افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 88 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
بوت: تعريب
=== الخصائص الجسدية ===
[[ملف:Cougarskull.jpg|تصغير|يسار|جمجمة أسد جبال وعظم فكه]]
جسم أسد الجبال نحيل ورشيق، وهو رابع أكبر السنوريات حجماً،<ref>[http://www.cougarnet.org/cougarfacts.html Expanding Cougar Population] The Cougar Net.org</ref> إذ تصل المسافة بين كتفي الفرد البالغ منه ما بين 60 و90 سنتمتراً،<ref>[http://www.floridapanther.org/panther_facts.html Florida Panther Facts]. Florida Panther Refuge</ref> وطول الذكر البالغ (من أنفه إلى ذيله) يصل إلى 2.4 متر، ومتوسط طول الإناث 2.05 متر، فيكون إذاً طول أسد الجبال بشكل عام ما بين 1.5 إلى 2.75 متر (من [[الأنف]] إلى [[الذيل]]).<ref name="Texas">{{مرجع ويب |المسار=http://www.tpwd.state.tx.us/huntwild/wild/species/mlion/ |العنوان=Mountain Lion (Puma concolor) |تاريخ الوصول=March 30, 2007 |الناشر=Texas Parks and Wildlife}}</ref><ref name="NY">{{مرجع ويب |المسار=http://www.dec.ny.gov/animals/6974.html |العنوان=Eastern Cougar Fact Sheet |تاريخ الوصول=March 30, 2007 |الناشر=New York State Department of Environmental Conservat ion}}</ref> أما طول الذيل وحده فيتراوح ما بين 63 و95 سنتمتراً،<ref>[http://animaldiversity.ummz.umich.edu/site/accounts/information/Puma_concolor.html ADW: Puma concolor: Information]. Animaldiversity.ummz.umich.edu. Retrieved on September 15, 2011.</ref> ووزن الذكر البالغ منه ما بين 53 و100 كيلوغرام وبمتوسط 62 كيلوغراماً، أما الإناث فيتراوح وزنها ما بين 29 و64 كيلوغراماً وبمتوسط 42 كيلوغراماً،<ref name="CAP">{{Cite journal |المؤلف=Nowell, K. and Jackson, P |العنوان=Wild Cats. Status Survey and Conservation Action Plan. |الناشر=IUCN/SSC Cat Specialist Group. IUCN, Gland, Switzerland |السنة=2006 |المسار=http://carnivoractionplans1.free.fr/wildcats.pdf |التنسيق=PDF |تاريخ الوصول=July 27, 2007}}</ref><ref>{{مرجع ويب |المسار=http://animaldiversity.ummz.umich.edu/site/accounts/information/Puma_concolor.html | العنوان=University of Michigan Museum of Zoology, Animal Diversity Web&nbsp;— Felis concolor information}}</ref><ref>{{مرجع ويب|المسار=http://pick4.pick.uga.edu/mp/20q?search=Puma+concolor |العنوان=Puma concolor – Mountain Lion – Discover Life |الناشر=Pick4.pick.uga.edu |تاريخ الوصول=February 16, 2011}}</ref> ويكون حجم أسد الجبال أصغر كلما اتجهنا باتجاه [[دائرة الاستواء]]، وأكبر كلما اتجهنا باتجاه [[المنطقة القطبية|القطبين]].<ref name="diet">{{citeCite journal |المؤلف=J. Agustin Iriarte, William L. Franklin, Warren E. Johnson, and Kent H. Redford |السنة=1990 |العنوان=Biogeographic variation of food habits and body size of the America puma |journal=[[Oecologia]] |volume=85 |issue=2 |الصفحة=185 |المسار=http://www.springerlink.com/content/nvk62r701822qq17/ |تاريخ الوصول=April 4, 2007 |doi=10.1007/BF00319400}}</ref> إنّ أكبر أسد جبال عُرف قد وُجد في ولاية [[أريزونا]] وكان وزنه 125.5 كيلوغرام، وذلك بعد إزالة [[أمعاء|أمعائه]]، مما يدل على أنه عندما كان حياً كان وزنه حوالي 136.2 كيلوغرام،<ref>{{مرجع كتاب | المؤلف = Brakefield, Tom |url title =''Big Cats: Kingdom of Might''| السنة = 1993 | الرقم المعياري = 0-89658-329-5}}</ref> وهناك العديد من الذكور توجد في إقليم [[كولومبيا البريطانية]] الكندي تزن ما بين 86.4 و95.5 كيلوغرام.<ref>{{مرجع ويب|الأخير=Spalding|الأول=D. J.|العنوان=Cougar in British Columbia|المسار=http://www.env.gov.bc.ca/wld/documents/cougar.htm}}</ref>
 
