أسد البحر (عملية عسكرية): الفرق بين النسختين

تم إضافة 159 بايت ، ‏ قبل 3 سنوات
ط
ط (بوت:تعريب القوالب V1)
#منع عمل الغواصات البريطانية ضد الاسطول المرابط.
 
في ديسمبر 1939 اصدر الجيش الألماني ورقة الدراسة الخاصة به والتمست حولها الآراء من قبل كلا من الكريغسمرين"القوات البحرية الألمانية" ولفتوافا "القوات الجوية" ,وقد،وقد حددت الورقة منطقة الهجوم الألماني ما بين نهر التايمز ومنطقة الجرف الساحلي لانجلترا 'the wash" علي ان يتم هجوم القوات من موانيء بلد منخفض مجوار .وقد استجاب الألماني هيرمان جورينج رئيس اللفتوافا مع ورقة صغيرة مدونا فيها ملاحظته قائلا"يجب رفض عملية مشتركة يكون الهدف منها هو الهبوط في انجلترا إذ ان هذا العمل يجب أن يكون عملا في سلسلة من الانتصارات علي بريطانيا إذ ان الظروف الملازمة مع العملية يجب أن تكون ملائمة والا فلن يحقق الهجوم فاعليته". وكذلك كان رد القوات البحرية الكريغسمرين إلا أنه كان أكثر انضباطا وتركيزا مشيرا الي عدد من الصعوبات التي يجب التغلب عليها حتي يكون غزو انجلترا قابلا للتحقيق.
 
في وقت لاحق في ربيع عام 1940 أصبح الكريغسمرين أكثر معارضة لغزو انجلترا خاصة بعد النصر الساحق للاسطول الألماني في النرويج فبعد غزو النرويج لم يعد متاحا للبحرية الألمانية الا طراد ثقيل واحد و طرادينوطرادين خفيفين واربع مدمرات متاحة للعمليات .والادميرال ريدر عارض عملية اسد البحر بشدة خاصة بعد التضرر الشديد في النرويج وان الاسطول ما بين سفن غارقة أو معطوبة وأصبحت عديمة الجدوي امام الاسطول الملكي .
 
في 16 يوليو 1940 وبعد الاحتلال الألماني السريع لفرنسا وللدول المنخفضة ومع تناقص الصبر تدريجيا نتيجة للرفض الإنجليزي المتكرر لكل مبادرات السلام التي قدمها . اصدر الفوهرر هتلر القرار التوجيهي رقم 16ووضع الحركة للاستعداد للهبوط في بريطانيا.وقد استهل الفوهرر الأمر بقوله "انجلترا وعلي الرغم من وضعها العسكري الميؤوس منه الا انها لاتزال لاتظهر اي علامات للتصالح . لقد قررت التحضير وان لزم الامر تنفيذ لعملية انزال علي ارضها وان الهدف من هذه العملية هو القضاء علي انجلترا الام كقاعدة للهجمات وشن الحرب علي ألمانيا وان اقتضت الضرورة الي احتلال البلد بكامله".
ومع إدراك الحاجة الي ناقلات أكبر حجما لإنزال الدبابات والمشاة علي الشاطيء بدأت البحرية الألمانية في تطوير نوع أكبر من السفن Marinefährprahm غير ان هذه السفن لم تكن متاحة في وقت الإنزال علي الشاطيء الإنجليزي وكان أول استخدام لها في أبريل 1941.
 
ونظرا لضيق الوقت فقد كان بالكاد متاحا شهرين لعملية تجميع الاسطول القادر علي القيام بعملية الغزو . فقد اضطرت القيادة الحربية الي استخدام المراكب النهرية مؤقتا فقد تم تجميع 2400 مركب من انحاء اوربا (860 من ألمانيا و 1200و1200 من هولندا وبلجيكا و350 من فرنسا ) من هذه فقط حوالي 800 تم جلبها ذاتيا والباقي تم جلبه عن طريق القاطرات .
 
==البوارج المستخدمة==
[[ملف:Bundesarchiv Bild 101II-MN-1369-10A, Wilhelmshaven, Prahme für "Unternehmen Seelöwe".jpg|تصغير|يسار|Invasion barges assembled at the German port of Wilhelmshaven.]]
نوعين فقط من البوارج النهرية الداخلية في اوربا كان متاحا للاستخدام في عملية اسد البحر :.
بينيش، التي كانت بطول 38.5 مترا وحملت 360 طن من البضائع. و كامبينوكامبين ، الذي كان طولها 50 مترا وحملت 620 طن من البضائع.
== مراجع ==
{{مراجع}}
 
 
{{تصنيف كومنز|Operation Seelöwe}}
{{الجبهة الغربية (الحرب العالمية الثانية)}}
{{شريط بوابات|المملكة المتحدة|الحرب العالمية الثانية|القوات المسلحة الألمانية}}
 
[[تصنيف:المملكة المتحدة في الحرب العالمية الثانية]]
{{تصنيف كومنز|Operation Seelöwe}}
 
[[تصنيف:عمليات عسكرية]]
[[تصنيف:عسكرية ألمانيا]]
[[تصنيف:عمليات عسكرية]]
[[تصنيف:معارك الحرب العالمية الثانية]]
608٬541

تعديل