افتح القائمة الرئيسية

تغييرات

تم إزالة 1٬560 بايت ، ‏ قبل سنتين
لا يوجد ملخص تحرير
{{يتيمة|تاريخ=أغسطس 2014}}
 
'''هند بنت المهلّب''' هي بنت [[المهلب بن أبي صفرة]] تزوجها <ref>[http://d1.islamhouse.com/data/ar/ih_books/single4/ar_Towers_of_glass_fe_serat_Alhgag.pdf أبراج الزجاج في سيرة الحجاج] صفحة 97</ref> [[الحجاج بن يوسف]] الثقفي رغما عنها وعن ابيها المهلب و طلقها بعد ما أمره بذلك سليمان بن عبدالملك.<ref>ابن عساكر: تاريخ مدينة دمشق "تراجم النساء" ، 462-466، دار الفكر،  والطبري: تاريخ الرسل والملوك: 3/684، وعمر رضا كحالة: أعلام النساء، 5/254،256، مؤسسة الرسالة</ref>
 
 
 
للاسف ان كل ماتم ذكره كذب في كذب وتلفيق
وعبدالملك ابن مروان لم يتزوج هند بنت المهلب حيث ان عبدالملك مات وهند لاتزال في عصمة الحجاج
 
اما الشعر المذكور فهو لايرقى لفصاحة هند وبلاغتها
وايضا ابيات ركيكه ووضيعه ولاتصنف شعرا
 
وهذه ابيات تم تحريفها وهي في الاصل لهند بنت النعماري الانصاري. قالتها في زوجها روح ابن زنباع
 
== قصتها مع الحجاج ==
يحكى أنّ "هنداً"<ref>[http://www.albayan.ae/opinions/diary/2012-05-27-1.1657584 محمد العَريفي هل أنصف الحجّاج الثقفي]</ref> كانت أحسن نساء زمانها فوُصف للحجاج حسنها فخطبها وبذل لها مالاً جزيلاً وتزوج بها وشرط لها عليه بعد الصداق مائتي ألف درهم ودخل بها، وفي يومٍ سمعها وهي تنشد:
 
{{اقتباس خاص|وما هنـدُ إلا مهـرةٌ عربيةٌ
 
سليلةُ أفراسٍ تحللـها بـغلُ
 
فإنْ ولدتْ فحلاً فللهِ درُّها
 
وإنْ ولدتْ بغلاً فجاء به البغلُ}}
 
فغضب الحجاج وطلقها ثم تقدم للزواج منها الخليفة عبدالملك فوافقت بشرط أن يقود محملها الحجاج حافيا إلى دمشق، وهكذا وصلت هند إلى الخليفة وتزوجها.
 
== مراجع ==
 
 
(1) انظر: ابن عساكر: تاريخ مدينة دمشق "تراجم النساء" ، 462-466، دار الفكر،  والطبري: تاريخ الرسل والملوك: 3/684، وعمر رضا كحالة: أعلام النساء، 5/254،256، مؤسسة الرسالة
 
{{شريط بوابات|المرأة}}
21٬533

تعديل