[[ملف:Cougar Nevada.jpg|تصغير|يمين|مع أن أسد الجبال يشابه القطط الأهلية، إلا أن حجمه كحجم إنسان بالغ تقريباً]]
رأس أسد الجبال دائري وأذناه مستقيمتان، وله جسم و[[عنق]] و[[فك]] قويات يستخدمها لإمساك الفرائس الكبيرة وتثبيتها، كما يملك خمسة [[مخالب]] في طرفيه الأماميين يستطيع إدخالها إلى كفه وإخفاءها (واحدة من هذه المخالب تسمى [[زمعة]]) وأربعة مخالب في طرفيه الخلفيين، وأطرافه الأمامية أقوى من الخلفية، ومخالبها مهيئة للقبض على الفريسة بإحكام.<ref name="WhosWho">{{مرجع ويب |المسار=http://www.hww.ca/hww2.asp?pid=1&id=87&cid=8 |العنوان=Cougar |العمل=Hinterland Who's Who |تاريخ الوصول=May 22, 2007 |الناشر=[[Canadian Wildlife Service]] and [[Canadian Wildlife Federation]]}}</ref>
 
يمكن أن يكون أسد الجبال كبيراً بحجم [[يغور|اليغور]]، ولكن تركيبه الجسمي وعضلاته أضعف، وفي المناطق التي يوجد فيها كلاهما يكون أسد الجبال أصغر حجماً من المتوسط. وباستثناء اليغور فإن أسد الجبال أكبرُ حجماً من كل السنوريات الأخرى في المناطق التي لا تعيش فيها أسود العالم القديم والبُبُور. ومع أن حجمه كبير إلا أنه لا يصنف مع السنوريات الكبيرة، وذلك لأنه لا يستطيع أن يزأر (الزئير صوت السنوريات الكبيرة كالأسود)، وذلك بسبب عدم امتلاكه [[حنجرة|لحنجرة]] و[[عظم لامي]] مثل ذلك الذي تملكه الأسود.<ref>{{citeCite journal |الأخير=Weissengruber |الأول=GE |المؤلفين المشاركين=G Forstenpointner, G Peters, A Kübber-Heiss, and WT Fitch |العنوان=Hyoid apparatus and pharynx in the lion (Panthera leo), jaguar (Panthera onca), tiger (Panthera tigris), cheetah (Acinonyx jubatus) and domestic cat (Felis silvestris f. catus) |العمل=Journal of Anatomy |الناشر=Anatomical Society of Great Britain and Ireland |الصفحات=195–209 |volume=201 |issue=201 |السنة=2002 |doi=10.1046/j.1469-7580.2002.00088.x|pmc=1570911 |pmid=12363272 |journal=Journal of Anatomy}}</ref> ومقارنةً بالسنوريات الكبيرة فإن أسد الجبال حيوان صامت قليل الكلام، ولا يتواصل مع غيره بالكلام إلا قليلاً جداً باستثناء حالة الأم مع أبنائها.<ref>{{مرجع كتاب|المؤلف1=Maurice G. Hornocker|المؤلف2=Sharon Negri|العنوان=Cougar: ecology and conservation|المسار=http://books.google.com/books?id=ZSDUxT3fSYEC&pg=PA114|تاريخ الوصول=September 15, 2011|date=December 15, 2009|الناشر=University of Chicago Press|الرقم المعياري=978-0-226-35344-9|الصفحات=114–}}</ref> تصدر أسود الجبال أحياناً أصواتاً شديدة الانخفاض تشبه الهمس و[[خرخرة القطط]]، وأحياناً تصدر أصواتاً كالصفير، والكثير من أصواتها يشابه أصوات [[القطط|القطط الأهلية]]، وتشتهر هذه الأسود بصرخاتها التي تشبه أصوات حيوانات أخرى، فيخطئ الناس أحياناً في الظن أنها أصواتها.<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.easterncougar.org/pages/abouteasterncougars.htm |العنوان=About Eastern Cougars |تاريخ الوصول=June 3, 2007 |الناشر=Eastern Cougar Foundation}}</ref>
 
