذية النبات بفترة طويلة. فقد لاحظ أن روث الحيوان و[[رماد]] [[الخشب]] وبعض [[المعادن]] الأخرى تساعد النبات على أن ينمو بقوة. وخلال القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين اكتشف الباحثون أن بعض العناصر الكيميائية ضرورية لتغذية النبات.
 
يستخدم المزارعون في الوقت الحاضر كميات كبيرة من الأسمدة سنويًا في شتى أنحاء العالم. وقد بلغت الزيادة في الإنتاج بسبب إضافة الأسمدة، حوالي ربع إنتاج المحصول العالمي. فبدون التسميد، كان يجب زراعة مساحات أوسع من الأرض واستخدام عمالة أكبر لإنتاج الكمية نفسها.
 
== أهمية الأسمدة ==
تنتج النباتات الخضراء غذاءها من خلال عملية [[تمثيل ضوئي|التمثيل الضوئي]]. وتحتاج هذه العملية إلى كميات كبيرة من تسعة عناصر كيميائية تُسمَّى [[عنصر أكبر|العناصر الكبرى]] وهي: [[كربون|الكربون]] و[[هيدروجين|الهيدروجين]] و[[أكسجين|الأكسجين]] و[[فوسفور|الفوسفور]] و[[بوتاسيوم|البوتاسيوم]] و[[نيتروجين|النيتروجين]] و[[كبريت|الكبريت]] و[[مغنسيوم|المغنسيوم]] و[[كالسيوم|الكالسيوم]]. كما تحتاج أيضًا إلى كميات أقل من عناصر أخرى تُسمَّى [[عنصر أصغر|العناصر الصغرى]]، وذلك لأن النبات يحتاج إليها بكميات قليلة. وتشمل هذه العناصر [[بورون|البورون]] و[[نحاس|النحاس]] و[[حديد|الحديد]] و[[منغنيز|المنغنيز]] و[[موليبدنوم|الموليبدنوم]] و[[زنك|الزنك]] (الخارصين).
 
ويزوّد [[الماء]] و[[الهواء]] النبات بمعظم احتياجاته من [[الكربون]] و[[الهيدروجين]] و[[الأكسجين]]، أما باقي العناصر، فيتم الحصول عليها من [[التربة]].
 
وتأتي العناصر التي يحصل عليها النبات من التربة من نباتات متحلِّلة أو مواد حيوانية وعناصر ذائبة. ولكن في بعض الأحيان، لا تتوافر كميات كافية من هذه المواد في التربة، مما يحتِّم إضافة السماد. فمثلاً، يشمل حصادُ المحاصيل إزالة النبات من التربة قبل موته وتحلله. وبذلك لا ترجع العناصر المعدنية الموجودة في المحاصيل إلى التربة. ولهذا يجب إضافة السماد. وتتضمن العناصر التي غالبًا ما تكون ناقصة في التربة [[النيتروجين]]و[[الفوسفور]] و[[البوتاسيوم]].
# النيتروجين,
# الفوسفور ,
# البوتاسيوم.
 
=== الأسمدة النيتروجينية ===
 
وهي أكثر الأنواع استخدامًا وتُنْتج بشكل أساسي من غاز [[النشادر]] على شكل [[سماد]] سائل، مثل: النشادر اللامائية أو النشادر المائية، أو على شكل سماد صلب، مثل: [[كبريتات الأمونيوم]] و[[نترات الأمونيوم]]، و[[فوسفات الأمونيوم]]، ومركب عضوي يُسمَّى [[يوريا]].
 
=== الأسمدة الفوسفورية ===
وتُدعى أيضًا فوسفات وتُصنَّع من معدن الأباتيت. ويمكن إضافة مسحوق [[أباتيت|الأباتيت]] الناعم إلى التربة على شكل سماد صلب ويُدعى حينئذ [[فوسفات]] صخري وقد يُعالج الأباتيت ب[[حمض الكبريتيك]] أو [[حمض الفوسفوريك]] لصنع أسمدة سائلة تدعى سوبر فوسفات.
 
=== الأسمدة البوتاسية ===
 
=== الأسمدة العضوية ===
{{رئيسيةمفصلة|سماد عضوي}}
يتم تصنيعها من مواد مختلفة بما فيها السماد الحيواني ومواد نباتية ومياه الصرف الصحي وفضلات مخازن التعبئة. وتحتوي هذه الأسمدة العضوية على نسبة أقل من العناصر مقارنة بالأسمدة المعدنية، ولهذا، فإنها تستخدم بكميات كبيرة للحصول على نتائج مشابهة. وقد تكون تكلفة الأسمدة العضوية أكثر من الأسمدة المعدنية إلا أنها تحل مشكلة التخلص من النفايات التي ليس لها استخدامات عدا إضافتها على شكل سماد. وتستخدم المواد النباتية بطريقتين
# سماد خليط ومتحلل
== صناعة الأسمدة ==
 
يُستخدم أكثر من 95% من الأسمدة المنتجة في العالم من أجل تسميد المحاصيل. وتعَدُّ [[المملكة العربية السعودية]] أهم الدول المنتجة للأسمدة. ومن الأقطار الرئيسية المنتجة أيضًا، [[كندا]] [[صين|الصين]] و[[فرنسا]] و[[الهند]].
 
=== المواد الخام ===
 
يتم إنتاج الأسمدة بأربعة أشكال رئيسية؛ أسمدة نقية، وهي مركبات كيميائية تحتوي على واحد أو اثنين من العناصر السمادية؛ وأسمدة مخلوطة، وهي خليط من الأسمدة النقية بنسبة معينة وأسمدة مصنعة، وتحتوي على مركَّبين أو أكثر، وهي مخلوطة ومجهزة بشكل حبيبات، وتحتوي كل حبة على نيتروجين وفوسفور وبوتاسيوم إضافة إلى عناصر أخرى في بعض الحالات؛ وأسمدة سائلة، وتحتوي على واحد أو أكثر من العناصر السمادية الذائبة في الماء. وقد تُرشُّ على النبات أو تُحقن في التربة أو تضاف مع مياه الري.
وتتحرر المغذيات من معظم الأسمدة في التربة مباشرة بعد إضافتها. وينتج المصنِّعون أيضًا أسمدة خاصة تُدعى أسمدة التحرر البطيء، حيث تتحرر المغذيات بالتدريج. وقد وُجد أن هذا النوع مفيد للنبات عندما يكون بحاجة إلى مصدر مستمر من المغذيات لفترة طويلة من الوقت.
 
=== مشاكل صناعة الأسمدة ===
1٬906٬869

تعديل