الحرب في دارفور: الفرق بين النسختين

تم إضافة 7٬661 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
لا يوجد ملخص تحرير
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
وسمان: تحرير من المحمول تعديل ويب محمول
 
[[ملف:Darfur refugee camp in Chad.jpg|250px|thumb|مخيمات لاجئيي دارفور في [[تشاد]]]]
'''الحرب في دارفور''' هي نزاع مسلح يجري في منطقة [[دارفور]] في [[السودان]]، اندلع في فبراير 2003 عندما بدأت مجموعتين متمردتين هما [[حركة تحرير السودان]] و[[حركة العدل والمساواة]] بقتال الحكومة السودانية التي تتهم باضطهاد سكان دارفور من غير [[عرب|العرب]].<ref>[http://news.bbc.co.uk/1/hi/world/africa/3496731.stm "Q&A: Sudan's Darfur conflict"]. BBC News. 8 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2010.</ref><ref>[http://www.sudantribune.com/IMG/pdf?DPA-_Doha_draft.pdf "Reuters AlertNet – Darfur conflict"]. Alertnet.org. اطلع عليه بتاريخ 24 مارس 2010.</ref> ردت الحكومة بهجمات عبارة عن حملة [[تطهير عرقي]] ضد سكان دارفور غير العرب. أدت الحملة إلى مقتل مئات الآلاف من المدنيين واتهم بسببها الرئيس السوداني [[عمر البشير|عمر حسن البشير]] بارتكاب [[إبادة جماعية]]، جرائم حرب، و[[جرائم ضد الإنسانية]] من قبل [[محكمة العدل الدولية]].<ref>[https://www.icc-cpi.int/en_menus/icc/situations%20and%20cases/situations/situation%20icc%200205/related%20cases/icc02050109/Pages/icc02050109.aspx "The Prosecutor v. Omar Hassan Ahmad Al Bashir"]. ''International Criminal Court''. اطلع عليه بتاريخ 24 أبريل 2016.
'''نزاع دار فور''' نزاع مسلح نشب في إقليم [[دار فور]] غربي [[السودان]] منذ بداية [[فبراير]] [[2003]] على خلفيات [[إثنية|عرقية]] و[[قبيلة|قبلية]] وليست لاسباب دينية كما هو الحال في [[الحرب الأهلية السودانية الثانية|حرب الجنوب]]. هذا على الرغم من ان الفروق العرقية والقبلية بين قبائل دارفور غير واضحة ولا محددة المعالم وجميع القبائل تدين ب[[إسلام|الإسلام]].
 
