زياد الريس: الفرق بين النسختين