افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 36 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت: تحويل رابط إلى قالب
{{لسانيات}}
'''علم أصول الكلمات'''<ref>[http://basm.kacst.edu.sa/ViewTerm.aspx?termid{{بنك باسم| رقم المصطلح = 421928| بنكالمصطلح باسمباللغة الإنجليزية =Etymology| تاريخ = 05 الآلي02 للمصطلحات].2017}}</ref> أو '''التأثيل'''<ref>لفظ [[مستحدث (لغة)|استحدثه]] الأديب [[عبد الحق فاضل]] (الخطيب، عدنان. [http://www.noormags.com/view/fa/articlepage/26119/464/image حول التأثيل اللغوي]. مجلة [[مجمع اللغة العربية بدمشق]]، [[1968]])</ref> أو '''الإيتيمولوجيا'''<ref>قاموس المورد،البعلبكي، بيروت، لبنان.</ref> (ويقال له أيضا التأصيل والإثالة وعلم التجذير وعلم تاريخ الألفاظ) هو عملية لسانية تعتمد المقارنة بين الصيغ والدلالات لتمييز الأصول والفروع. ومن ناحية أخرى عملية تاريخية حضارية؛ لأنها تستعين بدراسة المجتمعات والمؤسسات وسائر العلوم والفنون للبتّ في القضايا اللّسانياتية، بالإضافة إلى مقارنة الألسن لمعرفة أنسابها وأنماطها؛ لأن اللسان الذي يكون فرعا تكون ألفاظه فروعا.<ref>[http://web.archive.org/20030513113244/www.arabization.org.ma/downloads/majalla/48/docs/70.doc الأثيل والدخيل في معاجمنا العربية] لحالم الجيلالي</ref> يكون التأثيل بدراسة الأصل التاريخي للكلمات، ويعتمد في ذلك على تتبع تطور الكلمة من خلال الوثائق والمخطوطات، وأحيانًا تاريخ المجموعات البشرية الناطقة بهذه الكلمات.
 
تعني كلمة إتيمولوجيا حقيقة الكلمة أو أصلها، إذ تتكون من مقطعين يونانيين الأول Etymos وتعني الحقيقة، والمقطع الثاني logos اللفظ المشترك المستخدم هنا بمعنى الكلمة، وهو فرع من فروع اللسانيات يدرس أصل الكلمات، ونهج تطورها، ومقارنة المتشابه منها في لغات تنتمي لعائلة لغوية واحدة. كان [[أفلاطون]] من أوائل الباحثين في هذا المجال، ومنهجه يقترب كثيرا من المفهوم المعاصر لهذا العلم، وقد ناقشه في حوار من حواراته المسمى Cratylus ثم بعد أفلاطون اعتبر الفلاسفة [[الرواقيون]] أن الكلمات من مكونات الطبيعة، وهي نظير متمم للموجودات المادية، والأفكار المجردة تساعد في التعرف عليها، وبذلك يرفض الرواقيون مفهوم اختراع اللغة والاتفاق الإنساني على معاني الكلمات بواسطة مجموعة بشرية محددة.