عامر بن فهيرة: الفرق بين النسختين

تم إضافة 4٬358 بايت ، ‏ قبل 4 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
ط (بوت:اصلاح وتعريب وسائط قالب:صندوق معلومات شخص)
{{معلومات راوي حديث
{{مصدر|تاريخ=أغسطس 2015}}
| اسم_الميلاد = عامر بن فهيرة
 
| تاريخ_الميلاد = 36 ق.هـ
{{صندوق معلومات شخص
| مكان_الميلاد =
|سابقة تشريفية =
|الاسم تاريخ_الوفاة = 4 هـ
| مكان_الوفاة =
|لاحقة تشريفية =
|الاسم الأصليالطبقة =
|الصورة الكنية = أبو عمرو
| اللقب =
| الاسم عند الولادة =
| النسب = الأزدي
|تاريخ الولادة =
| إشتهر_بأنه =
|مكان الولادة = [[مكة]]
| مرتبتة_عند_ابن_حجر=
|تاريخ الوفاة =624
| مرتبتة_عند_الذهبي =
|مكان الوفاة =
|سبب الوفاةتاريخ_الإسلام =
| عدد_الأحاديث =
|مكان الدفن=
| الغزوات = [[غزوة بدر]]<br/>[[غزوة أحد]]<br/>[[سرية المنذر بن عمرو|سرية بئر معونة]]
| معالم =
|لقب أبوه =
| العرقية =
|مدة أمه =
| منشأ =
|الإقامة زوجاته =
|الجنسية أبنائه =
|المدرسة الأمأقاربه = =
|المهنة روى_له =
| لم_يروى_عنه =
|سنوات النشاط =
|أعمال بارزة =
|تأثر بـ =
|أثر في =
|التلفزيون =
|لقب =
|مدة =
|سلف =
|خلف =
|الحزب =
|الديانة = [[إسلام|الإسلام]]
|الزوج =
|الأبناء =
|الأب=
|الأم=
|الجوائز =
|التوقيع =
|الموقع الرسمي =
}}
'''عامر بن [[alfahirh|فهيرة]]''' ولد سنة 36 قبل [[الهجرة]] وهو من موالي [[أزد|الأزد]] كان مملوكا للطفيل بن سخبرة الأزدي وهو من السابقين إلى الإسلام أعتقه أبو بكر بعد أن اشتراه من الطفيل وكان يرعى الغنم عند [[غار ثور]] ليمسح آثار الأقدام
 
'''عامر بن فهيرة''' (المتوفي سنة 4 هـ) [[صحابة|صحابي]] مولى أبو بكر الصديق، وأحد السابقين إلى الإسلام، وكان من المستضعفين الذين عُذّبوا لما اعتنقوا الإسلام، فاشتراه [[أبو بكر الصديق]]، فأعتقه فصار مولى له. لعب ابن فهيرة دورًا بارزًا في [[الهجرة النبوية]]، حيث كان يرعى غنم أبي بكر التي يمحو بها آثار أقدام [[عبد الله بن أبي بكر]] الذي كان يتردد على النبي [[محمد]] وأبوه أبي بكر أثناء تخفيهما في [[غار ثور]]. هاجر عامر بن فهيرة إلى [[يثرب]]، وشارك مع النبي محمد في غزوتي [[غزوة بدر|بدر]] و[[غزوة أحد|أحد]]، وقتل في [[سرية المنذر بن عمرو|سرية بئر معونة]].
شهد [[غزوة بدر]] و[[غزوة أحد|أحد]] واستشهد في [[سرية المنذر بن عمرو|معركة سرية بئر معونة]] سنة 4 للهجرة وحينما استشهد رفعته [[الملائكة]] بين السماء والأرض فأسلم قاتله لما رأى ذلك.
 
==سيرته==
كان عامر بن فهيرة عبدًا أسودًا مملوكًا [[طفيل بن عبد الله الأزدي|للطفيل بن عبد الله بن سخبرة الأزدي]] في [[مكة]]،<ref name="الإصابة">[http://shamela.ws/browse.php/book-9767/page-1710#page-1713 الإصابة في تمييز الصحابة - عامر بن فهيرة التيميّ]</ref> وكان مولّدًا من مولدي الأزد،<ref name="أسد">[http://shamela.ws/browse.php/book-1110/page-2878 أسد الغابة ي معرفة الصحابة - عامر بن فهيرة]</ref> وقد أسلم قديمًا قبل دخول النبي [[محمد]] [[دار الأرقم]] ليدعوا فيها.<ref name="سعد1" /> ونظرًا لكونه عبدًا أسودًا، استُضعف عامر بن فهيرة، فكان يُعذّب لترك دين الإسلام،<ref name="سعد1" /> إلى أن اشتراه [[أبو بكر الصديق]] وأعتقه، وصار يرعى له بعض غنمه.<ref name="سعد1">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-835#page-834 الطبقات الكبرى لابن سعد - عَامِرُ بْنُ فُهَيْرَةَ (1)]</ref>
 
