افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

لا تغيير في الحجم، ‏ قبل سنتين
←‏المعركة: اعدلت بعض الكلمات
 
== المعركة ==
قاد الشيخ دعيج بن سلمان الصباح السرية ونزل في حمض بالقرب من قرية ومعه 100 فارس و200 من المشاة فأرسل [[هايف بن شقير الدويش|إبن شقير]] إلى [[فيصل بن سلطان الدويش]] [[الأرطاوية|بالأرطاوية]] للأستنصار به فقدم بـ 2000 مقاتل وهاجم قوات دعيج في حمض [[18 مايو]] وهزمت قوات الشيخ دعيج بن سلمان الصباح ورجعت إلى [[الكويت]]. حسب ما افاد الشيخ عبدالله الجابر الصباح في احدي مقابلاته في التلفزيون وهي موجوده علي يوتيوب بأنه دعيج بن سلمان من عائلة الفاضل من البحرين وليس من عائلة [[الصباح]] ولذا وجب التوضيح
 
بعد هزيمة جيش الشيخ دعيج بن سلمان قام الشيخ [[سالم المبارك الصباح]] ببناء [[سور الكويت الثالث|سور]] على [[الكويت]] وواحضر [[ضاري بن طوالة]] ومن معه من [[شمر]] في شهر سبتمبر ومعه قومه واراد [[سالم المبارك الصباح]] غزوا [[هايف بن شقير الدويش|إبن شقير]] [[والإخوان]] في [[قرية العليا]].
 
فأرسل دعيج الصباح ومعه ضاري بن طوالة لغزو [[الإخوان]] في جرية
إلا ان كل من دعيج الصباح وضاري بن طوالة اختلفا بالطريق على القيادة ولم يهاجموا احدا بل رجعوا إلى [[الجهراء]] <ref>أمين الريحاني، تاريخ نجد الحديث صفحة 273</ref>، وقيل ان قوات الشيخ دعيج الصباح وضاري بن طوالة وبينما هم سائرون قد انفلت منهم أحد الموالين [[للإخوان]] خفية وذهب لينذر [[ابن شقير]] وقومه فعلم الجيش بالصعوبة التي سيلاقيها فرجع أدراجه.<ref>عبد العزيز الرشيد، تاريخ الكويت صفحة 340</ref>
 
== انظر أيضا ==
29

تعديل