نظم يوماوي: الفرق بين النسختين

تم إضافة 336 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
إضافة قالب، استبدل: , ← ، (148)، ، ← ، (5)، ، ← ، باستخدام أوب
ط (إضافة قالب، استبدل: , ← ، (148)، ، ← ، (5)، ، ← ، باستخدام أوب)
وبالرغم من أن ايقاع الساعة البيولوجية هو عملية داخلية الا انه يتم ضبطها وتنظيمها مع [[البيئة]] المحيطة بواسطة الاشارات الخارجية والتى تشمل [[الضوء]] و[[درجة الحرارة]] ودورات الأكسدة .
== تاريخ ايقاع الساعة البيولوجية ==
[[ملف:Tamarindus indica,indica، flowers&leaves.jpg|تصغير|400 px|أوراق شجرة التمر هندى]]
أقدم تسجيل لحساب الساعة البيولوجية يرجع تاريخه فى القرن الرابع قبل الميلاد، عندما وصف قبطان سفينة تعمل تحت امرة [[الاسكندر الأكبر]] يدعى أندروسينز، الحركات النهارية لأوراق شجرة التمر هندى، ووردت ملاحظات عن ايقاع الساعة البيولوجية فى البشر فى النصوص الطبية الصينية التي تعود لحوالى القرن 13 بما فى ذلك فترة الظهيرة ومنتصف الليل للمساعدة فى اختيار مكان الحقن ب[[الابر الصينية]] وفقا للدورة النهارية للإنسان وكذلك اليوم والشهر والفصل من العام .
 
وقد تم تسجيل الملاحظة الأولى عن الساعة البيولوجية الداخلية بواسطة العالم الفرنسى جان جاك دورتوس ديميران فى عام 1729، حيث لاحظ أن أنماط ال24 ساعة فى أوراق نبات [[الميموسا بوديكا]] استمرت حتى عندما تم الاحتفاظ بها فى ظلام دامس ،دامس، وكانت هذه أول تجربة يتم التمييز فيها بين [[الساعة البيولوجية]] والاستجابة للمؤثرات اليومية .
[[ملف:Mimosa pudica - Kerala 1.jpg|تصغير|400 px | نبات الميموسا بوديكا]]
وفى عام 1896 م. لاحظ باتريك و[[جيلبرت]] أنه عند الحرمان من النوم لفترة طويلة فان الرغبة فى النوم والنعاس تزداد وتقل على مدار ال 24 ساعة، وفى عام 1918م أظهرت زيمانسكى أن [[الحيوانات]] يمكنها أن تواصل نشاطها لمدة 24 ساعة فى حالة عدم التعرض لمؤثر خارجى مثل [[الضوء]] والتغيرات فى [[درجة الحرارة]] .
وقد تم صياغة مصطلح الايقاع من قبل هيلبرج فى عام 1950 .
== المعايير ==
لكى يتم إطلاق مصطلح ايقاع الساعة البيولوجية على عملية ماما، , يجب أن تتصف بالمعايير الثلاثة التالية :
 
1- ان يكون الايقاع له فترة عمل داخلية حرة وتستمر تقريبا ل 24 ساعة، أن يستمر الايقاع فى الظروف الثابتة ( مثل الظلام الدامس ) لمدة حوالى 24 ساعة، وتسمى فترة الايقاع فى الظروف الثابتة بفترة العمل الحرة ويرمز له عند اليونانيين بالحرف ت (tau) . الأساس المنطقى لهذا المعيار هو التمييز بين ايقاع [[الساعة البيولوجية]] والاستجابات الطبيعية للمؤثر الخارجى، لا يمكن أن نطلق على الايقاع أنه داخلى الا إذا تم اختباره واستمر فى غياب أي مؤثر خارجى .
3- أن يعوض الايقاع التغيير فى درجات [[الحرارة]] . أو بمعنى آخر، أن يتم الحفاظ على الايقاع فى مجموعة مختلفة من درجات الحرارة، العديد من [[الكائنات الحية]] تعيش فى نطاق واسع من درجات الحرارة، والتغيرات فى [[الطاقة الحرارية]] سوف تؤثر على الطاقة الحركية لجميع العمليات الجزيئية فى خلاياهم . ومن أجل مواكبة الوقت فان الساعة البيولوجية فى أجسام الكائنات يجب أن تحافظ على العمليات الحيوية على مدار 24 ساعة بالرغم من تغيير طاقة الحركة، وهي خاصية تعرف باسم تعويض درجة الحرارة .
