خلية بلازمية: الفرق بين النسختين

تم إضافة 139 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
ط
إضافة قالب باستخدام أوب
ط (بوت: إزالة ترتيب افتراضي خاطئ)
ط (إضافة قالب باستخدام أوب)
بعد مغادرة نخاع العظام تعمل الخلية البائية ك[[خلية مقدمة للمستضد]] (اختصاراً:APC) ومستقبلة [[مستضد|للمستضدات]] الغريبة . وهذا المستقبل يتواسط عملية [[الالتقام الخلوي]] والتصنيع . إن أجزاء من العامل الممرض (والتي تعرف حاليا كـ''ببتيدات مستضدية'' ) موضعة على سطح جزيئات [[معقد التوافق النسيجي الكبير]] (اختصاراً: MHC 2 ) وتعرض سطحها الخارجي للخلايا ( CD4+ T cells) والتي تدعى أحيانابـ خلايا ( T ) المساعدة . هذه الخلايا ( T ) ترتبط بالجزيء المستضدي ل ( MHC 2 ) وتؤدي إلى تفعيل الخلايا ( B ) .
واعتمادا على التحريض من قبل الخلية ( T ) والذي يحدث في {{وصلة إنترويكي|لغ=en|تر= Germinal center |عر=المراكز الجنينية}} [[جهاز لمفي|للأعضاء اللمفاوية]] الثانوية كالطحال والعقد اللمفاوية تبدأ الخلية ( B ) المفعلة بالتمايز إلى خلايا أكثر تطورا .
الخلايا ( B ) للمراكز الجنينية يمكن أن تتمايز إلى [[خلايا ذاكرة بائية]] أو خلايا بلازمية .إن الآلية التي تتحول بواسطتها الخلية ( B ) إلى واحدة أو أكثر من هذه الخلايا الثلاث هي عملية تعرف كانجذاب النضوج.<ref name="isbn0-12-053641-2">{{مرجع كتاب |المؤلف=Neuberger, M. S.; Honjo, T.; Alt, Frederick W. |العنوان=Molecular biology of B cells |الناشر=Elsevier |مكانالمكان=Amsterdam |سنةالسنة=2004 |الصفحات=189–191 |الرقم المعياري=0-12-053641-2 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> .معظم هذه الخلايا ( B ) سوف تصبح أرومات بلازمية وفي النهاية إلى خلايا بلازمية وتبدأ بإنتاج كمية كبيرة من الأضداد .
 
==الخلية البلازمية غير الناضجة==
الخلية الدموية الأكثر فتوة والتي تعتبر كخلية بلازمية بدلا عن الخلية ( B ) هي '''الأرومة البلازمية'''.<ref name="isbn0-7817-6507-2">{{مرجع كتاب |المؤلف=Bertil Glader; Greer, John G.; John Foerster; Rodgers, George G.; Paraskevas, Frixos |العنوان=Wintrobe's Clinical Hematology, 2-Vol. Set |الناشر=Lippincott Williams & Wilkins |مكانالمكان=Hagerstwon, MD |سنةالسنة=2008 |الصفحات=347 |الرقم المعياري=0-7817-6507-2 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> تفرز الأرومات البلازمية أضدادا أكثر من الخلايا ( B ) ولكن أقل من الخلايا البلازمية .<ref name="isbn0-8153-4123-7">{{مرجع كتاب |المؤلف=Walport, Mark; Murphy, Kenneth; Janeway, Charles; Travers, Paul J. |العنوان=Janeway's immunobiology |الناشر=Garland Science |مكانالمكان=New York |سنةالسنة=2008 |الصفحات=387–388 |الرقم المعياري=0-8153-4123-7 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> وهي تنقسم بسرعة مع استمرار قدرتها على استقبال المستضدات وتقديمها إلى الخلايا ( T ) .<ref name="isbn0-8153-4123-7" /> وقد تبقى الخلية بهذه الحالة لعدة أيام وبعدها إما أن تموت أو أن تتمايز على نحو ثابت ولا يتغير إلى خلية بلازمية ناضجة مكتملة التطور.<ref name="isbn0-8153-4123-7" /> إن تمايز الخلية ( B ) الناضجة إلى خلايا بلازمية يعتمد على عوامل الانتساخ ( Blimp -1 ) ( PRDM1 ) ( IRF4 ).
 