[[ملف:Puma concolor paw.jpg|تصغير|يسار|الكف الخلفي لأسد الجبال]]
مع أن أسد الجبال قادر على الركض السريع، إلا أنه في العادة يَستخدم الكمن أو الاختباء لاصطياد فرائسه، إذ يقوم بالاختباء وراء الأشجار والشجيرات الصغيرة، ثم يقفز قفزةً قويةً على ظهر فريسته ويعضّ رقبتها عضةً خانقةً، كما له القدرة أيضاً على كسر أعناق الفرائس الصغيرة باستخدام عضته القوية وضرب الفريسة بقوةٍ بالأرض.<ref name="WhosWho"/>
 
يُقدَّر مقدار صيد أسد الجبال بـ«حافر كبير واحد كل أسبوعين»، وتقل هذه المدة عند الإناث التي تربي صغاراً، ويمكن أن تكون قصيرةً جداً لدرجة «صيد واحد كل ثلاثة أيام» عندما يكون الصغار قريبين من النضج بعمر 15 شهراً.<ref name="CAP"/> ويقوم أسد الجبال بسحب فريسته إلى مكان جيد، ويقوم بتغطيتها بسيقان النبات، ثم يعود لها ليأكل منها على فترات لعدة أيام. ومن المعروف أن أسد الجبال لا يأكل الجِيَف (الحيوانات الميتة)، ونادراً ما يأكل فريسةً ليس هو من قام باصطيادها، ولكنْ ذات مرة وضعت جثة غزال في [[كاليفورنيا]] لدراسة ردة فعل أسود الجبال، فقامت بأكلها مما يدل على أن أسود الجبال قد تكون انتهازيةً أحياناً.<ref>{{citeCite journal |الأخير=Bauer |الأول=Jim W. |المؤلفين المشاركين=Kenneth A. Logan, Linda L. Sweanor, Walter M. Boyce |الشهر=December |editor1-last=Jones | السنة=2005 |editor1-first=Cheri A. |العنوان=Scavenging behavior in Puma |journal=The Southwestern Naturalist |volume=50 |issue=4 |الصفحات=466–471 |doi= 10.1894/0038-4909(2005)050[0466:SBIP]2.0.CO;2 |issn=0038-4909}}</ref>
 