== المنشأ ==
الايقاع اليومى يسمح للكائنات للاستباق والاستعداد لاجراء تغييرات بيئية دقيقة ومنتظمة، وبالتالى فهي تمكن [[الكائنات الحية]] من الحصول على أفضل استفادة من الموارد البيئية ( مثل [[الضوء]] والحرارة )بالمقارنة مع تلك التي لا يتنبؤ بإمكانية توافرها، ولهذا فمن المقترح ان الايقاع اليومى وضع الكائنات الحية فى ميزة انتقائية من حيث [[التطور]]، ،وبالرغموبالرغم من ذلك فقد اتضح ان أهمية دور الايقاع فى تنظيم وتنسيق عمليات التمثيل الغذائى الداخلية لا يقل عن دورها فى تنسيق مع البيئة المحيطة، وهذا ما اقترحته الصيانة (الوراثية ) الخاصة بايقاع الساعة البيولوجية فى [[ذبابة الفاكهة]] بعد مئات الأجيال فى ظروف المختبر الثابتة، وكذلك فى المخلوقات التي تعيش فى ظلام دامس فى البرية وبالازالة التجريبية لايقاع الساعة البيولوجية التجريبى السلوكى وليس الفسيولوجى فى [[السمان]] .
[[ملف:Drosophila meridiana 01.JPG|تصغير|3oo px|ذبابة الفاكهة]]
 
[[ملف:Cyanobacteria Under Light Microscope 40x Mag 2.jpg|تصغير|300 px|البكتيريا الزرقاء تحت الميكروسكوب الضوئى]]
 
أبسط أنواع الساعة الايقاعية المعروفة هي فى البكتيريا الزرقاء أحادية النواة وقد أثبتت الأبحاث الحديثة أن الساعة البيولوجية لمتعاقبة الحبيبات الطولية يمكن تصنيعها فى المختبر بواسطة ثلاث بروتينات فقط وهم (KaiA,KaiA، KaiB، KaiB, KaiC)، و أظهرت هذه الساعة أن بإمكانها الصمود على مدار 22 ساعة اعتمادا على اضافة جزيئات الطاقة اعتمدت التفسيرات السابقة للساعة البيولوجية فى وحيدة الخلية على نسخ وترجمة الحمض النووى .
 
وقد تم تحديد أنه عند وجود خلل فى النديد البشرى لذبابة الفاكهة وهو جين " الفترة" فهو يمكن أن يسبب ( متلازمة مرحلة النوم العائلية المتقدمة ) " FASPS"، مما يؤكد الطبيعة المحفوظة للساعة البيولوجية الجزيئية خلال مراحل التطور وقد تم التعرف على العديد من المكونات الجينية للساعة البيولوجية، ونتائج التفاعلات الخاصة بهم تدور فى حلقة مفرغة ومتشابكة من المنتجات الجينية مما أدى الى تقلبات دورية والتى تفسرها الخلايا أنها وقت مخصص من اليوم .
- وأخيراً، إذا كنت مسافراً في رحلة عمل، حاول ترتيب مواعيد اللقاءات المهمة بحيث تكون في الوقت الذي يكون فيه جسمك في قمة نشاطه.
==== عمال الورديات ====
خلق الله الإنسان لينام بالليل ويعمل بالنهار. ولكن إذا تطلب الأمر نستطيع أن نبقى مستيقظين وأن نعمل في الليل، ولكننا لا نكون بنفس الفعالية والنشاط التي نكون عليها بالنهار، حيث أن الإيقاع اليومي والنشاط الهرموني يبلغ ذروته خلال النهار. والوضع الطبيعي هو أن ينام الإنسان بالليل ويعمل بالنهار. ولكن المدنية الحديثة التي نعيشها الآن قد غيرت من نمط حياتنا ،حياتنا، حيث أجبرت البعض منا على العمل بالليل حيث أن بعض الخدمات المهمة تتطلب العمل على مدار الساعة، والموظفون الذين تتغير أوقات عملهم يعرفون بعمال نظام الورديات أو الشفتات، وهؤلاء قد يتعرضون لبعض الاضطرابات في النوم.
