افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

ط
قوالب الصيانة و/أو تنسيق
بدأ التوسع الاستعماري في ظل حكم [[تاج قشتالة]] من خلال ''الغزوات'' الإسبانية وازدهر عن طريق [[الملكية في إسبانيا]] من خلال إداراتها والبعثات التبشيرية. وكانت التجارة ونشر العقيدة [[المسيحية]] من ضمن محفزات التوسع الاستعماري من خلال تحويل السكان الأصليين إلى المسيحية. وقد استمر ذلك لأكثر من أربعمائة عام منذ 1492 حتى 1898.
 
وابتداءً من عام 1492 الذي شهد وصول [[كريستوفر كولومبوس]]، توسعت [[الإمبراطورية الإسبانية]] على مدى أربعة قرون عبر: معظم المناطق التي نطلق عليها في يومنا هذا [[أمريكا الوسطى]] وجزر [[الكاريبي]] و[[المكسيك]] ومعظم ما تبقى من [[أمريكا الشمالية]]، بما في ذلك المناطق الساحلية في جنوب غرب و[[جنوب الولايات المتحدة|جنوب]] الولايات المتحدة و[[الساحل الغربي للولايات المتحدة|ساحل المحيط الهادئ]] في [[ولاية كاليفورنيا]] في [[الولايات المتحدة]]؛ إلى جانب مستعمرات أخرى ساكنة إلى يومنا هذا مثل [[كولومبيا البريطانية]] في [[كندا]] وولايات أمريكية مثل [[ألاسكا]] وواشنطن و[[ولاية أوريغون]] والنصف الغربي من [[أمريكا الجنوبية]].<ref>{{citeمرجع webويب|urlالمسار=http://cvc.cervantes.es/obref/aih/pdf/03/aih_03_1_013.pdf |titleالعنوان=Study of the '&#39;Instituto Cervantes'&#39; |formatالتنسيق=PDF |titleالعنوان=Presencia Hispánica en la Costa Noroeste de América (Siglo XVIII) |dateالتاريخ= |accessdateتاريخ الوصول=2011-09-04}}</ref><ref>{{citeمرجع webويب|urlالمسار=http://cesarfrijol.tripod.com/virreynato.html |titleالعنوان=Source in Spanish |publisherالناشر=Cesarfrijol.tripod.com |dateالتاريخ= |accessdateتاريخ الوصول=2011-09-04}}</ref> وأدت [[حروب الاستقلال الإسبانية الأمريكية|الحركات الثورية]] في أوائل القرن التاسع عشر إلى استقلال معظم المستعمرات الإسبانية في أمريكا، عدا [[كوبا]] و[[بورتوريكو]]، اللتين تخلت عنهما أمريكا عام 1898 في أعقاب [[الحرب الأمريكية الإسبانية]]، إضافة إلى [[غوام]] و[[الفلبين]] في المحيط الهادئ. وأدى فقدان إسبانيا لهذه المستعمرات إلى النهاية السياسية للاستعمار الإسباني في أمريكا. ومع ذلك، لا تزال التأثيرات الثقافية مستمرة.
 
== انظر أيضًا ==
1٬128٬508

تعديل