=== التكاثر ودورة الحياة ===
تقوم الإناث وحدها بتربية الصغار، وتقوم بحماية أشبالها بشكل عنيف جداً، وقد شوهدت تقاتل بنجاح حيوانات كبيرة تصل إلى حجم [[الدب الرمادي]] دفاعاً عن أشبالها. وتضع الإناث في الولادة الواحدة ما بين شبل واحد وستة أشبال، وغالباً اثنان أو ثلاثة، وتستخدم أسود الجبال الكهوف عريناً ليقيها أثناء قيامها بالولادة. وتكون أشبال أسود الجبال بعد الولادة عمياء تماماً وتعتمد اعتماداً كاملاً على أمها، ثم تُفطَم (تصبح قادرةً على الاعتماد على نفسها) بعد حوالي ثلاثة أشهر من ولادتها، وبينما يكبرون يبدأون بالخروج للصيد مع أمهم، ففي البداية تصحبهم أمهم معها لرؤيتها وهي تصطاد، وبعد ستة أشهر يبدأون بالصيد بأنفسهم فرائس صغيرة،<ref name="Utah"/> وأما متوسط نجاة الأشبال فهو شبل واحد من كل عملية ولادة.<ref name="CAP"/> وعندما تولد الأشبال يكون عليها بقع أو نقاط، ولكنها تفقدها بينما تكبر، وعندما تصل إلى عمر عامين ونصف تكون البقع قد اختفت بالكامل.<ref>{{مرجع ويب|المسار=http://wildlife.utah.gov/dwr/learn-more/living-with-cougars.html |العنوان=Staying safe in cougar country |الناشر=Wildlife.utah.gov |تاريخ الوصول=October 6, 2011}}</ref>
 
عندما تصبح الأشبال ناضجة بالكامل ترحل عن أمها لتؤسس منطقتها الخاصة، وذلك عندما يكون عمرها عامين، وأحياناً قبل ذلك، والذكور ترحل قبل الإناث عادةً. وقد وَجدت إحدى الدراسات أن معدل الوفيات يكون أكبر في الأفراد التي تهاجر بعيداً جداً عن مكان ولادتها، وربما يكون ذلك بسبب تعارضها مع مناطق أسود جبال أخرى،<ref name="Utah"/> ودراسة أخرى في [[نيومكسيكو]] وجدت أن الذكور ترحل مسافات أبعد من الإناث، ويمكنها أن تهاجر مسافاتٍ شاسعةً عبر مناطق ليست لأسود الجبال، ويُعتبر هذا مفيداً لأنه يساهم في نشر جيناتها إلى مناطق بعيدة ومتنوعة.<ref name="Dispersal">{{citeCite journal |الأخير=Sweanor |الأول=Linda |المؤلفين المشاركين=Kenneth A. Logan, Maurice G. Hornocker |السنة=2000 |العنوان=Cougar Dispersal Patterns, Metapopulation Dynamics, and Conservation |journal=Conservation Biology |volume=14 |issue=3 |الصفحات=798–808 |doi=10.1046/j.1523-1739.2000.99079.x}}</ref>
 
يُقدَّر عمر أسود الجبال في البرية بما بين 8 و13 عاماً، ومتوسط أعمارها 8 إلى 10 أعوام، وقد يزيد عمر بعضها عن المتوسط، فقد اصطيدت أنثى مرة عمرها 18 عاماً على الأقل، اصطيدت في [[جزيرة فانكوفر]] الكندية،<ref name="CAP"/> أما في الأسر فقد تعيش أسود الجبال مدة تصل إلى عشرين عاماً، إذ إن هناك أسد جبال ذَكر اسمه سكراتش (Scratch) كان في شهره الثاني من عامه '''الثلاثين''' عندما توفي عام 2007.<ref name="Scratch">{{مرجع ويب |المسار=http://www.bigcatrescue.org/forever/scratchcougar.htm |العنوان=Scratch |تاريخ الوصول=August 21, 2009}}</ref> أما أسباب الوفاة في البرية فتشمل العجز والمرض والتنافس مع أسود جبال أخرى، والجوع والحوادث وصيد البشر في المناطق التي يُسمح فيها بذلك. وهناك [[فيروس]] اسمه فيروس ضعف مناعة القطط (Feline immunodeficiency virus) يسبب مرضاً مزمناً عند أسود الجبال يشبه مرض [[الإيدز]].<ref>{{citeCite journal |الأخير=Biek |الأول=Roman |المؤلفين المشاركين=Allen G. Rodrigo, David Holley, Alexei Drummond, Charles R. Anderson Jr., Howard A. Ross, and Mary Poss |السنة=2003 |الشهر=September |العنوان=Epidemiology, Genetic Diversity, and Evolution of Endemic Feline Immunodeficiency Virus in a Population of Wild Cougars |journal=Journal of Virology |volume=77 |issue=17 |الصفحات=9578–89 |doi=10.1128/JVI.77.17.9578-9589.2003 |المسار=http://jvi.asm.org/cgi/content/abstract/77/17/9578 |تاريخ الوصول=May 22, 2007 |pmid=12915571 |pmc=187433}}</ref>
 
