قاسم محمد الرجب: الفرق بين النسختين

تم إضافة 1٬387 بايت ، ‏ قبل 11 سنة
اضافة
(اضافة)
(اضافة)
وهو أبو محمد قاسم بن محمد بن رجب ابن الحاج قاسم العبيدي الأعظمي، ولد في [[1338هـ]]/[[1918]]م، ونشأ في [[الأعظمية]] وتعلم [[القرآن]] وهو صغير ثم اكمل دراسته الإبتدائية، وأشتغل في (المكتبة العربية) الشهيرة في [[سوق]] السراي لصاحبها نعمان الأعظمي، ولعدة سنوات، وكان ذكياً يحب مطالعة ال[[كتب]] ويستمع إلى زوار (المكتبة العربية) وجلاسها حين يبدون آرائهم في ال[[كتب]] ودرجاتها وأهميتها، وبرع في عملهِ، وأكتسب خبرة في تصريف ال[[كتب]]، ثم انفصل عن أستاذه، وأفتتح مكتبة صغيرة في [[سوق]] السراي سماها (مكتبة المعري)، عام [[1935]]م وهو شاب، ثم غير أسمها إلى (مكتبة المثنى)، ثم نمت المكتبة وتوسعت حتى صارت من أشهر دور [[كتاب|الكتب]] في [[الوطن العربي]].
 
كان الأستاذ رجب رجلاً سهلاً جميل الأخلاق حسن المعاشرة، محباً للخير.
 
==من أنجازاته==
* قام قاسم الرجب بطبع أمهات الكتب والمصادر العربية والإسلامية وأعاد طبعاتها الأولى، ويسرها للباحثين والدارسين بعد أن أصبحت نادرة، وكان خبيراً واسع المعرفة بالمصادر الأجنبية العلمية منها والأدبية، وخبيراً منقطع النظير بالمخطوطات النادرة والنسخ الغربية ومواضع وجودها.
* أصدر [[مجلة]] (المكتبة) وهي مجلة شهرية تعني بأخبار التراث وتحقيقهُ ونشره، ونشر فيها قوائم مكتبة المثنى ومذكراته عن سوق السراي، كما نشر فيها بقلمهِ تعقيبات وملاحظات على تاريخ الأدب العربي لمؤلفهِ (بروكلمان) في عدة حلقات بين فيها أوهامه في أسماء الأعلام وعناوين الكتب وعدد الأجزاء وتواريخ الوفيات.
* قام بنشر ملاحظاتهِ عن كتب بعض المؤلفين ومنهم الدكتور عمر فروخ وقد شكره على ملاحظاته وأشاد بها.
* كان مرجعاً علمياً لطلاب العلم والباحثين فكانوا يرجعون إليهِ فيخبرهم بالمصادر والمراجع المهمة التي لها صلة ببحوثهم ودراستهم. حيث كانت لهً قوة ذاكرة بأسماء الأعلام وتواريخ الوفيات، حتى شبهوه بالموسوعة.
==وفاته==
توفي في عام 1974م.
 
{{بذرة أعلام العراق}}