افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 625 بايت ، ‏ قبل سنتين
ط
بوت:عنونة مرجع غير معنون
|سنة=2005
|chapter=Chapter 1, Psychology's surrender to political correctness
|الرقم المعياري=0-415-95086-4}}</ref> أما اليوم فيفضل المصطلح (إعاقة ذهنية) من قبل معظم المحامين والباحثين في معظم البلدان الناطقة بالإنجليزية.<ref name="HARKIN, Committee on Health, Education, Labor, and Pensions">{{Cite web | title = Rosa's Law | url = http://www.gpo.gov/fdsys/pkg/CRPT-111srpt244/pdf/CRPT-111srpt244.pdf | publisher = Washington, D.C. : U.S. G.P.O. | date = 2010 | accessdate = 13 September 2013}}</ref><ref name="Ansberry"/> وبالنسبة للعام 2015، فإن المصطلح (تخلف عقلي) لا زال يستخدم من قبل منظمة الصحة العالمية في المراجعة العاشرة للتصنيف الدولي للأمراض (ICD-10)، حيث تحتوي على قسم تحت اسم "تخلف عقلي" في الفئاتF70-F79 . يتوقع استبدال "تخلف عقلي" في المراجعة القادمة ICD-11 ب"إعاقة ذهنية" أو "اضطراب عقلي نمائي"، كما هو معتمد حاليا لدى الدليل الخامس لتشخيص الاضطرابات النفسيةDMS-5 .<ref name="DSM-5">{{مرجع كتاب |المؤلف=American Psychiatric Association | سنة=2013 |العنوان=Diagnostic and Statistical Manual of Mental Disorders |الإصدار=Fifth |الناشر=American Psychiatric Publishing |مكان=Arlington, VA |الرقم المعياري=978-0-89042-555-8 |laysummary=http://www.appi.org/SearchCenter/Pages/SearchDetail.aspx?ItemId=2554 |laydate=15 July 2013 |ref=harv}}</ref><ref>{{Cite journal
|title=Intellectual developmental disorders: towards a new name, definition and framework for "mental retardation/intellectual disability" in ICD-11
|date= October 2011
.
== علم الأوبئة ==
تصيب الإعاقة الذهنية 2-3% من مجموع السكان تقريبا. نحو 75-90% من المصابين هم من الدرجة الخفيفة. وتشكل الإعاقة غير المتلازمة أو ال* 30-50% من الحالات. أما ربع الحالات تقريبا فهو بسبب اختلال جيني.<ref name=AFP/> اعتبارا من عام 2013 , هنالك حوالي 95 مليون شخص لأسباب غير معروفة.<ref name=GBD2015>{{cite journal|last1=Global Burden of Disease Study 2013|first1=Collaborators|title=Global, regional, and national incidence, prevalence, and years lived with disability for 301 acute and chronic diseases and injuries in 188 countries, 1990-2013: a systematic analysis for the Global Burden of Disease Study 2013.|journal=Lancet (London, England)|date=5 June 2015|pmid=26063472|doi=10.1016/S0140-6736(15)60692-4}}</ref>
 
== تاريخ المرض ==