بنية تحتية وبنية فوقية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 46 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
{{علم_الاجتماع}}
{{ماركسية}}
 
في [[ماركسية|النظرية الماركسية]], [[مجتمع|المجتمع البشري]] يتكون من جزأين:  '''البنية التحتية''' والبنية '''الفوقية''' ؛ تضم البنية التحتية قوى و علاقات الإنتاج—صاحب العمل– ظروف عمل الموظف، [[تقسيم العمل]] التقني وعلاقات الملكية—التي يدخلها الناس لإنتاج ضروريات الحياة وكمالياتها. هذه العلاقات تحدد علاقات المجتمع وأفكاره الأخرى، ما أطلق عليه اسم البنية الفوقية. البنية الفوقية للمجتمع تشمل [[ثقافة|الثقافة]], [[موسسة|المؤسسات]]، بنى السلطة السياسية هياكل السلطة، الأدوار الاجتماعية، [[طقوس|الطقوس]], و [[دولة|الدولة]]. تحدد البنية التحتية البنية الفوقية، لكن علاقتها  ''ليست'' سببية تماما، لأن البنية الفوقية غالبا ما تؤثر على البنية التحتية، إلا أن السيادة لتأثير البنية التحتية. بحسب الماركسية الأرثوذكسية، فإن تحديد البنية التحتية للبنية الفوقية في علاقة أحادية الاتجاه.<ref>{{مرجع ويب|last=Chandler|first=Daniel|title=Marxist Media Theory|url=http://www.aber.ac.uk/media/Documents/marxism/marxism07.html|publisher=[[جامعة أبيريستويث]]|accessdate=22 July 2012|date=10 April 2000|deadurl=yes|archiveurl=https://web.archive.org/web/20120705182135/http://www.aber.ac.uk:80/media/Documents/marxism/marxism07.html|archivedate=5 July 2012|df=}}</ref>
 
 
 
== النموذج والتوضيح ==
1٬740

تعديل