افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 15 بايت، ‏ قبل سنتين
==تاريخيا==
 
[[ملف:Charles Hatchett.jpg|thumb|يمين|[[تشارلز هاتشيت هوهاتشت]]، مكتشف ال ''كولمبيوم''.|alt=Oval black and white painting of a man with a prominent shirt collar and necktie]]
[[ملف:Sommer, Giorgio (1834-1914) - n. 2990 - Niobe madre - Firenze.jpg|يمين|thumb|110px|Picture of a Hellenistic sculpture representing ''Niobe'' by [[Giorgio Sommer]]|alt=Black and white image of a marmor sculpture of a bowing woman with a child nestlig in her lap]]
النيوبيوم أو كولومبيوم هو عنصر كيميائي رقمه الذري 41وجدت41 وجدت النيوبيوم في المعادن، والعنصر الرئيسي للنيوبيوم الكولومبيت، أصل الاسم مشتق من الأساطير اليونانية معناها بنت الملك تانتالوس.
الخصائص الفيزيائية والكيميائية لنيوبيوم مشابهة لعنصر التنتالوم فمن الصعب التمييز بينهما، وذكر الكيميائي الإنجليزي [[تشارلز هاتشت]] عنصرا جديدا على غرار التنتالوم 1801,وأطلق عليه اسم كولومبيوم في 1809،كما استنتج هذا الأخير والكيمائي الإنجليزي وليام هايد ولاستون بان التنتالوم والكلومبيوم متطابقان، كما حدد الكيميائي الألماني [[هاينريش روز]],
1864و1865سلسلة من الاكتشافات العلمية اوضح ان النيوبيوم والكولومبيم كانت نفس العنصر (التي تتميز عن التنتالوم)،اعتمد رسميا اسم عنصر النيوبيوم في عام 1949.
لم يكن حتى أوائل القرن ال20 الذي استخدم لأول مرة النيوبيوم تجاريا فالبرازيل هي أكبر منتج للنيوبيوم والفورونيوبيوم (وهي سبيكة من النيوبيوم والحديد)،ويستخدم في سبائك النيوبيوم أكبر جزء من الفولاذ الخاص مثل تلك المستخدمة في خطوط أنابيب الغاز ،كما يوجد سبائك تحتوي فقط على 0.1%كحد أقصى من النيوبيوم ،فوجود نسبة صغيرة من النيوبيوم يحسن قوة الصلابة، والدليل على ذلك هو استقرار درجة حرارة سبائك النيوبيوم المستخدمة في محركات الطائرات النفاثة والصواريخ، يستخدم النيوبيوم في مختلف المواد فائقة التوصيل، وتستخدم على نطاق واسع هذه السبائك في المغناطيس فائق التوصيل من الماسحات الضوئية بالتصوير بالرنين المغناطيسي كما يستخدم النيوبيوم في التلحيم والصناعات النووية والإلكترونيات والبصريات والمجوهرات.
تم اكتشاف النيوبيوم من قبل الصيدلي [[تشارلز هاترزهاتشت]] الإنجليزي
1801.<ref>{{cite journal|title = Eigenschaften und chemisches Verhalten des von Charlesw Hatchett entdeckten neuen Metalls, Columbium|first = Charles|last = Hatchett|authorlink = Charles Hatchett|language=German|journal = [[Annalen der Physik]]|volume = 11|issue = 5|pages =120–122| doi = 10.1002/andp.18020110507|year = 1802}}</ref> وقال انه وجدا عنصرا جديدا في العينة المعدنية التي كانت قد أرسلت إلى انكليترا من ولاية ماساشوسيتش, الوليات المتحدة في 1734 من قبل جون وينثروب، ,<ref>{{cite journal|title = Charles Hatchett FRS (1765-1847), Chemist and Discoverer of Niobium|first = William P.|last = Griffith|coauthors = Morris, Peter J. T.|journal = Notes and Records of the Royal Society of London|volume = 57|issue = 3|pages = 299|year = 2003|url = http://www.jstor.org/stable/3557720|doi = 10.1098/rsnr.2003.0216}}</ref> وأطلق عليها اسم كولومبيت المعدنية وكولومبيم عنصر جديد على كولومبيا، اسم بلد أمريكا وكان اكتشف Hatchettكولومبيم مزيج من العنصر الجديد مع التنتالوم.
وبعد ذلك كان هناك ارتباك كبير <ref name="Wolla">{{cite journal|title = On the Identity of Columbium and Tantalum|pages = 246–252|journal = Philosophical Transactions of the Royal Society of London|first = William Hyde|last = Wollaston|authorlink = William Hyde Wollaston|doi = 10.1098/rstl.1809.0017| url = http://www.jstor.org/stable/107264|volume = 99|year = 1809}}</ref> حول الفرق بين كولومبيوم (النيوبيوم)والتنتالوم، في 1809 قام الكميائي الأنجليزي وليام هايد ولاستون بمقارنة أكاسيد كولومبيت- كولومبيم فوجد الفرق في الكثافة متطابقا ,وبالتالي احتفظ باسم التنتالوم<ref name="Wolla"/> وهذا الاستنتاج كان متنازع عليه في 1846 من قبل روز الكميائي الألماني هاينريش، الذي جادل بان هناك اثنين من العناصر المختلفة في العينة وهي النيوبيوم (من نيوب) وبولوبيوم ,فالعناصر الجديدة [[Tantalus]]و[[pelopium]]و[[Pelops]] كانت في الواقع مطابقة لنيوبيوم أو خليط من النيوبيوم والتنتالوم.