افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إضافة 150 بايت، ‏ قبل سنتين
وكان نواب صفوي قد زار القاهرة وقوبل بحماس شديد وترحيب حار من قبل [[الإخوان المسلمين في مصر|الإخوان المسلمين]] الذين رافقوه لزيارة مراقد [[أهل البيت]] في [[مصر]]<ref>[ صوت الأمة: الإخوان المسلمين قبل حسن البناhttp://www.soutalomma.com/458593]</ref> وانتقد [[جمال عبد الناصر]] في أحد خطاباته في إحدى جامعات القاهرة لاعتقاله عناصر الإخوان.
 
قُتل [[أحمد كسروي]] على يد اثنين من أتباعه؛ حيث حكم صفوي على كتابات كسروي بأنها كتب ضلال<ref>الموصلي، أحمد، موسوعة الحركات الإسلامية في الوطن العربي و إيران و تركيا، ص337</ref>. إثر ذلك اعتقل نواب صفوي وأودع السجن، ولكن بضغط من الجماهير أفرج عنه.
 
بعد خروجه من السجن وجّه الجماهير ضد حكومة الشاه، وقد كان خطيباً بارعاً يجذب الجماهير بكلماته وأفكاره، فتم اعتقاله وسجنه مرات عدة على خلفية مواقفه وأفكاره. ثم بعد ذلك انتقل نواب صفوي مع حركة فدائيي الإسلام إلى العمل السري بعدما أصبحوا ملاحقين من سلطات الشاه، وقامت مجموعات من هذه الحركة بتصفيات واغتيالات لسياسيين وشخصيات إيرانية.