افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 101 بايت، ‏ قبل سنتين
ط
لا يوجد ملخص تحرير
 
كان صحيح الإسلام معظمًا للسنة وأهلها محبًا لمجالسة العلماء فيه عدل وكرم وإحياء وله هيبة شديدة. مرض بقلعة دمشق بالسعال والإسهال نيفًا وعشرين ليلة، وكان في رجله نقرس فمات في الحادي والعشرين من رجب. من آثاره [[المدرسة الكاملية]] ب[[مصر]]، وقد توفي الملك الكامل في [[دمشق]] سنة ([[635 هـ|635هـ]]) ، واستمر في الملك عشرين سنة.
 
== انظر أيضاً ==
* [[أدلة الوحدانية في الرد على النصرانية]]
 
== مصادر ==
7٬891

تعديل