 
ولعل أهم مشكلتين تواجه العاملين بنظام الورديات هما صعوبة النوم خلال النهار وصعوبة الحفاظ على [[التركيز]] والنشاط خلال الليل. وقبل أن نتطرق بشيء من التفصيل لمشاكل النوم عند هذه الفئة من الناس؛ يجب أن نعرِّف الإيقاع اليومي للجسم أو الساعة الحيوية. الإيقاع اليومي هو قدرة الجسم على التحول من النوم في ساعات معينة (عادة بالليل) إلى الاستيقاظ والنشاط في ساعات أخرى (عادة وقت النهار). وتتحكم عدة عوامل خارجية أهمها الضوء والضجيج في المحافظة على انضباط الإيقاع اليومي للجسم أو ساعاته الحيوية، ويصاحب ذلك تغير في عدد كبير من وظائف الجسم التي قد تكون أنشط بالنهار منها بالليل.
===== تأثير عمل الورديات على النوم =====
نظام الورديات يؤثر على حياتنا بعدة طرق. فالموظف الذي يعمل بالليل وينام بالنهار عادة ما ينام ساعتين إلى أربع ساعات أقل من الموظف الذي يعمل بالنهار وينام بالليل.
وهناك اختلاف كبير بين نوعية النوم بالنهار مقارنة بالليل. فالنوم بالنهار عادة ما يكون خفيفاً (قد لا يحصل الموظف على حاجته من النوم العميق) ومتقطعاً مما ينتج عنه عدم استعادة الجسم لنشاطه ومن ثم التعب والخمول والتوتر ،والتوتر، وفي بعض الأحيان الأرق. وهذا بدوره ينعكس على إنتاجية الموظف وتركيزه في عمله، وفي بعض الأحيان قد يسبب بعض الأعراض العضوية. فعلى سبيل المثال، إفرازات الجهاز الهضمي تتبع نظام الإيقاع اليومي، فعندما يأكل الموظف في ساعات الليل المتأخرة فإنه يملأ معدته بالأكل في الوقت الذي يكون جهازه الهضمي غير مستعداً لذلك، ويتركها خالية بالنهار وهي في قمة نشاطها وإفرازاتها الحمضية. وهذا يفسر نسبياً كثرة شكوى العاملين بالليل من [[الحموضة]].
 
وموظفي الورديات يعانون من الكثير من الضغوط العائلية والاجتماعية التي يجب عليهم التكيف معها. حيث يجب عليهم العمل عندما يكون أغلب الناس نائمين والنوم عندما يكون الآخرون في أعمالهم، أو يقضون أوقاتاً ممتعة مع أقاربهم وأصدقائهم. ويشتكي هؤلاء الموظفون عادة من عدم القدرة على قضاء أوقاتاً كافية مع أبنائهم أو أصدقائهم أو حتى من ترتيب بعض الأنشطة الترفيهية.
يخبر ايقاع الساعة البيولوجية النبات عن الفصول الموسمى ومتى تزهر للحصول على أفضل فرصة لجذب الملقحات . يظهر هذا الايقاع فى العديد من سلوكيات النبات مثل حركة الأوراق و[[النمو]] والانبات و[[تبادل الغازات]]، والنشاط الانزيمى، والنشاط الضوئى، وانبعاث الرائحة . يحدث ايقاع الساعة البيولوجية فى النبات لتتمكن من التزامن مع دورة الضوء فى [[البيئة]] المحيطة . هذه الايقاعات تتولد داخليا وباكتفاء ذاتى وتظل ثابتة تقريبا على نطاق واسع من درجات الحرارة المحيطة، وتشمل الخصائص العامة للايقاع البيولوجى تفاعلات النسخ والترجمة حيث أن البروتينات التي تحتوى على مجالات تقييم الأداء تسهل التفاعلات بين البروتينات وكذلك العديد من خلايا مستقبلات الضوء التي تعيد ضبط الساعة حسب ظروف الاضاءة المختلفة .
