مفارقة إي بي آر: الفرق بين النسختين