افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 36 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
clean up باستخدام أوب
ولد في [[صيدا]] عام [[1893]] وحصل على إجازة في الحقوق. حكم عليه [[الديوان العرفي التركي]] في [[عاليه]] بالنفي مع والده بسبب مناوئتهم لـ[[حزب الاتحاد والترقي]] العثماني فأمضيا سنوات [[1916]] و[[1918]] في الأناضول. بعد نهاية الحرب العالمية الأولى، أقام في [[دمشق]] ودخل في [[جمعية العربية الفتاة]] السرية،. وبعد الاحتلال الفرنسي لسوريا عام [[1920]] ذهب إلى [[مصر]].
 
شارك في [[المؤتمر السوري]] [[جنيف|في جنيف]] ونشط بالدعاية لاستقلال [[سوريا الكبرى]] آنذاك. عاد عام [[1935]] إلى [[لبنان]] واشتغل بالمحاماة ودخل بعد ذلك المجلس النيابي والتف حوله جمهور من الناس وأيدوه. في عام [[1943]] تولى رئاسة الوزراء واقترح تعديل مواد ب[[دستور|الدستور]] كان [[فرنسا|الفرنسيون]] قد وضعوها لأغراضهم الاستعمارية، وكانت هذه التعديلات قد قام بها بمشاركة مع الرئيس [[بشارة الخوري]] وهي [[الميثاق الوطني]] الذي ينظم تركيبة الحكم الطائفي في [[لبنان]]، ولما أقر [[مجلس النواب اللبناني|مجلس النواب]] التعديل غضب الفرنسيون واعتقلوه مع رئيس الجمهورية [[بشارة الخوري]] {{بحاجة لمصدر}} ومع أكثر الوزراء وبعض النواب ووحبسوهم في [[قلعة راشيا]] فأدى ذلك الاعتقال إلى ثورة اللبنانيين على هذا القرار والذي أدى بدوره في النهاية إلى إطلاق سراحهم وإعلان استقلال لبنان بتاريخ [[22 نوفمبر]] [[1943]].
 
في [[16 يوليو]] [[1951]] وبينما هو ذاهب لمطار [[مطار عمان المدني|ماركا]] في شمال شرق العاصمة الأردنية عمان [[الأردن|بالأردن]] ليعود إلى [[بيروت]] بعد زيارة قام بها ل[[عمان (مدينة)|عمّان]] لبيع اراضي الفلسطينيين لليهود أرداه عدد من رجال [[الحزب السوري القومي الاجتماعي]] بإطلاق النار عليه في سيارته. دفن جثمانه في جوار [[مقام الأوزاعي]] في بيروت وتسمى الساحة القريبة منه الآن ب[[ساحة رياض الصلح]].
{{مراجع}}
<http://www.aljazeera.net/NR/exeres/92EB76DC-4D8E-4F17-BEEC-20212EBD2F8E.htm/>
{{رؤساء وزراء لبنان}}
{{شريط بوابات|لبنان|سياسة|أعلام}}
{{تصنيف كومنز|Riad as-Solh}}