 
تحسبا للتغيرات البيئية المختلفة يسمح للنبات باحداث التغيرات المناسبة فى حالته الفسيولوجية، مما يمنح النبات ميزة التكيف . وهناك تطبيقات عديدة فى مجال الزراعةعلى الفهم الأفضل لايقاع الساعة البيولوجية فى النبات : مثل مساعدة المزارعين فى حصاد المحصول مما يمدد فترة الحصاد ويتفادى الخسائر الفادحة بسبب الطقس . الضوء هو الاشارة التي بها يستطيع النبات أن يزامن ساعته الداخلية مع البيئةالبيئة، , ويمكن أن يشعر النبات بالضوء بواسطة مجموعة واسعة من مستقبلات الضوء.
== الساعة البيولوجية فى الثدييات ==
[[ملف:Circadian rhythm labeled.jpg|تصغير|400 px|صورة توضيحية لتأثير الضوء على ايقاع الساعة البيولوجية]]
=== المصادر ===
{{Div col|3}}
# Edgar,Edgar، Rachel S.; Green,Green، Edward W.; Zhao,Zhao، Yuwei; van Ooijen,Ooijen، Gerben; Olmedo,Olmedo، Maria; Qin,Qin، Ximing; Xu,Xu، Yao; Pan,Pan، Min; Valekunja,Valekunja، Utham K. (24 May 2012). "Peroxiredoxins are conserved markers of circadian rhythms". Nature 485 (7399): 459–464. Bibcode:2012Natur.485..459E
# Vitaterna,Vitaterna، MS; Takahashi,Takahashi، JS; Turek,Turek، FW (2001). "Overview of circadian rhythms". Alcohol Research and Health
# Bass,Bass، Joseph (15 November 2012). "Circadian topology of metabolism". Nature
# Bretzl H (1903). Botanische Forschungen des Alexanderzuges. Leipzig: Teubne
# Gwei-Djen Lu (25 October 2002). Celestial Lancets. Psychology Press
# de Mairan JJO (1729). "Observation Botanique". Histoire de l'Academie Royale des Sciences
# Gardner MJ,MJ، Hubbard KE,KE، Hotta CT,CT، Dodd AN,AN، Webb AA; Hubbard; Hotta; Dodd; Webb (July 2006). "How plants tell the time"
# Dijk DJ,DJ، von Schantz M; von Schantz (August 2005). "Timing and consolidation of human sleep,sleep، wakefulness، wakefulness, and performance by a symphony of oscillators".
# Danchin A. "Important dates 1900–1919". HKU-Pasteur Research Centre (Paris)
# Konopka RJ,RJ، Benzer S; Benzer (September 1971). "Clock mutants of Drosophila melanogaster"
# "Gene Discovered in Mice that Regulates Biological Clock". Chicago Tribune. 29 April 1994.
# Vitaterna MH,MH، King DP,DP، Chang AM,AM، et al. (April 1994). "Mutagenesis and mapping of a mouse gene,gene، Clock، Clock, essential for circadian behavior". Science 264