=== البناء الاجتماعي ===
[[ملف:Puma Pfote.png|تصغير|200 بك|يسار|آثار أقدام أسود الجبال]]
[[ملف:Cougar track.jpg|تصغير|200 بك|يسار|أثر القدم الأمامي لأسد جبال، يكون طولها عند الأفراد البالغة 10 سنتمترات]]
باستثناء البشر، لا يوجد أي نوع من الكائنات الحية يستطيع افتراس أسد جبال بالغ، ولكن قد تحدث بعض الصراعات بينها وبين المفترسات الأخرى. يوفر [[متنزه يلوستون الوطني]] بيئة مناسبة لدراسة العلاقة بين حيوانات [[أمريكا الشمالية]] المفترسة، وقد وُجد أن [[الدب البني]] هو أقواها، ومع ذلك فإنه أحياناً لا يستطيع دفع مجموعات [[ذئب رمادي|الذئاب الرمادية]] وأسود الجبال بعيداً عن صيده، وقد وجدت إحدى الدراسات أن الدب البني أو [[الدب الأسود الأمريكي]] يتفقّد 24% من صيد أسود الجبال، ويأخذ 10% من صيده اغتصاباً، وتبعاً لهذه الأرقام تخسر أسود الجبال 26% من مصادر طاقتها وتكسب الدببة 113% يومياً جراء سرقتها لصيد تلك الأسود.<ref>{{Cite journal |المؤلف=COSEWIC. Canadian Wildlife Service |العنوان=Assessment and Update Status Report on the Grizzly Bear (Ursus arctos) |الناشر=[[Environment Canada]] |السنة=2002 |المسار=http://dsp-psd.pwgsc.gc.ca/Collection/CW69-14-166-2002E.pdf |التنسيق=PDF |تاريخ الوصول=April 8, 2007}}</ref>
 
يتنافس أسد الجبال بطريقة مباشرة أكثر مع [[الذئب الرمادي]]، لا سيما في [[فصل الشتاء]]، والفرد من أسود الجبال أقوى من الفرد من الذئاب الرمادية، ولكن أسود الجبال تميل إلى العزلة بينما تميل الذئاب إلى التجمع في مجموعات، ولذلك فإنها قد تتمكن من سرقة صيدها وأحياناً تقتلها، وقد أشارت إحدى الدراسات إلى أن مجموعة من الذئاب تتكون من 14 ذئباً هاجمت أنثى أسد جبال وقتلتها هي وأشبالها، ولكن إذا كانت الذئاب وحيدة فإنها لا تملك تلك القوة والسيطرة، وقد شوهدت ذئاب منفردة تقوم أسود الجبال بقتلها.<ref>{{استشهاد بخبر |المسار=http://www.washingtonpost.com/ac2/wp-dyn?pagename=article&node=&contentId=A2158-2003May17&notFound=true |العنوان=In Yellowstone, it's Carnivore Competition |الأخير=Gugliotta |الأول=Guy |التاريخ=May 19, 2003 |العمل=Washington Post |تاريخ الوصول=April 9, 2007}}</ref>
 