لما همّ النبي محمد وصاحبه أبو بكر [[الهجرة النبوية|بالهجرة]]، تخفّيا لفترة في [[غار ثور]] حتى يفقد متتبعيهم أثرهم، فكان عامر بن فهيرة يروح بغنم أبي بكر عليهما، فيحتلبا الغنم، وإِذا خرج [[عبد الله بن أبي بكر]] من عندهما اتبع عامر بن فهيرة أثره بالغنم حتى يخفي آثار أقدامه. ولما سارا إلى يثرب، خرج عامر بن فهيرة معهم،<ref>[http://library.islamweb.net/newlibrary/display_book.php?bk_no=52&ID=2217&idfrom=7413&idto=7432&bookid=52&startno=7 صحيح البخاري» كتاب المغازي» باب غزوة الرجيع ورعل وذكوان وبئر معونة]</ref> حيث أردفه أبو بكر خلفه.<ref name="أسد" />
 
نزل عامر بن فهيرة حين هاجر إلى [[يثرب]] على [[سعد بن خيثمة]]،<ref name="سعد1" /> وقد آخى النبي محمد بينه وبين [[الحارث بن أوس بن معاذ]].<ref name="سعد2">[http://shamela.ws/browse.php/book-1686/page-835#page-835 الطبقات الكبرى لابن سعد - عَامِرُ بْنُ فُهَيْرَةَ (2)]</ref> شهد عامر بن فهيرة مع النبي محمد غزوتي [[غزوة بدر|بدر]] و[[غزوة أحد|أحد]].<ref name="سعد2" /> وفي صفر سنة 4 هـ، شارك عامر بن فهيرة في [[سرية المنذر بن عمرو|السرية التي عقد رايتها النبي محمد للمنذر بن عمرو]] لدعوة أهل [[نجد]] إلى الإسلام، فاعترضتهم بطون من [[بنو سليم|قبيلة سُليم]] عند بئر معونة، وقاتلوهم وقُتل عامر يومها وعمره 40 سنة، قتله يومها [[جبار بن سلمى]].<ref name="سعد2" /> وقد ذكر [[الواقدي|محمد بن عمر الواقدي]] رواية عن محمد بن عبد الله بن مسلم الزهري عن عمه [[ابن شهاب الزهري|محمد بن مسلم الزهري]] عن [[عروة بن الزبير]] عن [[عائشة بنت أبي بكر]] أنه: {{مض|رُفِعَ عامر بن فهيرة إلى السماء، فلم تُوجَد جُثته}}،<ref name="سعد2" /> كما أورد [[ابن الأثير الجزري]] في كتابه «[[أسد الغابة في معرفة الصحابة]]» رواية عن [[عبد الله بن المبارك]] و[[عبد الرزاق الصنعاني|عبد الرزاق بن همام]] عن [[معمر بن راشد]] عن محمد بن مسلم الزهري عن عروة بن الزبير، قال: {{مض|طلب عامر يومئذ في القتلى فلم يوجد، فيرون أن الملائكة دفنته}}.<ref name="أسد" /> وأورد [[ابن إسحاق]] في سيرته عن [[هشام بن عروة]] عن [[عروة بن الزبير|أبيه]] أن قاتله جبار بن سلمى شهد صعود جثته إلى السماء، فكانت سببًا لإسلامه.<ref name="الإصابة" />
 
== المراجع ==
{{مراجع|2}}
{{صحابة شهدوا غزوة أحد}}
{{صحابة شهدوا غزوة بدر}}
{{السابقون الأولون}}
{{شريط بوابات|الإسلام|التاريخ الإسلامي|محمد|صحابة|أعلام}}
{{لا للتصنيف المعادل}}
 
{{لا لربط البوابات المعادل}}
{{بذرة صحابة}}
 
[[تصنيف:أزديون]]
[[تصنيف:شهداء الصحابة]]
[[تصنيف:صحابة]]
[[تصنيف:صحابة ذكور]]
[[تصنيف:صحابة شهدوا غزوة أحد]]
[[تصنيف:صحابة شهدوا غزوة بدر]]
[[تصنيف:مواليد 586]]
[[تصنيف:وفيات 4 هـ]]
[[تصنيف:وفيات 625]]