# ne (2006). "A Clock Shock: Mouse CLOCK Is Not Required for Circadian Oscillator Function"
# Collins,Collins، Ben (2006). "Keeping time without a clock".
# Halberg F, Cornélissen G, Katinas G, et al. (October 2003). "Transdisciplinary unifying implications of circadian findings in the 1950s"
# Johnson,Johnson، Carl (2004). Chronobiology: Biological Timekeeping. Sunderland,Sunderland، Massachusetts، Massachusetts, USA: Sinauer Associates
# Sharma VK (November 2003). "Adaptive significance of circadian clocks". Chronobiology Internationa
# Sheeba V, Sharma VK,VK، Chandrashekaran MK,MK، Joshi A; Sharma; Chandrashekaran; Joshi (September 1999). "Persistence of eclosion rhythm in Drosophila melanogaster after 600 generations in an aperiodic environment". Naturwissenschaften
# ] Guyomarc'h C, Lumineau S, Richard JP; Lumineau; Richard (May 1998). "Circadian rhythm of activity in Japanese quail in constant darkness: variability of clarity and possibility of selection"
# Zivkovic BD,BD، Underwood H, Steele CT,CT، Edmonds K; Underwood; Steele; Edmonds (October 1999). "Formal properties of the circadian and photoperiodic systems of Japanese quail
# Mori,Mori، Tetsuya; Johnson,Johnson، Carl Hirschie (2001-04-15). "Independence of Circadian Timing from Cell Division in Cyanobacteria"
# Hut RA,RA، Beersma DG; Beersma (July 2011). "Evolution of time-keeping mechanisms: early emergence and adaptation to photoperiod"
# Nagoshi E, Saini C, Bauer C, Laroche T, Naef F, Schibler U; Saini; Bauer; Laroche; Naef; Schibler (November 2004). "Circadian gene expression in individual fibroblasts: cell-autonomous and self-sustained oscillators pass time to daughter cells"
# Michel S, Geusz ME,ME، Zaritsky JJ,JJ، Block GD; Geusz; Zaritsky; Block (January 1993). "Circadian rhythm in membrane conductance expressed in isolated neurons". Science 259
# Zivkovic,Zivkovic، Bora "Coturnix" (2007-07-25). "Clock Tutorial #16: Photoperiodism – Models and Experimental Approaches (original work from 2005-08-13)". A Blog Around the Clock. ScienceBlogs. Retrieved 2007-12-09.
# Turek FW,FW، Joshu C, Kohsaka A, et al. (May 2005). "Obesity and metabolic syndrome in circadian Clock mutant mice". Science. 308 (5724): 1043–5. Bibcode:2005Sci...308.1043T. doi:10.1126/science.1108750. PMC 3764501free to read. {{PMID|15845877}}
# Delezie J, Dumont S, Dardente H, et al. (August 2012). "The nuclear receptor REV-ERBα is required for the daily balance of carbohydrate and lipid metabolism". FASEB J. 26 (8): 3321–35. doi:10.1096/fj.12-208751. {{PMID|22562834}}.
# Delezie J, Dumont S, Dardente H, et al. (August 2012). "The nuclear receptor REV-ERBα is required for the daily balance of carbohydrate and lipid metabolism". FASEB J. 26 (8): 3321–35. doi:10.1096/fj.12-208751. {{PMID|22562834}}.
# Scott EM,EM، Carter AM,AM، Grant PJ; Carter; Grant (2007). "Association between polymorphisms in the Clock gene,gene، obesity and the metabolic syndrome in man". International Journal of Obesity. 32 (4): 658–62. doi:10.1038/sj.ijo.0803778. {{PMID|18071340}}.
# Shneerson,Shneerson، J.M.; Ohayon,Ohayon، M.M.; Carskadon,Carskadon، M.A. (2007). "Circadian rhythms". Rapid eye movement (REM) sleep. Armenian Medical Network. Retrieved 2007-09-19.
# "The Rhythms of Life: The Biological Clocks That Control the Daily Lives of Every Living Thing" Russell Foster & Leon Kreitzman,Kreitzman، Publisher: Profile Books Ltd.
# Regestein QR,QR، Pavlova M; Pavlova (September 1995). "Treatment of delayed sleep phase syndrome". Gen Hosp Psychiatry. 17 (5): 335–45. doi:10.1016/0163-8343(95)00062-V. {{PMID|8522148}}.
# Elizabeth Howell (14 December 2012). "Space Station to Get New Insomnia-Fighting Light Bulbs". Retrieved 2012-12-17.
# Spilde,Spilde، Ingrid (December 2005). "Reinsdyr uten døgnrytme" (in Norwegian Bokmål). forskning.no. Retrieved 2007-11-24. "...så det ikke ut til at reinen hadde noen døgnrytme om sommeren. Svalbardreinen hadde det heller ikke om vinteren."
# Folk,Folk، G. Edgar; Thrift,Thrift، Diana L.; Zimmerman,Zimmerman، M. Bridget; Reimann,Reimann، Paul (2006-12-01). "Mammalian activity – rest rhythms in Arctic continuous daylight". Biological Rhythm Research. 37 (6): 455–469.
# Merlin C, Gegear RJ,RJ، Reppert SM; Gegear; Reppert (September 2009). "Antennal circadian clocks coordinate sun compass orientation in migratory monarch butterflies". Science. 325 (5948): 1700–4. Bibcode:2009Sci...325.1700M. doi:10.1126/science.1176221. PMC 2754321free to read. {{PMID|19779201}}.