يضم الطرف الأول للصراع القوات المسلحة السودانية والشرطة و[[جنجاويد|الجنجاويد]]، وهي [[ميليشيا]] سودانية تتكون من قبائل عربية خصوصا [[بدو|البدو]]؛ ظلت أغلب المجموعات العربية الأخرى في دارفور غير مشاركة.<ref>de Waal, Alex (25 يوليو 2004). [http://www.guardian.co.uk/society/2004/jul/25/internationalaidanddevelopment.voluntarysector "Darfur's Deep Grievances Defy All Hopes for An Easy Solution"]. ''The Observer''. لندن. اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2011.</ref> يضم الجانب الآخر المجموعات المتمردة، خصوصا حركة تحرير السودان وحركة العدل والمساواة، التي تتشكل من المجموعات العرقية المسلمة غير العربية مثل [[الفور]]، [[الزغاوة]]، والمساليت. رغم أن الحكومة السودانية تنفي علنا دعمها للجنجاويد، توجد مزاعم تؤكد دعمها لهذه الميليشيا بالمساعدة المالية والأسلحة وتنظيم هجمات مشتركة، خصوصا ضد المدنيين.<ref>[https://web.archive.org/web/20060104021437/http://www.genocidewatch.org/SudanRightsGroupSaysSudanAidesMilitas20July2004.htm "Rights Group Says Sudan's Government Aided Militias"]. ''Washington Post''. 20 يوليو 2004. تمت أرشفته من [http://www.genocidewatch.org/SudanRightsGroupSaysSudanAidesMilitas20July2004.htm الأصل] في 4 يناير 2006. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2007. / [http://www.abc.net.au/foreign/content/2008/s2259102.htm "Darfur – Meet the Janjaweed"]. ''American Broadcasting Company''. 3 يونيو 2008. اطلع عليه بتاريخ 16 يوليو 2008.</ref><ref name="REF18">Uppsala Conflict Data Program. [http://www.ucdp.uu.se/gpdatabase/gpcountry.php?id=145&regionSelect=1-Northern_Africa# Conflict Encyclopedia, Sudan, one-sided conflict, Janjaweed – civilians].</ref> تقول تقديرات عدد الخسائر البشرية أنه يصل إلى عدة مئات آلاف من القتلى، إما بسبب القتال أو الجوع والمرض. أجبر النزوح الضخم والتهجير القسري الملايين إلى الذهاب إلى مخيمات اللاجئين أو عبور الحدود، مما أدى إلى أزمة إنسانية. وصف وزير الخارجية الأمريكي السابق [[كولين باول]] الوضع بأنه إبادة جماعية أو أفعال إبادة جماعية.<ref>Adam Jones (27 سبتمبر 2006). [https://books.google.com/books?id=RnO_Z3y5elgC ''Genocide: A Comprehensive Introduction'']. Routledge. p. 373. ISBN 978-1-134-25980-9.</ref>
يشكل اقليم دارفور خمس مساحة [[السودان]]. فيحد الإقليم من الشمال [[ليبيا]] ومن الغرب [[تشاد]] ومن الجنوب الغربي [[أفريقيا الوسطى]]. وأما الحدود الداخلية من الشرق فيتجاور إقليم دارفور مع أقاليم سودانية مثل [[بحر الغزال]] و[[كردفان]] و[[الشمالية (السودان)|الشمالية]].
 
وقعت الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة اتفاقا لوقف إطلاق النار في فبراير 2010، واتفاقا مؤقتا للسعي نحو السلام. نجحت حركة العدل والمساواة إلى حد كبير في المحادثات بعد أن تمكنت من نيل شبه حكم ذاتي للمنطقة مثل [[جنوب السودان]].<ref>[http://news.bbc.co.uk/2/hi/africa/8533097.stm "Will peace return to Darfur?"]. ''BBC News''. 23 فبراير 2010. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2010.</ref> ومع ذلك، تعطلت المفاوضات بسبب اتهامات للجيش السوداني بشنه غارات وضربات جوية ضد أحد القرى، في انتهاك لاتفاق تولو. أنذرت حركة العدل والمساواة، أكبر مجموعة متمردة في دارفور، بمقاطعة المفاوضات.<ref>[http://news.bbc.co.uk/2/hi/africa/8659037.stm "JEM Darfur rebels snub Sudan peace talks over 'attacks' "]. BBC News. 4 مايو 2010. اطلع عليه بتاريخ 11 يوليو 2010.</ref>
ويعود تاريخ هذا النزاع إلى عام 1989، حين شبّ صراع عنيف بين [[فور|الفور]] و[[عرب|العرب]]، وتمت المصالحة بينهما في مؤتمر عقد في [[الفاشر]] عاصمة الإقليم. ثم بعدها بعشر سنوات نشب نزاع ثان بين العرب و[[المساليت]] غرب دارفور ابتداء من عام 1998 إلى 2001، وتم احتواء هذا النزال باتفاقية سلام بين الطرفين حتى فضّل بعض المساليت البقاء في [[تشاد]].
 
