افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 2 بايت ، ‏ قبل سنتين
قد يعود إلكترون ذرة الهيدروجين من مستوى طاقة رقم 5 إلى مستوي تحته مثالا إلى مستوي طاقة رقم 3 ؛ أو قد يعود إلى مستوى طاقة رقم 2 ألو إلى المستوي الأرضي رقم 1. في كل تلك الحالات تختلف كمية الطاقة التي تصدر من كل قفزة من تلك القفزات عن الأخرى ، وتبدو كخطوط طيف على حائل عندما تنكسر على [[موشور]] .
 
إذا قمنا في المعمل بتسخين الصوديوم مثلا إلى درجة عالية نجد أنه يشع ضوءا أصفرا برتقاليا ، وإذا قمنا بتحليل طيفه هذا لوجدنا أن له خطوطا طيف تختلف عن خطوط طيف الهيدروجين. الإختلاف يظهر كاختلاف في ترددات الأشعة الصادرة من الصوديوم عن ترددات الاشعة الصادرة من الهيدروجين. فكل عنصر كيميائي له بصمة هي طيفه ؛ ويمكن العرفالتعرف على العنصر من طيفه (بصمته).
 
وطيف عنصر يمكن رسمه في رسم بياني يعطي العلاقة بين شدة خطوط الطيف و [[تردد|وتردداتها]] ، أو [[طول موجة]] خط الطيف. والعلاقة بين تردد شعاع ضوء (موجة كهرومغناطيسية) <math>\nu\,</math> و [[الطاقة|طاقته ]]
مستخدم مجهول