# Kyriacou CP (September 2009). "Physiology. Unraveling traveling". Science. 325 (5948): 1629–30. doi:10.1126/science.1178935. {{PMID|19779177}}.
# Webb AAR (June 2003). "The physiology of circadian rhythms in plants". New Phytologist. 160 (160): 281–303. doi:10.1046/j.1469-8137.2003.00895.x. JSTOR 1514280.
# "Plant circadian rhythms". Plant Cell. 18 (4): 792–803. doi:10.1105/tpc.106.040980. PMC 1425852free to read. {{PMID|16595397}}
# Mizoguchi T, Wright L, Fujiwara S, et al. (August 2005). "Distinct roles of GIGANTEA in promoting flowering and regulating circadian rhythms in Arabidopsis". Plant Cell. 17 (8): 2255–70. doi:10.1105/tpc.105.033464. PMC 1182487free to read. {{PMID|16006578}}.
# Kolmos E, Davis SJ; Davis (September 2007). "ELF4 as a Central Gene in the Circadian Clock". Plant Signal Behav. 2 (5): 370–2. doi:10.4161/psb.2.5.4463. PMC 2634215free to read. {{PMID|19704602}}.
# Pokhilko A, Fernández AP,AP، Edwards KD,KD، Southern MM,MM، Halliday KJ,KJ، Millar AJ; Fernández; Edwards; Southern; Halliday; Millar (2012). "The clock gene circuit in Arabidopsis includes a repressilator with additional feedback loops". Mol. Syst. Biol. 8: 574. doi:10.1038/msb.2012.6. PMC 3321525free to read. {{PMID|22395476}}.
# "Biological Clock in Mammals". BioInteractive. Howard Hughes Medical Institute. Retrieved 5 May 2015.
# Welsh,Welsh، David K.; Takahashi,Takahashi، Joseph S.; Kay,Kay، Steve A. (مارس 2010). "Suprachiasmatic Nucleus: Cell Autonomy and Network Properties". Annu Rev Physiol. 72: 551–577. doi:10.1146/annurev-physiol-021909-135919. PMC 3758475free to read. {{PMID|20148688}}.
# Kalpesh,Kalpesh، J. "Wellness With Artificial Light". Retrieved 11 January 2016.
# Scheer FA,FA، Wright KP,KP، Kronauer RE,RE، Czeisler CA; Wright Jr; Kronauer; Czeisler (2007). "Plasticity of the intrinsic period of the human circadian timing system". PLoS ONE. 2 (8): e721. Bibcode:2007PLoSO...2..721S. doi:10.1371/journal.pone.0000721. PMC 1934931free to read. {{PMID|17684566}}.
# Duffy JF,JF، Wright KP; Wright Jr (August 2005). "Entrainment of the human circadian system by light". J. Biol. Rhythms. 20 (4): 326–38. doi:10.1177/0748730405277983. {{PMID|16077152}}.
# Cromie,Cromie، William (1999-07-15). "Human Biological Clock Set Back an Hour". Harvard Gazette. Retrieved 2015-07-04.
# Benloucif,Benloucif، S.; Guico,Guico، M. J.; Reid,Reid، K. J.; Wolfe,Wolfe، L. F.; l'Hermite-Balériaux,Balériaux، M; Zee,Zee، P. C. (2005). "Stability of Melatonin and Temperature as Circadian Phase Markers and Their Relation to Sleep Times in Humans". Journal of Biological Rhythms. 20 (2): 178–188. doi:10.1177/0748730404273983. ISSN 0748-7304. {{PMID|15834114}}.
# Baehr,Baehr، E.K.; Revelle,Revelle، W.; Eastman,Eastman، C.I. (June 2000). "Individual differences in the phase and amplitude of the human circadian temperature rhythm: with an emphasis on morningness-eveningness". J Sleep Res. 9 (2): 117–27. doi:10.1046/j.1365-2869.2000.00196.x. {{PMID|10849238}}.
# "NHLBI Workshop: "Circadian Clock at the Interface of Lung Health and Disease" 28-29 April 2014 Executive Summary". National Heart,Heart، Lung، Lung, and Blood Institute. September 2014. Retrieved 20 September 2014.