[[ملف:Darfur report - Page 6 Image 1.jpg|تصغير|250بك|أم مع طفلها المريض في مخيم "أبو شوق" للاجئين في شمال دارفور.]]
==جذور الصراع==
على الرغم من أن دارفور، —أي "منزل [[الفور]]" بأسلوب آخر في [[لغة عربية|اللغة العربية]]— هي الجزء التقليدي من الولايات التي تقع على طول وادي [[نهر النيل|النيل]] العلوي، فإنها أصبحت [[سلطان|سلطنة]] مستقلة في القرن الرابع عشر. استولى السودان المصري عليها أولا في 1875 واستسلم محافظها [[سلاطين باشا]] إلى [[الدولة المهدية]] في 1883. بعد الانتصار [[الاحتلال البريطاني لمصر|الإنجليزي المصري]] في [[الثورة المهدية|الحرب المهدية]]، أعيد [[سلطنة دارفور|السلطان]] [[علي دينار]] كوكيل [[الإمبراطورية البريطانية|بريطاني]] قبل خلعه في [[التجريدة الإنكليزية المصرية على دارفور|حملة 1916]] بعد أن أراد الدخول إلى جانب [[الدولة العثمانية|تركيا]] في منتصف [[الحرب العالمية الأولى]]. بعد ذلك، ظلت دارفور مقاطعة في [[السودان المصري الإنجليزي]] و[[السودان|جمهورية السودان]] المستقلة.
 
هناك عدة تفسيرات مختلفة لجذور الصراع الحالي. يدعم التفسير الأول فكرة [[نزاع إقليمي|النزاع على الأراضي]] بين رعاة الأغنام شبه [[رحل|الرحل]] والمزارعين غير الرحل.<ref>Straus, Scott (يناير–فبراير 2005). [http://www.foreignaffairs.com/articles/60434/scott-straus/darfur-and-the-genocide-debate "Darfur and the Genocide Debate"]. ''Foreign Affairs''. '''84''' (1): 123–133. doi:[https://dx.doi.org/10.2307%2F20034212 10.2307/20034212].</ref> الصراع حول الماء هو سبب رئيسي أيضا للنزاع.<ref>Richard Wachman (8 ديسمبر 2007). [http://www.theguardian.com/business/2007/dec/09/water.climatechange "Water becomes the new oil as world runs dry"].</ref> ارتبطت أزمة دارفور بنزاع ثان. في جنوب السودان، اندلعت الحرب الأهلية واستمرت لأكثر من عقدين بين الحكومة الشمالية التي يهيمن عليها العرب والسود المسيحيين والوثنيين الجنوبيين. تشابكت هذه الأخيرة لمدة عامين مع الصراع بين الحكومة الوطنية الإسلامية في الخرطوم ومجموعتين متمردتين اثنتين في دارفور: جيش تحرير السودان وحركة العدل والمساواة.<ref>Straus, Scott (يناير–فبراير 2005). "Darfur and the Genocide Debate". ''Foreign Affairs''.</ref>
 
===مزاعم التمييز العنصري===
في أوائل 1991، وقعت قبيلة الزغاوة السودانية غير العربية ضحية لحملة [[أبارتايد|تمييز عنصري]] عربية، لعزل العرب عن غير العرب.<ref>Johnson, Hilde F. (2011). [https://books.google.com/books?id=WhlarBGyoQQC Waging Peace in Sudan: The Inside Story of the Negotiations that Ended Africa's Longest Civil War]. Sussex Academic Press. p. 38. ISBN 978-1-84519-453-6.</ref> اتهم العرب السودانيون، الذين يسيطرون على الحكومة، بممارسة التمييز العنصري ضد المواطنين السودانيين غير العرب. اتهمت الحكومة "بالسعي نحو تحويل المجتمع إلى عربي بالكامل" بتنفيذها سياسات التمييز العنصري والتطهير العرقي.<ref>Vukoni Lupa Lasaga, "The slow, violent death of apartheid in Sudan," 19 September 2006, Norwegian Council for Africa.</ref
 
== أطراف الأزمة ==