مؤامرة تشلاماري: الفرق بين النسختين