== حالة الحفظ ==
يصنف [[الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة]] (IUCN) أسد الجبال مع الحيوانات [[غير مهدد|غير المهددة بالانقراض]]، وأما "اتفاقية التجارة الدولية بالأنواع المهددة بالانقراض من الحيوانات والنباتات البرية" المعروفة باسم ([[سايتس]])، فإنها تصنف أسد الجبال في الملحق الأول، الذي يضم كل الأنواع المهددة بالانقراض التي تأثرت أو يحتمل أن تتأثر بالتجارة،<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.cites.org/eng/app/appendices.php|العنوان=Appendices I, II and III |تاريخ الوصول=May 24, 2007 |الناشر=[[Conventionمعاهدة onالتجارة Internationalالعالمية Tradeلأصناف inالحيوان Endangeredوالنبات Speciesالبري ofالمهدد Wild Fauna and Floraبالانقراض]]}}</ref> وهذا يعني أن التجارة بهذه الأسود أو أعضائها غير مشروع قانونياً.
 
[[ملف:Cougar snow.jpg|تصغير|يمين|حماية أسود الجبال تعتمد على المحافظة على مواطنها]]
لا يوجد في الشرق من [[نهر مسيسيبي]] وجود مؤكّد لأسود الجبال إلا في [[ولاية فلوريدا]]، وحتى عام 2011 كانت [[المؤسسة الأمريكية للأسماك والحياة البرية]] تصنف أسد الجبال الشرقي (البعض يعتبره سلالة مستقلة والبعض لا يعتبره كذلك)<ref>{{مرجع كتاب |الأخير1=Bolgiano |الأول1=Chris |العنوان=Mountain Lion:An Unnatural History of Pumas and People |place=[[Mechanicsburg, PA]] |الناشر=Stackpole Books |date=August 1995 |الإصدار=Hardcover |الرقم المعياري=978-0-8117-1044-2}}</ref><ref>{{مرجع كتاب |الأخير1=Eberhart |الأول1=George M. |العنوان=Mysterious Creatures: A Guide to Cryptozoology |المسار=http://www.ebook3000.com/animals/Mysterious-Creatures--A-Guide-to-Cryptozoology_64383.html |volume=Volume 2 |المكان=Santa Barbara, CA |الناشر=ABC-CLIO |السنة=2002 |الصفحات= 153–161 |الرقم المعياري=1-57607-283-5}}</ref> إضافة إلى أسد جبال فلوريدا من الحيوانات المهددة بالانقراض،<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.fws.gov/endangered/i/a/saa48.html |العنوان=Eastern Cougar |تاريخ الوصول=May 20, 2007 | العمل=Endangered and Threatened Species of the Southeastern United States (The Red Book)| السنة=1991 |الناشر=[[U.S.المؤسسة Fishالأمريكية andللأسماك Wildlifeوالحياة Serviceالبرية]]| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20070403000340/http://www.fws.gov/endangered/i/a/saa48.html| تاريخ الأرشيف = April 3, 2007}}</ref><ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.fws.gov/endangered/i/a/saa05.html |العنوان=Florida Panther |تاريخ الوصول=June 7, 2007 | العمل=Endangered and Threatened Species of the Southeastern United States (The Red Book)| السنة=1993 |الناشر=[[المؤسسة الأمريكية للأسماك والحياة البرية]] |مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20070604163840/http://www.fws.gov/endangered/i/a/saa05.html <!-- Bot retrieved archive --> |تاريخ الأرشيف = June 4, 2007}}</ref> ولكن في عام 2011 أعلنت المؤسسة انقراض أسد الجبال الشرقي. وقد أشارت دراسات أمريكية حديثة إلى أن أسد جبال فلوريدا وأسد الجبال الشرقي من السلالة نفسها، التي تسمى '''أسد جبال شمال أمريكا''' (''Puma concolor couguar'')، وقد كان آخر إحصاء لأسود جبال فلوريدا في عام 2003، ووجد أن عددها 87 فرداً فقط.<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://myfwc.com/panther/news/pdf/FWC2002-2003PantherGeneticRestorationAnnualReport.pdf |التنسيق=PDF |العنوان=Florida Fish and Wildlife Conservation Commission. 2002–2003 Panther Genetfic Restoration Annual Report |تاريخ الوصول=June 5, 2007| مسار الأرشيف = http://web.archive.org/web/20070616200443/http://myfwc.com/panther/news/pdf/FWC2002-2003PantherGeneticRestorationAnnualReport.pdf| تاريخ الأرشيف = June 16, 2007}}</ref> إلا أنه بسبب عدم وضوح التصنيف واحتمالية هجرة بعض أسود الجبال من الغرب إلى الشرق فإن هذا الموضوع لا يزال مفتوحاً.<ref name="barringer">{{استشهاد بخبر |الأخير1=Barringer |الأول1=Felicity |المسار=http://www.nytimes.com/2011/03/01/us/03cougar.html?hpw |العنوان=U.S. Declares Eastern Cougar Extinct, With an Asterisk |العمل=The New York Times |تاريخ الوصول=March 2, 2011 |التاريخ=March 2, 2011}}</ref>
 
