العكبر: الفرق بين النسختين

تم إضافة 8 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:استبدال وصلات PMID السحرية.
ط (بوت:استبدال وصلات PMID السحرية.)
ط (بوت:استبدال وصلات PMID السحرية.)
[[ملف:Propolis in beehives.jpg|تصغير|يسار|راتنجات في خلية]]
يختلف تركيب العكبر من قفير الى [[قفير]], من منطقة الى منطقه, من فصل الى فصل. عادة نجده باللون البني الغامق, ولكن يمكن ان نجده باللون الاخضر, الاحمر, الاسود والابيض, اعتدما على مصدر المواد المفرزة الموجدة في مطنفة القفير.ينتهز نحل العسل الفرص ويجمع ما يحتاجه من المصادر المتاحه, واظهرت التحاليل ان التركيب الكيميائي للعكبر يختلف بشكل كبير من منطقة الى منطقة حسب غداء النحل. على سبيل المثال في المناطق الشماليه يقوم النحل بجمع الافرازات من الاشجار مثل شجر الحور والصنوبر(الور البيولوحي لافرازات الاشجار لاغلاق الجروح ويحارب البكتيريا والفطريات والحشرات).عكبر المناطق الشمالية يحتوى على خمسين مكون تقريبا, الافرازات الاوليه والبلسم النباتي(50%), [[الشمع]](30%), زيوت اوليه(10%) و[[غبار الطلع]](5%). يحتوي العطب رابضا على ماده مبيد حشري قوي لابدات العناكب والحشرات الصغيرة.<ref>Joint FAO/WHO Expert Committee on Food Additives. Meeting (2008: Geneva, Switzerland). Evaluation of certain veterinary drug residues in food: 70th report of the Joint FAO/WHO Expert Committee on Food Additives. (WHO technical report series; no. 954)</ref>
في المناطق الغير استوائية ، بالاضافة الى وجود كمية كبيرة من الاشجار المتنوعة، من المحتمل ايضا ان النحل قد يجمع الراتنجات من زهور جنسي كلوزيا و داليتمبيا اللتين يصنفن بانهم النبتنتين الوحيدتين القادرتين على تصنيع الراتنجات من زهورهما لتجذبا حبوب الطلع.<ref>Mesquita, R. C. G.; Franciscon C. H. (June 1995). "Flower visitors of Clusianemorosa G. F. W. Meyer (Clusiaceae) in an Amazonian white-sand Campina".Biotropica 27 (2): 254–8. doi:10.2307/2389002. JSTOR 2389002.</ref>، تحتوي راتنجات ال كلوزيا على polyprenylated benzophenones. .<ref>Tomás-Barberán, F. A.; García-Viguera C.; Vit-Oliviera P.; Ferreres F. et al. (1993-08-03). "Phytochemical evidence for the botanical origin of tropical propolis from Venezuela". Phytochemistry 34 (1): 191–6. doi:10.1016/S0031-9422(00)90804-5.</ref><ref>Scott Armbruster, W. (September 1984). "The Role of Resin in Angiosperm Pollination: Ecological and Chemical Considerations". American Journal of Botany71 (8): 1149–60. doi:10.2307/2443391. JSTOR 2443391.</ref><ref>Bankova, V. (February 2005). "Recent trends and important developments in propolis research". Evidence-based Compl. and Alt. Medicine 2 (1): 29–32.doi:10.1093/ecam/neh059. PMC 1062152. {{PMID|15841275}}. Retrieved2008-05-17.</ref> في بعض المناطق في شيلي يحتوي العكبر على فيسيدون وهو تربين من شجيرة باكريس، <ref>Montenegro G; Mujica AM; Peña RC; Gómez M et al. (2004). "Similitude pattern and botanical origin of the Chilean propolis". Phyton 73: 145–154. ISSN 1851-5657.</ref> وفي البرازيل تم استخلاص ابوكسايد النافثوكوينون من العكبر الاحمر، <ref>Trusheva, B.; Popova, M.; Bankova, V.; Simova, S. et al. (2006). "Bioactive Constituents of Brazilian Red Propolis" (PDF). Evidence-Based Complementary and Alternative Medicine 3 (2): 249–</ref> و تم توثيق وجود احماض برينيلتديدية مثل حمض ال 4-hydroxy-3,5-diprenyl cinnamic . [12]وفي تحليل جرى في مقاطعة خنان في الصين وجد في العكبر حمض السينابينك وحمض ايزوفيريولك وحمض الكافيك وكريزين .