الحشد الشعبي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 13 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ونفت القوات العراقية مسؤولية أي من عناصرها عن دهس الطفل بالدبابة، وأكدت عدم ضلوع أي من عناصرها في هذا العمل، مبينة الى أن الثياب العسكرية للمسلحين لا تشبه ثياب القوات النظامية، كما قالت، وإن أسلحتهم تؤكد أنهم من «داعش»، وقطعت باستعدادها للتعاون من أجل مراقبة أي سلوك فردي غير منضبط. <ref>( http://www.albayan.ae/one-world/arabs/2016-11-13-1.2762497 ) بعنوان (الجيش ينفي صلته ويتهم «داعش» .. والعشائر تحمّل الحشد الشعبي المسؤولية فيديو « الدبابة والطفل» يفجع العراقيين) وبتاريخ (13 نوفمبر 2016) من موقع البيان ( http://www.albayan.ae/ )، واطلع عليه في ٢٢ أبريل ٢٠١٧</ref>
 
=== حرقإتهام بحرق شاب عراقي في الأنبار ===
في تاريخ 31 مايو 2015 إنتشر على الإنترت تسجيل مسرب لمسلحين يحملون شعار [[كتائب الإمام علي]] وهم يحرقون شخصا بعد تعليقه فوق نار أوقدوها في إطار شاحنة. وبحسب بعض المصادر فإن الضحية يدعى عبد الله عبد الرحمن (23 عاماً) يعمل معلماً، وقامت المليشيا باعتقاله في منطقة [[ذراع دجلة]] شمال شرق [[الفلوجة]]، واقتادته إلى منزل مهجور، وبعد ضربه حتى فقد الوعي قاموا بتعليقه وحرقه.<ref>{{استشهاد بخبر
|مسار= https://www.alaraby.co.uk/society/2015/5/31/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B4%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A-%D9%8A%D8%AD%D8%B1%D9%82-%D8%B4%D8%A7%D8%A8%D8%A7-%D8%B3%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%A8%D8%A7%D8%B1
10٬351

تعديل