أسد الجبال حيوان محميّ في معظم المناطق التي ينتشر فيها، فمنذ عام 1996 أصبح صيد أسود الجبال محظوراً في [[الأرجنتين]] و[[البرازيل]] و[[بوليفيا]] و[[تشيلي]] و[[كولومبيا]] و[[كوستاريكا]] و[[غويانا الفرنسية]] و[[غواتيمالا]] و[[هندوراس]] و[[نيكاراغوا]] و[[بنما]] و[[باراغواي]] و[[سورينام]] و[[فنزويلا]] و[[الأوروغواي]]، أما في [[الإكوادور]] و[[السلفادور]] و[[غيانا]] فلا توجد حماية رسمية لها،<ref name="CAP"/> وأما في [[الولايات المتحدة]] و[[كندا]] فلا تزال عمليات الصيد المنظمة موجودة، فمع أن صيدها محظور بالكامل في [[إقليم يوكون]] الكندي، إلا أنه مسموح في كل ولايات أمريكا الواقعة بين [[جبال روكي]] و[[المحيط الهادي]]، باستثناء [[ولاية كاليفورنيا]]. وأما [[ولاية تكساس]] فهي الولاية الوحيدة التي يعيش فيها عدد لا بأس به من أسود الجبال ولا تقوم بحمايتها بأي شكل من الأشكال، ففي تكساس، تصنف أسود الجبال على أنها حيوانات برية مُضايِقة، ويكون لأي شخص معه سلاحُ صيدٍ الحقُّ في قتلها بغض النظر عن الموسم أو عدد مرات القتل أو جنس الأسد أو عمره.<ref>[http://www.tpwd.state.tx.us/huntwild/wild/nuisance/mountain_lion/ TPWD: Mountain Lions]. Tpwd.state.tx.us (July 16, 2007). Retrieved on September 15, 2011.</ref> ولا ينبغي على من قتل أسد جبال أن يراجع أي دائرة أو قسمٍ حكوميٍ للإبلاغ عن ذلك، وتُصطاد أسود الجبال عادة باستخدام مجموعات من [[الكلاب]]، إذ تقوم الكلاب بحصر أسد الجبال قرب شجرة ما حتى يأتي الصياد الذي يقوم بإطلاق النار على أسد الجبال من مسافة قريبة. أما في [[ولاية كاليفورنيا]] فإن قتل أسود الجبال محظور إلا في بعض الحالات الخاصة جداً، مثلاً عندما يهدِّد فرد منها أمن جماعة من الناس،<ref name="California"/> ومع ذلك فإن الإحصائيات تشير إلى أن عمليات قتل الأسود فيها تتزايد منذ السبعينيات من [[القرن العشرين]]، ففي ما بين عامي 2000 و2006 كان متوسط القتل حوالي 112 فرداً في السنة الواحدة، مقارنة بستة أفراد فقط في السنة الواحدة في السبعينيات من القرن الماضي.
 
