افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 115 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
تنظيف/صيانة
|-
| valign=top |
{{legendمؤشر لوني|#d4aa00|0-10 %}}
{{legendمؤشر لوني|#ffb380|10-20 %}}
{{legendمؤشر لوني|#ffaaaa|20-30 %}}
{{legendمؤشر لوني|#ff5555|30-40 %}}
{{legendمؤشر لوني|#ff0000|40-50 %}}
| valign=top |
{{legendمؤشر لوني|#d40000|50-60 %}}
{{legendمؤشر لوني|#aa0000|60-70 %}}
{{legendمؤشر لوني|#800000|70-80 %}}
{{legendمؤشر لوني|#550000|80-90 %}}
{{legendمؤشر لوني|#2b0000|90-100 %}}
{{legendمؤشر لوني|#999999|دون معلومات}}
|}]]
 
== أسباب ظهور العشوائيات ==
 
[[ملف:Soweto township.jpg|تصغير|سكن عشوائي في [[إفريقيا الجنوبية]] [[سوويتيو]]]]
 
تعود مشكله ظهور الأسكان العشوائى إلى بدايات القرن العشرين وذلك متواكبآ مع التوسع العمرانى السريع للمدن و إعادة التعمير بعد الحرب العالمية الثانية. ومع تمركز الخدمات والمصالح الحكومية في المدن الرئيسية وظهور العديد من الصناعات الحديثة أدى إلى زيادة الهجرة الداخلية للأفراد والنزوح من الريف إلى المدن سعيا وراء الحصول على فرص العمل.
== سلبيات السكن العشوائي ==
 
[[ملف:Shanty housing in Hong Kong.jpeg|تصغير|يسار|سكن عشوائي في تاي هانج [[هونغ كونغ]]]]
 
ويمكننا رصد بعض السلبيات الناتجة عن الأسكان العشوائى في عدة نقاط :
*النقص الشديد في المرافق العامة وبخاصه الصرف الصحى أدى إلى أضافة كتلة عمرانية ملوثة للبيئه نتيجة الصرف الجوفى عن طريق البيارات أو الترنشات في باطن الأرض
*عدم وجود كهرباء أدى إلى فرض حياة بدائيه على السكان واستخدامهم للكيروسين في الأضاءة ومواقد الطبخ
 
*التزاحم الشديد للمبانى وعدم ترك فراغات أدى إلى فقدان الخصوصيه وزيادة درجة التلوث السمعى والبصرى فساعد ذلك على زيادة الأمراض البدنيه والأجتماعية والنفسيه أيضآ بين هذة الفئات من السكان
*نتج عن التخطيط العشوائى القائم على أجتهادات شخصيه سواء كان ذلك في التخطيط العام أو مساحات قطع الأراضى المخصصه للوحدة السكنية أو التصميم الداخلى للوحدة السكنية مناطق مشوهه عمرانيآ ومعماريآ يصعب معها الأصلاح ومحاولة الأرتقاء بها
*اسفرت هذة المناطق عن ضياع أجزاء كبيرة من الأراضى الزراعية التي تم تحويلها إلى اراضى للبناء مما أثر على الناتج القومى لهذة الدول
وبالرغم من محاولات الحد من أنتشار الأسكان العشوائى وبخاصه تجريم البناء على الأراضى الزراعية إلا أن هذة المحاولات تعتبر ضعيفه جدآ إذا ما قورنت بسرعة انتشار ونمو هذا القطاع في ظل قوانين وتشريعات ورقابه ضعيفة. إلا أن بعض المحاولات الدولية والحكوميه والفرديه أيضآ للأرتقاء بهذة البيئة السكنية تواجهه صعوبه شديدة جدآ نظرآ للنسيج العمرانى المعقد وزيادة الكثافة السكانية والبنائيه لهذة التجمعات وعلى ذلك فقد اقتصرت محاولات الأرتقاء على أمداد هذة المناطق بالمرافق العامة (المياة النقيه الصالحه للشرب – الصرف الصحى
*أن الأسكان العشوائى جاء مميزآ من الناحية الأنشائيه حيث أعتمد البناء على أسلوب الهيكل الخرسانى أو الحوائط الحامله كمثيلة في الكتلة العمرانيه المخططه رسميآ
*الألتزام الجماعى في المناهج البنائيه من حيث التخطيط وأبعاد قطع الأراضى وأنتظام الأرتفاعات تمشيآ مع العرف السائد في المنطقة وهو يعتبر بديلآ أو مكملآ للقوانين والأشتراطات التشريعيه الخاصة بالبناء
 
*يسمح النمو التدريجى للمسكن بالمرونه حيث يتوافق المسكن مع أحتياجات الأسرة المستقبلية ويراعى ألأمكانيات الأقتصادية المستغليين للوحدة السكنية
*أعتمد هذا القطاع على الجهود الذاتية من حيث التمويل والحصول على مواد البناء ولا يلجأون إلى دعم أو معونه من الجهات الرسمية
1٬947٬793

تعديل