افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنتين
 
== القوة ==
تتألف قوات درع الجزيرة من فرقة مشاة آلية بكامل إسنادها وهي (المشاة والمدرعات والمدفعية وعناصر الدعم القتالي) وتتألف القوة التأسيسة من لواء مشاة يقدر بحوالي 5100 آلافألف جندي من عناصر دول مجلس التعاون الست ([[السعودية]] و[[الإمارات]] و[[الكويت]] و[[قطر]] و[[البحرين]] و[[عمان]]). أغلب جنود القوة هم من السعودية مع أعداد أصغر من باقي الدول. وبهذه القوة فإن القدرة القتالية لقوات درع الجزيرة تؤهلها فقط لخوض حرب دفاعية.<ref name="Anthony H. Cordesman 2003. P.66">Anthony H. Cordesman, Saudi Arabia Enters the Twenty-first Century: The military and international. Greenwood Publishing Group, 2003. P.66</ref> استراتيجيا تشكل قوات درع الجزيرة قيمة استراتيجية محدودة من الناحية الأمنية وهي غير قابلة للتصدى لأي عدوان واسع النطاق.<ref name=JPRS>{{cite journal|الأخير=United States. Joint Publications Research Service|المؤلفين المشاركين=United States. Foreign Broadcast Information Service|العنوان=Near East & South Asia|journal=JPRS report|issue=94037|الصفحات=2|الناشر=Foreign Broadcast Information Service}}</ref><ref>{{مرجع كتاب|الأخير=al.]|الأول=David M. Raddock ; with contributions by Robert E. Ebel... [et|العنوان=Navigating new markets abroad : charting a course for the international businessperson|السنة=1993|الناشر=Rowman & Littlefield|المكان=Lanham, Md.|الرقم المعياري=0847678431|الصفحات=159}}</ref>
 
بعد الاجتياح العراقي للكويت. قامت المملكة العربية السعودية بتكرار دعواتها لزيادة التعاون الداخلي للدول الأعضاء في درع الجزيرة كما دعمت اقتراح [[السلطان قابوس]] بزيادة أعداد قوات درع الجزيرة إلى مائة الف جندي إلا أن مع هزيمة القوات العراقية في نهاية [[فبراير]] [[1991]] تقلصت الأصوات الداعية إلى زيادة قوة درع الجزيرة ضمن الأعضاء كما انتهى مشروع زيادة قوات درع الجزيرة في [[ديسمبر]] [[1991]] بضغط سعودي.<ref name=Wilson>{{مرجع كتاب|الأخير=Wilson|الأول=Peter W.|العنوان=Saudi Arabia : the coming storm|السنة=1994|الناشر=M.E. Sharpe|المكان=Armonk, N.Y.|الرقم المعياري=1563243954|الصفحات=164|المؤلفين المشاركين=Graham, Douglas F.}}</ref>
مستخدم مجهول