إن الأسباب التي أدت إلى جعل أسد الجبال حيواناً مهدداً بالانقراض هي اضطهاده باعتباره [[آفة|حيواناً آفة]]، إضافةً إلى [[الانحلال البيئي]] وعمليات [[تدمير المواطن]] واستنفاد مصادر الغذاء، وقد أشارت بعض الدراسات إلى أن أسد الجبال غير مهدد بالانقراض في مساحة تساوي 2200 كيلومتر مربع أو أكثر، وتزداد أعداد أسود الجبال بشكل بطيء جداً، قد يساوي فرداً واحداً جديداً إلى أربعة أفراد في العقد الكامل.<ref>{{citeCite journal |الأخير=Beier |الأول=Paul |السنة=1993 |الشهر=March |العنوان=Determining Minimum Habitat Areas and Habitat Corridors for Cougars |journal=Conservation Biology|volume=7|issue=1|الصفحات=94–108|doi=10.1046/j.1523-1739.1993.07010094.x |jstor=2386646}}</ref>
 
في الثاني من شهر [[آذار]] من عام 2011، أعلنت [[المؤسسة الأمريكية للأسماك والحياة البرية]] انقراض أسد الجبال الشرقي (''Puma concolor couguar'') رسمياً.<ref>[http://www.fws.gov/northeast/ECougar/newsreleasefinal.html Northeast Region, U.S. Fish and Wildlife Service]. Fws.gov. Retrieved on September 15, 2011.</ref>
=== مهاجمة البشر ===
[[ملف:MountainLionAttackProtocol.jpg|تصغير|يسار|إشارة تحذير من أسد الجبال]]
أصبحت مناطق أسود الجبال أكثر تداخلاً مع مناطق البشر بسبب [[انفجار سكاني|الانفجار السكاني]]، إلا أن مهاجمة البشر نادرة الحدوث، وذلك لأن أسود الجبال لا تميّز البشر على أنهم فرائس،<ref name="Med">{{citeCite journal |الأخير=McKee |الأول=Denise |السنة=2003 |العنوان=Cougar Attacks on Humans: A Case Report |journal=Wilderness and Environmental Medicine |volume=14 |issue=3 |الصفحات=169–73 |الناشر=Wilderness Medical Society |المسار=http://www.wemjournal.org/wmsonline/?request=get-document&issn=1080-6032&volume=014&issue=03&page=0169 |تاريخ الوصول=May 20, 2007 |pmid=14518628 |doi=10.1580/1080-6032(2003)14[169:CAOHAC]2.0.CO;2}}</ref> وتهاجم أسود الجبال البشر والماشية والحيوانات الأليفة إذا صارت معتادة على ذلك وتأقلمت له وإذا تعرضت للجوع الشديد، وتزداد مهاجمة البشر في أواخر [[فصل الربيع]] و[[فصل الصيف]]، عندما ترحل الصغار عن منطقة أمها وتبدأ بالبحث عن منطقتها الجديدة.<ref name="GovBC"/>
 
بين عامي 1890 و1990 سُجلت 53 حالة هجوم على البشر، منها 48 حالة أنتجت جروحاً غير مميتة، و10 حالات مميتة (عدد الأشخاص الذين هوجموا أكبر من 53 لأن بعض الحالات كانت على أكثر من إنسان واحد).<ref name="Beier">{{مرجع ويب |الأول=Paul |الأخير=Beier |المسار=http://users.frii.com/mytymyk/lions/beier.htm |العنوان=Cougar attacks on humans in United States and Canada |العمل=Wildlife Society Bulletin |السنة=1991 |تاريخ الوصول=May 20, 2007 |الناشر=Northern Arizon University}}</ref> وبحلول عام 2004 قفز الرقم إلى 80 حالة هجوم و20 وفاة.<ref>{{مرجع ويب |المسار=http://www.azgfd.gov/w_c/mtn_lion_attacks.shtml |العنوان=Confirmed mountain lion attacks in the United States and Canada 1890 – present |تاريخ الوصول=May 20, 2007 |الناشر=Arizona Game and Fish}}</ref>