جامعة ييل: الفرق بين النسختين

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
تم العثور على هاي يدي ديناصور طول 90 سم وعرض 30 سم وهاي داخل صخرة، ألف سنة، في الأردن في منطقة صحراوية بعيدا عن عمان، عاصمة 90 كم شرق، وجدت داخ...
ط (بوت: إزالة تكرر عرض الإحداثيات من مقالات تصنيف:الإحداثيات في ويكي بيانات)
(تم العثور على هاي يدي ديناصور طول 90 سم وعرض 30 سم وهاي داخل صخرة، ألف سنة، في الأردن في منطقة صحراوية بعيدا عن عمان، عاصمة 90 كم شرق، وجدت داخ...)
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
تقف المكتبة شامخة في قلب الجامعة، ونظامها الرائع والمتميز هو مثير للإعجاب، إذ تحتوي 11 مليون مجلد في الموضوعات العامة والمتخصصة إضافة إلى وجود أكثر من 5 أقسام تختص بموضوعات معينة مثل الأرشيفات والتسجيلات والخرائط والمجموعات الأثرية. وهي ثالث أكبر مكتبة في الولايات المتحدة وثاني أكبر مكتبة جامعية في العالم. وتحتوي على أكثر من 200,000 ألف مجلد عن التراث العربي والإسلامي، معظمها باللغة العربية، وكذلك 500,000 مجلد باللغات الاوربية متعلقة بالتراث العربي والإسلامي. وتحتوي أيضاً على 7000 ميكرو- فيلم وعلى 3,500 مخطوطة. ورغم مرآزية النظام فإن المكتبات موزعة في أكثرمن أربعين موقعاً كما آنها متفرقة في الحرم الجامعي. وتحتوي مكتبة إسترلينج الرئيسية ذات البناء الغوطي الفخم، على نصف مجموعة الكتب التي تملكه ا ييل تقريباً، وتحتوي مكتبة باينكي للكتب النادرة وللمخطوطات، وهي ذات طراز هندسي حديث ورائع، على أكثر من 800,000 كتاب ووثيقة نادرة. وأكثر من 5000 مخطوطة عربية وإسلامية. تاريخياً كان التركيز على المواد العربية أما اليوم فإن الجامعة تتعهد بتوسيع ممتلكاتها المكتبية لتشمل الفارسية والعثمانية والتركية. يستطيع حاملو المنح الدراسية عادة وباحثو مرحلة ما بعد الدكتوراه المدعوون إلى جامعة ييل من استخدام المكتبة بكافة فروعها. وتقوم الكليات التي تستضيفهم بتنظيم دورات خاصة لتعريفهم بالمكتبة. كما أن موظفي المكتبة مستعدون لتقديم أية مساعدة يحتاجها الباحث. زائرو جامعة ييل مدعوون لزيارة المكتبة المركزية (Sterling Memorial Library) والمكتبات والمجموعات الأخرى ساعات الدوام الرسمية. كما أن مركز زوار جامعة ييل يؤمن معلومات أكثر عن زيارة حرم الجامعة.
 
== الصالات والمتاحف ==ا
تلعب متاحف ييل دوراً هاماً في حياة الجامعة وتزيدها غنىً. وتحتوي صالة ييل للفنون التي اُسِّسَت سنة 1832 على مجموعة ممتازة ما دأبت تنمو وتكبر حتى صارت واحدة من أهم الصالات الفنية العامة الكبرى في الولايات المتحدة. وبناءاها المتصلان معاً يحتويان أعمالاً رائعة من الفن القديم، وأعمالاً فنية من القرون الوسطى ومن عصر النهضة، ويشتملان على قطع أثرية جلبتها بعثات الجامعة التنقيبية من الشرق الأدنى والأقصى، بالإضافة إلى أعمال عباقرة الفن الأوروبي والأمريكي من كل عصر من العصور إلى جانب مجموعة وافرة من الفن الحديث والفن الأفريقي. وفي الجهة المقابلة لهذه الصالة على الشارع ذاته
يقع مراكز ييل للفن البريطاني، وقد بدأ نشاطه في سنة 1977 ويحتوي على أعظم مجموعة من الفن البريطاني والكتب المصورة البريطانية خارج المملكة المتحدة.
4

تعديل