الثلاث احماض الاولى اشتركت في ما بينها بانها من مضادات البكتيريا <ref>Qiao Z; Chen R (August 1991). "[Isolation and identification of antibiotic constituents of propolis from Henan]". ZhongguoZhong Yao ZaZhi (in Chinese) 16(8): 481–2, 512. {{PMID|1804186}}</ref>. ايضا العكبر البرازيلي الاحمر يأتي بكمية كبيرة من راتنجات نبات ال دالبيرجيا اكاستافيليوم . ويحتوي على نسبة عالية من isoflavonoids 3-hydroxy-8,9-dimethoxypterocarpan و ميداكاربين . الفلافانويدات الاخرى تحتوي على جلانجن [[والبينوتيربين]].<ref>Cushnie TPT; Lamb AJ (2005). "Antimicrobial activity of flavonoids" (PDF).International Journal of Antimicrobial Agents 26 (5): 343–356.doi:10.1016/j.ijantimicag.2005.09.002. {{PMID|16323269}}.</ref> الCaffeic acid phenethyl ester(CAPE) هو ايضا مُكوِن من مكونات بعض انواع العكبر في نيوزلاندا .(ester(CAPE هو ايضا مُكوِن من مكونات بعض انواع العكبر في نيوزلاندا <ref>Demestre M, Messerli SM, Celli N et al. (August 2008). "CAPE (caffeic acid phenethyl ester)-based propolis extract (Bio 30) suppresses the growth of human neurofibromatosis (NF) tumor xenografts in mice". Phytother Res 23 (2): 226–30.doi:10.1002/ptr.2594. {{PMID |18726924}}.</ref>
احيانا تقوم عاملات النحل بجمع مكونات لاصقه من صنع الانسان عندما يكون هناك صعوبة في الحصول على المصدر الطبيعي.وتعتمد خصائص العكبر على المصدر الخاص لكل قفير. لذلك أي خواص طبيه قد تكون موجدة في عكبر قفير ما فد لا توجد في عكبر قفير اخر
 
مع انه هناك ادعاءات بأن العكبر يستخدم لعلاج الحساسية بأنواعها الا انه يمكن ان يسبب حساسية شديدة خاصة للناس ذوي الحسياسية اتجاه منتجات النحل او النحل نفسه.<ref>Brovko, T. E.; Kravchuk P. A. (July–August 1970). "Two cases of allergic reaction after administration of propolis drugs". ZhUshn Nos GorlBolezn 30 (4): 102–3.{{PMID|5503978}}.</ref>
=== صحة الفم''' ===
يتم حاليا دراسة العكبر في الابحاث المتعلقة بطب الاسنان خاصة ان هنالك تجارب حيوية وسريربة تفيد بأن العكبر يحمي من تسوس الأسنان وأمراض الفم الأخرى, بسبب خواصه<ref>Park, Y. K.; Koo M. H.; Abreu J. A.; Ikegaki M. et al. (January 1998). "Antimicrobial activity of propolis on oral microorganisms". CurrMicrobiol. 36 (1): 24–8. doi:10.1007/s002849900274. {{PMID|9405742}}.</ref> المضادة للميكروبات.<ref>Duarte, S.; Rosalen P. L.; Hayacibara M. F.; Cury J. A. et al. (January 2006). "The influence of a novel propolis on mutans streptococci biofilms and caries development in rats". Arch Oral Biol. 51 (1): 15–22.doi:10.1016/j.archoralbio.2005.06.002. {{PMID|16054589}}.</ref><ref>Koo, H.; Cury J. A.; Rosalen P. L.; Ambrosano G. M. et al. (November–December 2002). "Effect of a mouthrinse containing selected propolis on 3-day dental plaque accumulation and polysaccharide formation". Caries Research 36 (6): 445–8.doi:10.1159/000066535. {{PMID|12459618}}.</ref><ref>Botushanov, P. I.; Grigorov G. I.; Aleksandrov G. A. (2001). "A clinical study of a silicate toothpaste with extract from propolis". Folia Med (Plovdiv) 43 (1–2): 28–30.{{PMID |15354462}}</ref>
يتم ايضا دراسة العكبر من أجل فعاليته في علاج التقرحات الفموية<ref>Samet, N.; Laurent C.; Susarla S. M.; Samet-Rubinsteen N. (June 2007). "The effect of bee propolis on recurrent aphthous stomatitis: a pilot study". Clin Oral Investig. 11 (2): 143–7. doi:10.1007/s00784-006-0090-z. {{PMID|17285269}}.</ref> وتقليل التهابات القنوات السنية.<ref name="مولد تلقائيا1">da Silva, F. B.; Almeida J. M.; Sousa S. M. (April–June 2004). "Natural medicaments in endodontics - a comparative study of the anti-inflammatory action" (PDF). Braz Oral Res. 18 (2): 174–9. doi:10.1590/s1806-83242004000200015. {{PMID|15311323}}. Retrieved 2008-01-14.</ref>
=== مضاد الاكسدة''' ===