==الفعالية==
بعد عملية انجذاب النضوج في المراكز الجنينية تكون للخلايا البلازمية مدة حياة غير محددة تتراوح بين أيام لأشهر . ولوحظ مؤخرا أنها تبقى لمدة أطول بكثير في نقي العظم كخلية بلازمية طويلة الحياة ( LLPC ) وتفرز كل خلية مستويات عالية من الأضداد تتراوح من مئات إلى آلاف الأضداد كل ثانية.<ref name="isbn1-4292-0211-4">{{مرجع كتاب |المؤلف=Kuby, Janis; Kindt, Thomas J.; Goldsby, Richard A.; Osborne, Barbara A. |العنوان=Kuby immunology |الناشر=W.H. Freeman |مكانالمكان=San Francisco |سنةالسنة=2007 |الصفحات=13 |الرقم المعياري=1-4292-0211-4 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> وبعكس سابقتها فإنها لا تستطيع أن تفصل أصناف الأضداد ولا أن تعمل كخلية مقدمة للمستضد لأنها لم تعد تعرض ( MHC2 ) وهي لاتلتقط المستضد لأنها لم تعد تظهر كميات هامة من الغلوبولينات المناعية على سطح الخلية.<ref name="isbn0-8153-4123-7" /> وعلى أية حال فإن استمرار التعرض للمستضد عبر هذه المستويات المنخفضة الغلوبولينات المناعية هو أمر هام حيث أنه يحدد جزئيا مدة حياة الخلية .<ref name="isbn0-8153-4123-7" />
مدة الحياة ونمط الغلوبولينات المناعية المفرزة والموضع الذي تتحرك إليه الخلية البلازمية يعتمد أيضا على الإشارات مثل [[سيتوكين|السيتوكينات]] التي تتلقاها من الخلية ( T ) خلال التمايز .<ref name="isbn3-8055-6460-0" /> والتمايز عبر التحريض المستضدي المعتمد على الخلية ( T ) ( تحريض الخلية ( B ) الذي لا يتطلب تدخل الخلية ( T ) ) يمكن أن يحدث في أي مكان من الجسم<ref name="مولد تلقائيا1">{{مرجع كتاب |المؤلف=Neuberger, M. S.; Honjo, T.; Alt, Frederick W. |العنوان=Molecular biology of B cells |الناشر=Elsevier |مكانالمكان=Amsterdam |سنةالسنة=2004 |الصفحات=190–191 |الرقم المعياري=0-12-053641-2 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> وينتج خلايا قصيرة العمر تفرز الأضداد ( IgM ) .<ref name="isbn3-8055-6460-0" /> العمليات المعتمدة على الخلية ( T ) تقسم لاستجابات بدئية وثانوية .
الاستجابات البدئية ( تعني أن الخلية (T ) موجودة في وقت الاتصال المبدئي بين الخلية ( B ) والمستضد ) منتجة خلايا قصيرة العمر والتي تبقى في المناطق خارج اللبية للعقد اللمفاوية .
الاستجابة الثانوية تنتج خلايا أطول عمرا والتي تنتج ( IgG ) و ( IgA ) وتنتقل بشكل متكرر إلى نقي العظم .<ref name="isbn3-8055-6460-0">{{مرجع كتاب |المؤلف=Federico Caligaris-Cappio; Manlio Ferrarini |العنوان=Human B Cell Populations (Chemical Immunology) (v. 67) |الناشر=S. Karger AG (Switzerland) |مكانالمكان= |سنةالسنة=1997 |الصفحات=103–104 |الرقم المعياري=3-8055-6460-0 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> على سبيل المثال الخلايا البلازمية سوف تنتج غالبا أضدادا من نوع [[كريين مناعي ج]] إذا كان نضجها استجابة لوجود السيتوكين [[انتيرفيرون غاما]]. وحيث أن نضج الخلية ( B ) يمكن أن يكون كفرط نضوج بنيوي حيث تكتمل العملية قبل التمايز إلى خلية بلازمية فإن لهذه الأضداد غالبا نوعية عالية تجاه مستضداتها .
تستطيع الخلية البلازمية أن تنتج فقط نوع واحد من الأضداد لنمط واحد من أنماط الغلوبولينات المناعية .بتعبير آخر كل خلية ( B ) هي نوعية لمستضد معين ولكن كل خلية يمكنها إنتاج عدة آلاف من الأضداد الرابطة كل ثانية.<ref name="isbn0-323-01639-1">{{مرجع كتاب |المؤلف=Kierszenbaum, Abraham L. |العنوان=Histology and cell biology: an introduction to pathology |الناشر=Mosby |مكانالمكان=St. Louis |سنةالسنة=2002 |الصفحات=275 |الرقم المعياري=0-323-01639-1 |oclc= |doi= |تاريخ الوصول=}}</ref> وهذا الإنتاج الوفير من الأضداد هو جزء كامل من الاستجابة [[مناعة خلطية|المناعية الخلطية]] .
 
[[ملف:Dutcher and Russell bodies.jpg|thumb|خلايا بلازمية مع أجسام دوتشير وروسيل .(بالعدسة ذات التكبير *100 )]]
|العنوان= Textbook of Immunology
|الإصدار=2
|سنةالسنة=1996
|الناشر= CRC Press
|المكان=
|مكان=
|الرقم المعياري= 978-3-7186-0596-5
|chapter=5
|الصفحة=102
}}</ref>
و تعبر عن ( CD138 ) بمقادير عالية.<ref name="pmid18770841">{{cite journal |authorالمؤلف=Rawstron AC |titleالعنوان=Immunophenotyping of plasma cells |series=Chapter |journal=Curr Protoc Cytom |volume=6 |issue= |pagesالصفحات=Unit6.23 |yearالسنة=2006 |monthالشهر=May |isbn=0-471-14295-6 |pmid=18770841 |doi=10.1002/0471142956.cy0623s36}}</ref>
==الدور في المرض==
إن ورم الخلايا البلازمية و[[ورم نقوي متعدد|الورم النقوي العديد]] وداء والدنستروم لفرط الغلوبولينات المناعية الكبرى والابيضاض بالخلية البلازمية هي تنشؤات خبيثة ( سرطانات ) للخلايا البلازمية<ref>{{قاموس دورلاند|nine/000951264|Plasma cell}}</ref> .يتميز الورم النقوي العديد عادة بإفراز أضداد يمكن تحديدها كبارا بروتينات .
* [http://www.wikilite.com/wiki/index.php/Biology_of_immunoglobulin_light_chains Educational Resource on the Biology of Immunoglobulins]
* [http://www.wadsworth.org/chemheme/heme/microscope/plasmacell.htm Histology at wadsworth.org]
{{أعراض وعلامات دموية}}
 
{{خلايا لمفاوية}}
{{جهاز مناعي}}