# Cauter,Cauter، Eve Van (1991). "Quantitative Analysis of the 24-Hour Blood Pressure and Heart Rate Patterns in Young Men". Hypertension. 18: 199–210.
# Quartel,Quartel، Lara (2014). "The effect of the circadian rhythm of body temperature on A-level exam performance". Undergraduate Journal of Psychology. 27 (1).
# Kawara S, Mydlarski R, Mamelak AJ,AJ، et al. (December 2002). "Low-dose ultraviolet B rays alter the mRNA expression of the circadian clock genes in cultured human keratinocytes". J. Invest. Dermatol. 119 (6): 1220–3. doi:10.1046/j.1523-1747.2002.19619.x. {{PMID|12485420}}.
# Aldrich,Aldrich، Michael S. (1999). Sleep medicine. New York: Oxford University Press. ISBN 0-19-512957-1.
# Grote L, Mayer J, Penzel T, et al. (1994). "Nocturnal hypertension and cardiovascular risk: consequences for diagnosis and treatment". J. Cardiovasc. Pharmacol. 24 Suppl 2: S26–38. {{PMID|7898092}}.
# Zelinski,Zelinski، EL (2014). "The trouble with circadian clock dysfunction: Multiple deleterious effects on the brain and body.". Neuroscience and Biobehavioral Reviews. 40 (40): 80–101. doi:10.1016/j.neubiorev.2014.01.007. {{PMID|24468109}}. Retrieved 12 April 2015.
# Sinert T, Peacock PR (10 May 2006). "Renal Failure,Failure، Acute". eMedicine from WebMD. Retrieved 2008-08-03.
# Figueiro MG,MG، Rea MS,MS، Bullough JD (2006). "Does architectural lighting contribute to breast cancer?". J Carcinog. 5: 20. doi:10.1186/1477-3163-5-20. PMC 1557490free to read. {{PMID|16901343}}.
# Rea,Rea، Mark S.; Figueiro,Figueiro، Mariana; Bullough,Bullough، John (May 2002). "Circadian photobiology: an emerging framework for lighting practice and research". Lighting Research Technology. 34 (3): 177–187. doi:10.1191/1365782802lt057oa.
# Walmsley,Walmsley، Lauren; Hanna,Hanna، Lydia; Mouland,Mouland، Josh; Martial,Martial، Franck; West,West، Alexander; Smedley,Smedley، Andrew R; Bechtold,Bechtold، David A; Webb,Webb، Ann R; Lucas,Lucas، Robert J; Brown,Brown، Timothy M (17 April 2015). "Colour As a Signal for Entraining the Mammalian Circadian Clock". PLOS Biology. 13 (4). doi:10.1371/journal.pbio.1002127. Retrieved 19 May 2016.
# Delezie J, Challet E (December 2011). "Interactions between metabolism and circadian clocks: reciprocal disturbances". Ann. N. Y. Acad. Sci. 1243: 30–46. Bibcode:2011NYASA1243...30D. doi:10.1111/j.1749-6632.2011.06246.x. {{PMID|22211891}}.
# http://www.aviationweek.com/aw/jsp_includes/articlePrint.jsp?storyID=news/FATIGex.xml&headLine=null Aviation Week Article[full citation needed]
# http://aeromedical.org/Articles/Pilot_Fatigue.html Pilot Fatigue Study[full citation needed]
# http://www.cnn.com/2009/TRAVEL/05/15/pilot.fatigue.buffalo.crash/index.html CNN Article
# Oritz-Tuldela E, Martinez-Nicolas A, Diaz-Mardomingo C, Garcia-Herranz S, Pereda-Perez I, Valencia A, Peraita H, Venero C, Madrid J, Rol M. 2014. The Characterization of Biological Rhythms in Mild Cognitive Impairment. BioMed Research International.
# Robert Hardt. "The Dangers of LED-Blue light-The Suppression of Melatonin-Resulting in-Insomnia-And Cancers".
# "EBSCO Publishing Service Selection Page".
{{Div col end}}
{{علم البيولوجيا الزمني}}
{{شريط بوابات|علم الأحياء|طب|علوم عصبية}}
{{تصنيف كومنز|Circadian rhythm}}